الجمعة 20 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 20 محرم 1441 هـ آخر تحديث 19:14
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

الفريق أحمد قايد صالح

  • للجيش إمكانيات معتبرة سيعرف كيف يضعها في خدمة الوطن والشعب

أكد الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن وضع البلاد على السكة الصحيحة يستوجب بالضرورة تحديد الأولويات، وأن الأولوية التي تفرض نفسها في هذه الظروف التي تمر بها الجزائر، هي إجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها المحدد، محذرا من الأجندات المشبوهة التي تحاول عرقلة هذا المسار الواعد.

وأضاف قايد صالح، في كلمة له خلال اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الخامسة، “كنا قبل الآن نتكلم عن ضرورة الإسراع في إجراء الانتخابات الرئاسية، أما اليوم فإننا على يقين تام بأن هذه الانتخابات ستتم في الآجال المحددة لها، بفضل قوة إدراك الشعب لخفايا أجندة بعض الأطراف المعروفة التي لا تمت بأي صلة لمصلحة الشعب الجزائري، أجندة أمليت عليها من طرف جهات معادية للجزائر قوامها بذل كل الجهود المغرضة من أجل تعطيل الحل الدستوري، أي تعطيل إجراء الانتخابات الرئاسية، لأن هذه الأطراف المعادية تدرك جيدا بأن إجراء الانتخابات الرئاسية يعني بداية فتح أبواب الديمقراطية بمفهومها الحقيقي، وهذا ما لا يعجب هذه الشرذمة التي تتصرف بمنطق العصابة المتمثل في تطبيق مبدأ التغليط والاختباء وراء شعارات أصبحت اليوم مفضوحة أمام الرأي العام الوطني، هذه الشعارات التي تتغنى بالديمقراطية من جهة، وتعمل بكل ما في وسعها من أجل عدم بلوغها من جهة أخرى”.

وتابع قايد صالح “إنهم يعيشون أزمة حقيقية وجدوا أنفسهم من خلالها أمام خيارين لا ثالث لهما، إما القبول بما يفرزه الصندوق، وإما العيش بمعزل عن الخيار الشعبي، وتلكم نتيجة لا يتقبلونها إطلاقا. ومن هنا فهم يسعون إلى بديل ثالث مجهول العواقب وغير محسوب التداعيات، لأنه بعيد تماما عن مصلحة الشعب الجزائري، بديل عدمي الروح، عقيم الثمار ومسدود الأفق ويعرض أمن الجزائر واستقرارها إلى مخاطر لا حصر لها، هذه المخاطر التي يتصدى لها الجيش بكل حزم وعزم وإرادة لا تلين، ويقف لها بالمرصاد بكل القوة التي يحوزها، قوة يسندها سمو المهام الموكلة ونبل مواقفه المتمسكة دوما بالشرعية الدستورية وبالمرجعية النوفمبرية وبعظمة العهد الذي قطعه أمام الله وأمام التاريخ حيال الوطن والشعب.

وطمأن قايد صالح الشعب الجزائري بقوله “للجيش إمكانيات معتبرة، سيعرف كيف يضعها في خدمة الوطن والشعب، فليطمئن الشعب الجزائري كل الاطمئنان، بأن جيشه لن يخلف وعده مهما كانت الظروف والأحوال، وسيستمر في مرافقته عبر كافة أرجاء الوطن وطيلة هذه المرحلة الحساسة إلى غاية تمكينه من إجراء الانتخابات الرئاسية في كنف الأمن والأمان والسكينة، رغم أنف هذه الشرذمة القليلة الباغية التي أخطأت في تقدير حجمها الحقيقي وأفرطت في التعاظم المزيف وتحاول بكل كبر وعناد أن تسبح ضد تيار الجزائر أرضا وشعبا وتاريخا وقيما وطنية عريقة، ومن يسبح ضد مثل هذا التيار سيجرفه السيل لا محالة”.

