الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

قادة الغرب: دمروا العرب أبيدوهم

  • ---
  • 8

لم يعد المواطن العربي في مأمن في بلاده، ولم تعد أرضه في مأمن من العدوان، ولم تعد ثرواته في مأمن من السطو، فلقد رأينا كيف تجتاح قوات الأجانب ديارنا في العراق والسودان وسورية والصومال وليبيا وفلسطين وكيف أصبحنا بلا راع ولا حام.. لا يرقبون فينا إلا ولا ذمة.. ونحن ندرك أن مخططاتهم لا تقف عند حد.
ما يجري اليوم في أكثر من بلد عربي يشير بوضوح إلى غياب الغطاء الأمني عن المنطقة العربية وأنها أصبحت عرضة لمشاريع سياسية واستراتيجية تمعن في تفسيخها وإرهاقها من خلال الزج بعناصر الفوضى والإرباك داخلها.. والأمر لا يقف عند حد معين ولا يقتصر على مجال محدد بل إنه إرباك وفوضى في أكثر من صعيد اقتصادي وأمني وسياسي وثقافي واجتماعي.
في هذه الظروف المتشابكة تتقدم المشاريع في منطقتنا لإنهاء القضية الفلسطينية في عناوينها القدس واللاجئين والأرض.. ويفقد العرب الرسميون القدرة على التوازن والوقوف أمام هذا المخطط لاحتوائه وإفشاله ويذهبون إلى التلهي بقضايا تزيد المشهد إرباكا كما فعل التونسيون الرسميون في محاولة تغيير تشريع الميراث الإسلامي.. وكأن تونس لا ينقصها إلا هذه المشكلة وبتدبر الخطوة التونسية نكتشف كيف يتم صناعة المناخات المهيأة للإرهاب وكأن الذين أوصوا بهذه المقترحات أو من يقف خلفهم إنما أردوا أن يزرعوا بذور الشر والفتن في المجتمع فليس أكثر من هذا حجة للإرهابيين المتطرفين كي يحشدوا الشباب ضد الدولة ومؤسساتها بالتكفير والقتل.
الأمن القومي العربي أصبح مصطلحا فانيا غائبا عن الوجود ولا وجاهة له بعد أن أصبح الدمار والتخريب والتفتيت هو السبيل الذي يسلكه الرسميون العرب والنخب العربية تجاه مجتمعاتهم وتجاه أنفسهم وعلى الصعيد الداخلي يتم التوسعة للحاضنات المفرخة للإرهاب من تكميم الأفواه في كثير من الدول وقمع الحريات والزج بآلاف الناس في السجون وإسكان اليأس قلوب الشعوب وإحداث الحرمان والعوز في قطاعات كبيرة من الناس وممارسة الفساد العلني الفاحش والتوطئة لعدو الأمة الكيان الصهيوني وأمريكا في ديار العرب.
الأمن القومي العربي لم يعد عقيدة لدى النخب العربية الثقافي منها والسياسي.. وأصبح التطبيع مع العدو اقتصاديا وأمنيا بل وسياسيا في أحيان كثيرة سبيلا للكثير في منطقتنا العربية أولئك الذين لم تنقطع علاقاتهم لحظة بالكيان الصهيوني سرا..
إن الشعوب المظلومة التي تدفع الثمن مضاعفا أصبحت وجها لوجه مع مجموع الأعداء وليس بإمكان المهزومين تقديم مبررات عما يقترفونه من تخريب وتدمير في الأمة.. ومن هنا بالضبط حصلت القطيعة بين الناس ودولهم وتولدت عناصر الشك والريبة في كل تصرف وقول.
إن هذا كله لا يمنح المتنطعين مبررا ولا يصوغ العنف بأي شكل كان ولكنه بلا شك يفقد المجموع روح التكافل والتعاون والتساند في مواجهة عدو لا يتوقف عن إحداث الإرباك في كل مستوى..

https://goo.gl/EvXdpK
العرب سوريا في العمق

مقالات ذات صلة

  • السلاح الصّامت أخطر من الأيادي الخفية

    مازلنا نتكلم عن الأيادي الخفية اليوم، وكأننا في القرن التاسع عشر، حيث لا أقمار اصطناعية ولا حواسيب ولا إنترنت ومواقع للتواصل الاجتماعي... نتكلم عنها وكأنها…

    • 68
    • 0
  • بين الماء.. والنساء!

