الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 23:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

الفريق أحمد قايد صالح

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، أن الجيش يولي رعاية شديدة ومتزايدة لإرساء إستراتيجية عسكرية ذات طابع عملياتي بحت، تهتم أساسا بإعداد الجيش الوطني الشعبي وتحضيره وتطويره في كافة المجالات، بما يكفل ترقية مسعى الاحترافية أكثر فأكثر وترسيخها بين كافة مكوناته.

وفي الفترة المسائية من اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران، قال الفريق أحمد ڤايد صالح، إن “هذه النظرة المتبصرة، تسمح بتحديد متواصل ومحين لأسس تكوين وتحضير القوات وإدارة العمليات، والأكيد أن ذلك أملى علينا، تطبيقا لمضمون النهج التطويري المتبع، زيادة وتيرة إسراع الخطى نحو التفكير والتخطيط لإجراء تمارين متنامية المستويات والدرجات، بحيث يتوجب علينا الانتقال مستقبلا إلى بلوغ مستويات أعلى، وتلكم هي الأهداف الحقيقية التي عملنا على بلوغها”.

وأوضح بقوله: إنه “وما دام لكل جيش عقيدته العسكرية الخاصة به، التي تكون دوما متوافقة مع خصوصياته الذاتية ومنبثقة من قيمه الوطنية ومنسجمة مع متطلبات موقعه الجيوسياسي ومقدرات وطنه، فمن وحي كل ذلك فإننا نعمل على أن تكون العقيدة العسكرية للجيش الوطني الشعبي، مستوحاة من مبادئ وضوابط ثورتنا التحريرية المباركة، ومتوافقة تماما مع قيمها الوطنية والروحية والإنسانية النبيلة، ومعتمدة أساسا في بنائها ومسارها على سياسة الدولة الجزائرية ومبادئها الثابتة وعلى تعبئة كافة مقدراتها، هذا فضلا عن ضرورة، بل حتمية تكيفها مع التطورات الحاصلة في عالمنا اليوم”.

وأشار الفريق أحمد قايد صالح، “إن خريطة الطريق التي اتبعناها في سبيل النهوض بقدرات الجيش الوطني الشعبي، كانت في الأساس مستندة إلى محتوى المقاربة الشاملة وبعيدة النظر، التي وضعها فخامة السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، وتحددت بموجبها المحاور الأساسية التي رأينا أنها بحاجة إلى انتهاج والتركيز على جملة من المحاور الناهضة الرئيسية، تبدأ بالعناية القصوى بالجانب التكويني من القاعدة إلى أعلى هرم المنظومة التكوينية”.

وأضاف أن “هذه العناية التي أضفت عليها مبادرة فخامة رئيس الجمهورية، بإعادة بعث مدارس أشبال الأمة بعدها التاريخي والمستقبلي، لتصبح فعلا خزانا بشريا نوعيا تشهد عليه هذه الأعداد النخبوية المتزايدة، ذات المستويات العالية التي التحقت بمختلف القوات والمصالح وأصبحت تسهم في الجهد التطويري العام للجيش الوطني الشعبي. فالمراهنة على توفير العنصر البشري المؤهل تأهيلا كافيا ووافيا، هو الاستثمار المربح الكفيل بإنجاح مسعانا، الرامي إلى عصرنة وتطوير الجيش الوطني الشعبي، والارتقاء بجاهزيته إلى أرقى مستوياتها الممكنة والمطلوبة”.

وفي كلمته، أشاد الفريق بالمستوى الراقي الذي بلغته الصناعات العسكرية في بلادنا رغم حداثتها، والتي من خلالها يسعى الجيش الوطني الشعبي إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، كمرحلة أولى، في مختلف مجالات الصناعة العسكرية، وقال: “وطالما أن مبدأ الاعتماد على النفس، هو خاصية جزائرية بامتياز، فقد أولينا في الجيش الوطني الشعبي عناية قصوى بمجال الصناعات العسكرية وأؤكد اليوم على أننا عازمون، بحول الله تعالى وقوته، على المضي قدما نحو ترقية الأسس الصلبة، أكثر فأكثر، لهذه الصناعة الواعدة بما يلبي في المقام الأول احتياجاتنا الذاتية، ويسمح أيضا بتلبية حاجيات المؤسسات العمومية الوطنية ومختلف الأسلاك الأمنية، هذا علاوة على الإسهام التدريجي في المشاركة في تطوير النسيج الصناعي الوطني بكل ما لذلك من تأثيرات إيجابية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية لبلادنا”.

https://goo.gl/YbnE3y
الجيش الفريق أحمد قايد صالح وزارة الدفاع الوطني

مقالات ذات صلة

  • بسبب تماطل مصالح المستخدمين في تحرير المناصب

    أساتذة "احتياطيون" دون رواتب منذ ستة أشهر

    تعرف عملية تسديد رواتب الأساتذة "الاحتياطيين" الذين تم توظيفهم عن طريق الأرضية الرقمية، "تعثرا"، حيث لم يتحصل الآلاف منهم على المستوى الوطني على مستحقاتهم المالية…

    • 1034
    • 1
  • انطلاقة محتشمة لدروس الدعم بالمؤسسات التربوية

    نقابات تهدد بشل الدراسة احتجاجا على الاستدراك أيام العطل

    انطلقت "المعالجة البيداغوجية" للتلاميذ الضعاف في الطورين الابتدائي والمتوسط بصفة "محتشمة" جدا، بسبب رفض الأولياء إرسال أبنائهم للتمدرس خلال أيام العطل، في حين أن عددا…

    • 1419
    • 3
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close