الأحد 17 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 19 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 18:30
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي

قال نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح الخميس أنه “بعد استرجاع السيادة الوطنية أدرك أعداء الأمس و اليوم أن الجيش هو امتدداد طبيعي لجيش التحرير الذي نسف مخططاتهم الدنيئة يحمل نفس القيم والمبادئ ولا ينتصر لغير المصلحة الوطنية.

وأضاف رئيس أركان الجيش خلال إشرافه على ندوة تاريخية بعنوان دور ومكانة الجيش في المجتمع بالنادي الوطني للجيش أن الجيش عرف تطورا كبيرا على مستوى التنظيم والتكوين والتسليح واضطلع بمهامه بفعالية ونجاعة ما جعله عرضة لحملات مسعورة من خلال النقاشات والجدل الذي أثارته وتثيره دوائر مشبوهة حول دور الجيش في المجتمع.

وأشار نائب وزير الدفاع الوطني إلى أن “العصابة تحاول  تغليط الرأي العام الوطني عبر نشر أفكار خبيثة تستهدف ضرب الثقة القوية التي تربط الشعب بجيشه واحداث القطيعة بينهما ليسهل التلاعب بمصير الجزائر ومقوماتها واستغلال الظرف الراهن من خلال شعار (دولة مدنية وليست عسكرية)”.

وقال في نفس السياق أن “هذه الافكار ليس لها وجود إلا في أذهان ونوايا من يروجون لها لأن الجيش المتمسك بمهامه الدستورية الواضحة والمدرك لحساسية الوضع وخطورة التحديات والرهانات يعمل على حماية الدولة والحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الوطن و الشعب مهما كانت الظروف”.

وأكد الفريق أحمد قايد صالح على أن “الموقف الثابت الذي تنباه الجيش خلال هذه المرحلة في تاريخ بلادنا نابع من إيمانه الراسخ بضرورة الحفاظ على أمن واستقرار الجزائر أرضا وشعبا وصون سيادتها في ظل الشرعية الدستورية”.

أحمد قايد صالح الجيش العصابة

مقالات ذات صلة

  • هل تتحرك العدالة هذه المرة..؟

    ليست المرة الأولى التي تطل فيها الصفحة الافتراضية المنسوبة لهيئة وهمية اسمها "النقابة الوطنية للزوايا الأشراف بالجزائر"، لتعبّر عن مواقف سياسية غريبة وصادمة.. لكن أن يصل…

    • 3875
    • 1
  • وزارة الصحة تقدّم مشروع النص ومختصون يستعجلون الإفراج عنه

    تنظيم سوق المكملات الغذائية.. إلى متى الانتظار؟

    عقاقير وأعشاب وخلطات تباع على الأرصفة وفي الدّكاكين وحتى في عيادات الحجامة.. توهمك بأنّها تقدم الدواء لكل داء وأنها تنفع وتشفي بإذن الله، فلا يجد…

    • 660
    • 2
600

14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Alo Borto

    الحملات المسعورة من طرف دوائر مشبوهة سببها الخوف من العدالة وسجن الحراش بعدما فشلوا…يريدونها مخلطة مرونة داخلة بعضها بعض.. مسلكهم الوحيد لنجاة من العدالة والعقاب على ما فعلوا بالبلاد وباأموال الشعب

  • Karim

    هذا ما قاله الصحفي الفرنسي Eric Montana في رسالة:
    Le message fraternel d’un journaliste français aux Algériens
    « في الجزائر تريدون تغيير كل شيء وهذا أمر مفهوم.لكن ، إذا أسقط الجدار الواقي الوحيد و هو الجيش ، فسوف يستغرق الأمر أقل من أسبوع حتى تصبح الجزائر ووهران وقسنطينة فروعًا للصهيونية. و في أقل من 10 سنوات، سيصبحون سادة البلاد كما هو الأمر عندنا

  • قناص

    إلى الأمام و سدد الله خطاكم في خدمة البلاد و العباد
    والله ثم والله افديكم بروحي يا جيشنا المغوار
    تحيا الجيش الوطني و الدرك و الشرطة و تبقى الجزائر شامخة شموخ الجبال و موعدنا 12-12-2019
    أصحاب ديسلايك أبناء فرنسا الحقيرة قبحكم الله و لن تنالوا من الجزائر مهما فعلتم و غسلتم أدمغة المراهقين لتدمير بلدهم بأيديهم…والله مستعد أن أمضي على 25 سنة لخدمة الجيش و بلدي العزيز…حفظ الله القايد صالح و الرجال الذين يعملون معه من أجل استقرار الجزائر الفاتنة حبيبتي 🇩🇿😍

  • KAMEL- TIPASA

    ..الجيش تاج فوق رؤوسنا وصمام الامان لكن اتركوه بعيدا بعيدا عن السياسة

  • HOCINE HECHAICHI

    1 . الملايين من الرعيل الأول من “الحراكيين ” (ممثلي الطبقة الوسطى : محرك التاريخ ) انسحبت بعد أن بلغت رسالتين لإنقاذ الجزائر : إسقاط النظام البوتفليقي و إحياء – بانتخابات ديموقراطية – “المشروع الوطني” : الدولة الجزائرية العصرية .
    2. حاليا لم يبق في المسيرات إلا الذين يهتفون “مدنية وليست عسكرية” وهم :
    – فلول FIS (لإحياء المشروع التيوقراطي الظلامي ) .
    – “أزلام” MAK (للدعاية الانفصالية) .
    – مناضلوا الأحزاب الجهوية FFS ,RCD,PT, RAJ (لفرض “حكم طائفي” بواسطة “تأسيسية” على الطريقة اللبنانية ).
    – المواطنون البسطاء (لاعتقادهم أن فرنسا “تدي الغاز بلاش”).
    – المصابون “