منعرج تاريخي لإرساء سفينة الجزائر إلى بر الأمن والأمان

وأرجع الفريق هذا العزم القوي الذي يتحلى به الجيش يعود بالأساس إلى الثقة في الله عز وجل، ثم شعوره بأنه موضع ثقة الشعب الجزائري المخلص والأصيل والبطل الذي أثبت أكثر من مرة وعبر تاريخه الطويل أنه شعب المعجزات، شعب يعرف كيف يستشعر المخاطر والتهديدات التي تحيط بوطنه ويعرف بالتأكيد كيف يواجهها ويتغلب عليها ويفشل مخططات أعدائه. فمن هذا المعين الشعبي الغزير يرتوي الجيش، ومن هذا الزخم القيمي النبيل تستمد القيادة العليا لجيشنا قوتها المعنوية”.

وأضاف الفريق “يكفيني شخصيا ويكفي كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي شرفا، أن نشعر جميعا بأننا في خدمة هذا الشعب الأبي، وبأن كل الخطوات التي نخطوها معا هي خطوات مباركة من طرف الأغلبية الغالبة من شعبنا، ولنا في نبض الشارع وصوت الشعب عبر كافة أرجاء الوطن، ما يعكس هذا الرضا وما يبارك هذا التوجه، ولا شك أن من يتوكل على الله مخلصا فسيكون التوفيق حصاده، ولله الحمد والمنة على ذلك، إنه منعرج تاريخي نسأل الله أن يكتبنا من المساهمين، رفقة كافة الخيرين والمصلحين من أبناء هذا الشعب الطيب، في إرساء سفينة الجزائر إلى بر الأمن والأمان”.

ودعا قايد صالح الشعب للانتباه للمغالطات المتكررة والمستمرة التي تتبناها بكل وقاحة الشرذمة الضّالة التي تريد أن تفرض رؤيتها المنحرفة على أغلبية الشعب الجزائري من خلال توظيف فروعها الإعلامية داخل وخارج الوطن وتجنيد بعض الأبواق المأجورة التي تنعق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، هذا علاوة على التسخير المغرض للمسيرات الشعبية والطلابية عبر المواظبة على تصدر هذه المسيرات والحرص على رفع بعض الشعارات الفارغة، بصفة متكررة، تخدم رؤيتهم السقيمة وتتماشى تماما مع ما ترمي إليه أهدافهم”.

أحمد قايد صالح الانتخابات الرئاسية قسنطينة

مقالات ذات صلة

  • لتسيير الشؤون المالية لمصانع السيارات مؤقتا

    تعيين متصرفين إدرايين لمجمعي "غلوبال غروب" و"سوفاك"

    عين مجلس قضاء الجزائر، متصرفين إدرايين لمجمعي "غلوبال غروب" و"سوفاك". المملوكتين لكل من مراد عولمي وحسان العرباوي. فقد تم تعيين محمد باركي كمتصرف إداري لمجمع غلوبال…

    • 1092
    • 0
  • "الحرية والعدالة" يثمن استمرار الحراك السلمي

    ثمّن حزب الحرية والعدالة، خلال انعقاد دورته العادية بالعاصمة، استمرار الحراك الشعبي السلمي للشهر السابع على التوالي، معتبرا أن استمرار هذه التعبئة الشعبية التي "رسخت…

    • 460
    • 1
600

26 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مؤرخ في طريق النمو

    كلام صائب وسليم وهو ماتقتضية الضرورة الملحة لمصلحة االوطن العليا .

  • محمود

    يعني الجيش من يحكم وليس بن صالح أو بدوي؟!

  • سي الهادي

    حبي للطبيعة جعلني مدمن على تتبع الأشرطة الوثائقية المتعلقة بالطبيعة ومما لفت أنتباهي اليوم نظرة عمي الصالح أصلح الله أمر الجزائريين أجمعين حيث شبهتها وهي الحقيقة بنظرة نمر كان يراقب خنازير وهي تعبث بخرطومها المسنن في حقل بحثا على الطعام.

