-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

قادة حزب الله يتحولون الى اشباح لا تراها اعين الموساد

الشروق أونلاين
  • 2442
  • 0
قادة حزب الله يتحولون الى اشباح لا تراها اعين الموساد

أخطاء عديدة ارتكبها الجيش الإسرائيلي تظهر الفشل الذريع في مجال الاستخبارات وهي المرة الأولى التي يسجل فيه الموساد الإسرائيلي مثل هذا الفشل، وهو الذي استطاع على مدار العقود الماضية الوصول إلى أدق التفاصيل المتعلقة بالحكام العرب وحتى بحركات التحرر مثل الفصائل‮ ‬التابعة‮ ‬لمنظمة‮ ‬التحرير‮ ‬الفلسطينية‮ ‬والتي‮ ‬نفذ‮ ‬الموساد‮ ‬عمليات‮ ‬اغتيال‮ ‬قادة‮ ‬كبار‮ ‬في‮ ‬عواصم‮ ‬عربية‮ ‬عديدة‮.‬ صلاح‮ ‬الدين‮.‬ع
الجيش الإسرائيلي قصف معدات مخصصة لحفر الآبار، معتقدا أنها منصات لإطلاق الصواريخ تابعة لحزب الله، كما سوى عمارة في الضاحية الجنوبية لبيروت بالأرض، وقال إنه قتل عددا كبيرا من قادة حزب الله ليتبين فيما بعد أنه قصف عمارة خالية وهي في طور الإنجاز.

ومن الواضح أن إسرائيل لم تتمكن طيلة السنوات الماضية من دس عملائها داخل الهيكل التنظيمي لحزب الله وهو ما يفسر حالة الهستيريا التي دخلت فيها منذ اختطاف الجنديين، ويفسر كذلك استهدافها للجسور والبنى التحتية والأحياء السكنية من أجل دفع مكونات الدولة اللبنانية للضغط‮ ‬على‮ ‬حزب‮ ‬الله‮ ‬لإطلاق‮ ‬سراح‮ ‬الجنديين،‮ ‬وإلى‮ ‬الآن‮ ‬لازالت‮ ‬إسرائيل‮ ‬عاجزة‮ ‬عن‮ ‬استهداف‮ ‬حزب‮ ‬الله‮ ‬بشكل‮ ‬مباشر‮ ‬إذا‮ ‬استثنينا‮ ‬المواجهة‮ ‬البرية‮.‬

وبقدر معرفة حزب الله بإسرائيل وإمكاناتها الحربية ونفسية حكامها وقادتها العسكريين ونفسية شعبها، بقدر جهل إسرائيل بكل شيء عن حزب الله، لا تعرف بنيته التنظيمية وليس لها إطلاع عن إمكاناته الحربية، وكل ما تقوله إسرائيل هي فرضيات صادرة عن محلليها العسكريين، وقد قالها‮ ‬نصر‮ ‬الله‮ “‬إن‮ ‬مصدر‮ ‬قوتنا‮ ‬يتمثل‮ ‬في‮ ‬جهل‮ ‬العدو‮ ‬الصهيوني‮ ‬بقدراتنا‮”.‬

لم تكن إسرائيل تعلم أن حزب الله قادر على قصف طبرية وحيفا، وكل ما فعلته في الأيام الأولى لتجنب صواريخ حزب الله هو إقامة منطقة عازلة بعمق 20 كلم، لكن حزب الله فاجأها بضرب العمق الإسرائيلي، كما لم تكن تعلم أن حزب الله قادر على ضرب البوارج، فغامرت بسلاحها البحري‮ ‬الذي‮ ‬وصل‮ ‬إلى‮ ‬موانئ‮ ‬بيروت،‮ ‬كما‮ ‬لم‮ ‬تكن‮ ‬إسرائيل‮ ‬تعلم‮ ‬أن‮ ‬صواريخ‮ ‬حزب‮ ‬الله‮ ‬قادرة‮ ‬على‮ ‬اختراق‮ ‬الدروع‮ ‬المضاعفة‮ ‬لدباباتها‮ ‬التي‮ ‬تعد‮ ‬من‮ ‬بين‮ ‬الدبابات‮ ‬الأكثر‮ ‬تطورا‮ ‬في‮ ‬العالم‮.‬

لقد أعلنت إسرائيل في أول يوم للمواجهة أنها قررت تصفية حسن نصر الله، لكن استخباراتها فشلت في تحديد مكانه أو مكان أي واحد من قادة حزب الله التي لم يطل القصف الإسرائيلي أي واحد منها رغم حجم الدمار الهائل في بيروت والمدن اللبنانية الأخرى، لقد تحول قادة حزب الله‮ ‬إلى‮ ‬أشباح‮ ‬لا‮ ‬تراها‮ ‬أعين‮ ‬الموساد‮ ‬التي‮ ‬يقال‮ ‬إنها‮ ‬بالآلاف‮ ‬في‮ ‬لبنان‮. ‬

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!