  • HOCINE HECHAICHI

    مراحل المشروع الوطني الجزائري

    – 1962- 2019 – جمهورية الشرعية الثورية :
    انجازات معتبرة لا تنكر ( جزائر 2019 ليست جزائر 1962). ولكن بعد 57 سنة من الاستقلال : حكم أوتوقراطي+ اقتصاد الريع + شعب مسعف + الانفجار السكاني+ ثقافة الفساد + التبذير + قذارة المحيط + …

    – 2020- 2035 – جمهورية الخلاص الوطني:
    حكم تكنوقراطي/ أوتوقراطي + اقتصاد الحرب + شعب نشيط + تنظيم النسل + التقشف + تنظيف المحيط + التشجير …

    2035 الجمهورية الجزائرية الجديدة (الثانية) : حكم ديموقراطي + اقتصاد منتج + شعب مزدهر + …

  • محمد.......ط

    ايها المجاهد الفذ ايها القائد الا تعلم ان كلمة الحق تزعج اذناب فرنسا الذين يعشقونها انت المجاهد الصحيح الذين عاهد الشهداء على ان يصون الجزائر من هؤلاءالعملاء فكان بامكانك تنحاز الى هذه العصابة وتبقى معهم ولكنك تحمل مسؤولية كبيرا وعهدا قطعته على نفسك بانك تصون الامانة وتحافظ على امانة الشهداء فامضي في طريقك فان الله معك وسيكتب لك التاريخ مواقفك …… وصدق القائل….. اذا تحركت وجوه الشر نسيت تاريخها وابطالها الذين ضحوا من اجل ان تحيا الجزائر.. وفقك الله يا صائن الامانة……….

  • بوكوحرام

    نحن مع الجيش قلبا وقالبا .. الجيش حامي البلاد والعباد هم ابناؤنا واخوتنا

  • سماحي عبد السلام

    حم الله جيشنا ووطننا الغالي.
    نحن مع قيادة الجيش دائما وأبدا نسير حيث سار ونقف حيث وقف حذو النعل بالنعل ومواقفنا لن تتغير بتغير الزمن فهذه من ثوابتنا و عقيدتنا.

  • سفيان

    تحيا الجيش🇩🇿🇩🇿🇩🇿♥♥

  • أحمد الأحمدي

    سنقول للجيش شكرا و نبني دولة مدنية بعد الاتفاق على ثلاث لا جدال فيها : الجزائر وحدة موحدة جغرافيا و سياسيا . ثانيها اللغة العربية اللغة المساهمة في الوحدة الوطنية و الإسلام أساس التشريع . و ثالثهما العداوة المطلقة لفرنسا ما يأتي منها ثقافة و لغة و تجارة .

  • HOCINE HECHAICHI

    نداء إلى سيادة رئيس أركان ج.و.ش
    بالفعل الحروب المستقبلية إلكترونية بالأساس ولكن “عصب الحرب” كان و سيبقى دوما المال أي الاقتصاد . واقتصاد الجزائر متخلف يعتمد فقط على الريع البترولي وهو ثروة ( كما تعلمون) ستبور وستزول عما قريب .
    فأعملوا على أن يدخلنا الرئيس القادم وحكومته التكنوقراطية فورا في “اقتصاد الحرب” الذي أساسه الشعب العامل والمتفاني وليس الشعب المسعف الذي شعاره ( Ragda wa tmanger) والتقشف Austérité و الاستكفاء Autarcie وتنظيم النسل وغيرها من الإجراءات الصارمة .

  • جمال

    يا سي القائد صالح هؤلاء المسيريين لا يستطيعون تسيير شؤون البلاد ضلمونا بالقانون العار للتقاعد فئة تستفيد و فئة لا تستفيد لمادا لا يلغون قانون الدي صدر من العصابة الناهبة لاموال العمال قانون العار للتقاعد نحن لا ننتخب على من ضلمنا وسلب حقوقنا ونطالب التدخل العاجل يا سي القائد صالح لاسترجاع حقوق العمال لا نقبل التمييز العنصري وسياسة فرق تسود

  • أ.د/ غضبان مبروك

    نحن مع الجيش عندما يدافع عن الوطن والمواطنلأن ذلك من صلاحياته، بل وواجبه الذستوري. نحن مع الجيش عندما يشارك فيبناء الاقتصاد الوطني. نحن مع الجيش الذي يقوم بعملية التصنيع. نحن مع الجيش الذي يعمل على بسط النظام العام وعلى ترسيخ العدالة المستقلة والقوية . نحن مع الجيش عندما يرافق العملية الديمقراطية التي تؤدي الى ارساء دولة الحق والقانون. الدولة المدنية التي تؤمن بالمواطنة لا بالرعية وبالحرية قبل النظام .نحن مع الجيش الذي يرفض الظلم مهما كان ومن أي كان. هذا هو الجيش الذي يكون سليل جيش التحرير الوطني. فالأخير حرر الوطن والجيش الوطني يحرر الانسان الجزائري من براثن التخلف والظلم والارهاب.

close
close