  • essah

    خطاب موجز وملخص ويرمز إلى الهدف الذي نريده، وهو بناء دولة ديمقراطية قوية وخالية من العصابة.
    أتمنى من المترشح إلى الرئاسيات أن يكون في المستوى الذي نرجوه، وتكون له الصفات التالية:
    رجل جزائري الأصل، يتمتع بصحة جيدة، ليس له جواز غير الجزائري، جامعي متعلم و يتمتع بثقافة متينة جدا ، يحسن الحوار باللغة العربية وتلقائيا وبدون ورقة، يحسن لغة أجنبية ومن الأحسن الإنجليزية، صبور، صادق، شجاع، صارم، يحسن الإستماع، غير عنصري، له خبرة في الحياة إما السياسية أو الإقتصادية، ليس فيلسوف اي بلعوط، وأخيرا يكون قريب من المواطنين.
    من لم يتمتع بهذه الصفات، من الأحسن أن يختفي وأن لا يترشح.

  • مقبرة المواهب

    نلبس كوستيم و سباط بريان و نروح نفوطي و البطاقة ملصقها في صدري … مي بصاح على من نفوطوا ?! على البهاليل يتباعوا و يتشراو بزوج صوردي فهموني انا فهمتش ?!

  • محمد البجاوي

    أن الانتخابات سوف تتم في آجالها المحددة. نعم ولكن كما يريدها شعبنا العظيم ونحن نتعهد على حمايتها من الانحراف و التزوير و الميوعة .

  • مقبرة المواهب

    ياربي على من نفوطوا ?! نفوطوا على الريح ?!

  • جزائري

    للمعلق1 : يقول الشاعر الفلسطيني محمود درويش عن عشاق الانبطاح : من رضع من ثدي الذل دهرا رأى في الحرية خرابا و شرا، و في جلاديه أبا و وصيا !

  • نمام

    فرض الماضي وصايته على المستقبل الذي لم يولد والانتقال بشخصيات موالية للنظام السابق لن يحرك شيئا ولذا تبقى طاقات الحراك على التماسك وقدرته على بناء تصورات وتوافقات وتجديد ما يريد للدخول في عصر جديد ودول حديثة كبقية الامصار التي تحترم شعبها اليوم الجزائر تقول لا اول مرة منذعشرين سنة على جلوس بوتفليقة على العرش معارضة و سلطة فلنستمع له لانه السيد وان اصبنا بسكتة تاريخية اليوم فالثورة مستمرة

  • خالد

    احدر النظام من فرض مرشحه على الشعب

  • جزائر العجائب

    وقريبا سوف نعود الى ما قبل 22 فيفري 2019 والمهازل تتواصل في بلد كثر فيه المنبطحين والمتزلفين والمنافقين والحرباويين والانتهازيين

  • عبقرينو

    السلام عليكم
    يا فخامة الشعب يجب ان نتصالح مع أنفسنا ونرجع إلى الله فهو حسبنا وهو وكيلنا فهو الوحيد الذي سوف يفرج علينا كربتنا ويزيح عنا هذا الهم والغم والله سبحانه وتعالى سلط علينا شرارنا بسبب ذنوبنا التي لا تعد ولا تحصى
    يا فخامة الشعب علينا بالصلاة في وقتها والدعاء في أوقات الإستجابة والالحاح بتفريج كربتنا باخذ هذه الطغمة الحاكمة أخذ عزيز مقتدر عاجلا غير آجل وان يحفظ البلاد والعباد من اي سوء
    ان شاء الله وبحوله وقوته هو الوحيد الذي قادر ان يخلصنا من الطغمة الحاكمة التي هي جاثمة على صدورنا بسبب الذنوب التي اقترفناها جهارا نهارا و الآن الله يعاقبنا بما كسبت ايدينا
    اللهم رحمتك نرجو امين

  • watani watani

    Ce n’est pas parce que al3issaba est rentrée en mars, mai, juin, et juillet 2019 que l’Algérie va avoir aussi facilement la démocratie en 2019. Je suis pour les élections avant 2020. Ce n’est pas à cause de quelques khawana frança li ikhaltou fi lablad qu’on restera sans président pour mettre le train de la démocratie en marche et qui va demander beaucoup de temps. A tous ceux qui jouent avec le feu je leur dis que la France aidée par le NATO n’a pas pu résisté à la volonté de notre peuple à leur tête notre glorieuse Armée de Libération Nationale wa alfam yafham avec l’ANP.