    من الخطإ اختصار خطر الهجرة غير الشرعية، في مصير المغامر الآني، ما بين أمواج البحر أو انقلاب القارب في عُباب البحر المتوسط، الذي صارت أسماكه…

    • 593
    • 1
8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • abu

    كذبت..وأسأت للقلم الذي تمتب به…….من دمر ويدمر العرب ..الشعوب والاوطان..هم الطغاة الأعراب أو مايسمى القادة والرؤساء والملوك الأعراب…هؤلاء من دمروا ويدمرون …قادة الغرب أطهر وأنقى وأصفى من كل الأعراب الحكام يا …………………………….متى تحترمون شيبتكم

  • من المغرب السلام عليكم

    يا اخي الخلل فينا
    مند الاستقلال ونحن في عداوة بين بعضنا البعض على اشياء تافهة مبارة كرة قدم، معاملة سيئة من فرد من بلد اخر ..قال فلان ..قال الاخر..

    اصبحانا اشداء على بعضنا البعض ورحماء مع الاخرين وحتى اكثر من ذلك اسخياء بثرواتنا الطبيعية ..

    ولكن ان اخدنا تحليل عميق عملي لسبب جل الحروب عندنا في المنطقة نجد يد خفية من بعض الدول في الخليج العربي .. او بعض التحالفات مع ايران..

    لماذا المواطن العربي غير مستقل في قراره غير متحد مع بعضه البعض ولو كان في نفس الخندق، اظن ان الامر بحاجة لبحت سوسيولوجي نفسي..لكي نعلم اسباب هذا الانتحار الجماعي في المنطقة.. والسقوط الداءم في يد الاخرين

  • RHU

    قلنا مرارا و تكرارا أن العرب خاطيهم فهم قلة بالنسبة للعلوج الأعراب فينا…ثانية تكلم عن الدول الأسلامية و لا تتكلم باسم الدول العربية …العرب كانو 120 مليون فرد في مليار و نصفه من المسلمين….لا تلصقوا أفعال التحوت الأسافل بوعول و فحول العرب….ركزوا على الأعراب بدل العرب….فشتان بين الثرى و الثريا…..

  • صالح بوقدير

    تدمير العرب منوط بقادة العرب وقد أجادوا في ذلك وأفلحوا فلا تنسب الدمار إلى غيرهم يرحمك الله

  • ابن الشهيد

    يا أستاد صالح ،غاضك الحال على العربان ؟مند أن تركهم محمد صللى الله عليه وسلم وهم يقتلون في بعضهم من قتل الخلفاء ؟ الخيانة،من دمر الأموين والعباسيين؟الخيانة،من أخرجهم من الأندلس ؟الخيانة ,وما زالوا يخونون بعضهم الى اليوم ,من رسم عائلة آل سعود في الحجاز سابقا ،وآل نهيان في الأمارات وجبهة التحرير في الجزائر ،والحزب الدستوري في تونس ،وحزب الأستقلال في المغرب ؟ هؤلاء القوم الخيانة أبدية في احدى غرف أدمغتنا ولا يمكن التخلص منها أبدا ؟فصيل في سوريا يسمى جند القدس وجند السنة ووو يسمون أنفسهم على القدس ولا يؤمنون به ،عليهم بتحرير القدس ان كانوا رجالةبل يقتلون السورين واليمنين آه ما فعلته آل سعود

  • حاكم

    لا يا سيدي، هذا كلام الخمسينات و الستينات من القرن الماضي. أتفق معك أن عدوك لا يريد لك الخير بل يريد أن يتفوق عليك و يستغلك إن أنت تركت له المجال. لماذا نحن العرب في هذه الحياة؟ لنصيح و نبكي بأن العدو مزقنا. ما هي رسالة العرب في هذه الحياة؟ الأكل و الشرب و حب الكرسي و الدفاع عنه حتى إن استدعى ذلك قتل أخيه. انظر إلى ما يجري في فلسطين. بالله عليك و نكون صرحاء بيننا، أتعتقد أن نتنياهو أو كل من كان قبله أذكياء أم أنهم سلمت إليهم على طبق من ذهب. هل يحرر الفلسطنيون فلسطين بهذا الإنقسام و التشرذم؟ إن مصيبتنا فينا نحن العرب و المسلمون ولن نخرج منها حتى ندرك كيف تدار الأمم و تبنى الدول. يا سيدي،

  • شاوي 2

    القادة الغربيون هم
    أمير قطر ــــ الذي قال بعد تخريب ليبيا سيكون الدور على الجزائر
    ملوك السعودية تمويل تدعيم تدريب الدواعش
    أمراء الإمارات …..
    علماء الغرب
    القرضاوي و………..
    الشعوب الغربية
    صحافيي الجزيرة والعربية وقناة ملك المغرب **المغاربية** و……

  • شخص

    نعيب زماننا و العيب فينا و ما للزمان عيب سوانا
    و نهجو ذا الزمان بغير ذنب و لو نطق الزمان لنا هجانا

close
close