  • صالح بوقدير

    النتخابات تتويج للعملية الديموقراطية وليس العكس فأين حرية الرأي والاستماع إلى الآخر واستقلالية القضاء والفصل بين السلطات

  • الدكتور لبوز دردوري

    يا لك من مجاهد من بيت المجاهدين
    انت رمز ابناء الجزار البررة
    الجزائر العميقة المحقورة والمنسية كلها معك بالامس واليوم و الغد

  • سي الهادي

    إلى عبقرينوا 12
    يبدو أنك أجنبي وعلى درجة كبيرة من جهل لطبيعة الشعب الجزائري الذي ينطبق عليه مثل أجداده # سكران بصح يعرف باب دارو # أي أن الشعب الجزائري مهما كان ثورانه البركاني فوحدته ومصلحة وطنه والدفاع عنها فوق كل أعتبار ( الدروشة أنتاعك خليها ليك ولأمثالك , الشعب الجزائري أغلبه واع والباقي في الطريق السريع فقط يحتاج إلى رئيس جزائري جزائري )

  • alilao

    آجالها المحددة ؟ متى حُددت هذه الآجال ومن طرف من. ولماذا لم تُجرى في جويلية كما كانت محددة دستوريا. بعد انتهاء فترة بن صالح كرئيس مؤقت دون اجراء انتخابات لم يعد هناك مدة معينة لإجرائها.

  • مغاربي

    كان الله في عون الشعب الجزائري.

  • سالم

    الحمد لله الذي انعم على الجزائر بجيش وطني يحمي شعبه ولم يطلق ولا رصاصة في صدره . هذا الجيش سيكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الجزائر .. الحمد لله على نعمة الأمن و الأمان فرغم غياب الدولة الا انك لا تحس نسأل الله ان يمن علينا برئيس شرعي يخرج الجزائر لبر الأمان

  • نوفمبرية باديسية

    اللي حاب مرحلة إنتقالية ، أو تطبيق مواد معينة ، يضع ذلك في برنامجه الإنتخابي ، ويترشح للإنتخابات ، والشعب يصوت عليه أو لا. غير هكذا ، ليست هناك أي طريقة لمعرفة مطالب كل الشعب ، وليس فئة قليلة بحسابات متعددة على الفايسبوك .

  • نوفمبرية باديسية

    أنا أقترح أن يتم تغيير البرلمان أيضا ، وتنصيب اللجنة المستقلة لمراقبة الإنتخابات بصلاحيات موسعة، بالتنسيق مع ممثلين للحراك والشعب من 48 ولاية.

  • مفكر في طريق النمو

    إلى مغاربي
    أزطل واسكت ( رجال الجزائر أدرى بشؤونهم )

  • أيوب

    ومن يثبت أنها ستجرى في شفافية كاملة مثلما جرت انتخابات 1990 التي انقلب عليها الرونجارس وجنراله الجزار نزار

  • Youcef

    انا نفوطي على كريم طابو مي خرجوه من الحبس قبل

  • elarabi ahmed

    الى مؤخر فى طريق ….؟ بما أنك مستعار فأنت مزطول بالفطرة

  • بوبكر فضيل

    لقد صدق رئيس الأركان المجاهد قايد صالح في وصف الجماعة، فما يسمى بأحزاب البديل الديمقراطي أو لنقل “البديل الفرنسي” ما هي إلا شرذمة تنفذ توجيهات أسيادها، ولكنها ستبوء بالخسران وستجرى الانتخابات وتنتصر الجزائر بسواعد الأوفياء لثورة نوفمبر المباركة وأحفاد عقبة وطارق وبن مهيدي وعميروش ولا عزاء للخونة.

close
close