-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
معارضوه يخطرون رئيس الغرفة بعدم شرعيته

قبة البرلمان… مسرح جديد للصراع بين بعجي وخصومه!

أسماء بهلولي
  • 1421
  • 0
قبة البرلمان… مسرح جديد للصراع بين بعجي وخصومه!
أرشيف

رئيس الكتلة: ملتزمون بمناقشة مخطط عمل الحكومة مع قيادة الحزب

انتقل الصراع داخل حزب جبهة التحرير الوطني، بين الأمين العام أبو الفضل بعجي ومعارضيه، إلى قبة البرلمان عشية مناقشة مخطط عمل الحكومة بعد أن وجه خصوم بعجي مراسلة “تنبيهية” لرئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي، مفادها أن اللقاء غير قانوني، باعتبار أن الأمين العام لم يعد يمثل الحزب، في وقت تتمسك الكتلة البرلمانية للأفلان بالاجتماع مع قيادة الحزب التي وصفتها بـ”الشرعية”.

يمارس معارضو بعجي ضغوطات على هذا الأخير لإجباره على الاستقالة، بعد أن حولوا الصراع إلى الغرفة السفلى للبرلمان، بعد ما كان مجلس الأمة في وقت سابق مسرحا لها، وهي التحركات التي تذكرنا بالصراعات السابقة التي عرفها الحزب العتيد أيام الأمين العام الأسبق عمار سعيداني، حيث عرفت الكتلة البرلمانية للأفلان حينها تصدعات بسبب الخلافات التي كانت بين الرجل ومعاذ بوشارب، بصفته نائبا لرئيس الغرفة السفلى قبل خلافة السعيد بوحجة، وهو السيناريو الذي من شأنه التأثير على استقرار المؤسسة التشريعية في حال تكرر مرة أخرى، خاصة وأن نواب الأفلان يحتلون المرتبة الأولى من حيث عدد المقاعد.

وما ينبئ بظهور تصدعات جديدة هو قيام ما يعرف بالقيادة الجديدة لحزب جبهة التحرير الوطني، المتمثلة في مكتب دورة اللجنة المركزية، بإخطار رئيس المجلس إبراهيم بوغالي بأن الأمين العام أبو الفضل بعجي يعتزم عقد اجتماع مع نواب الكتلة البرلمانية للحزب، في إطار التحضيرات الخاصة بمناقشة مخطط عمل الحكومة.

وحسب بيان لمكتب دورة اللجنة المركزية، فإن أبو الفضل بعجي لم يعد أمينا عاما للأفلان بعد أن تم سحب الثقة منه بالأغلبية المطلقة في اجتماع اللجنة المركزية يوم الخميس المنصرم بمقر الحزب.

وهو ما رد عليه رئيس الكتلة البرلمانية للأفلان، سيد أحمد تمامري، الذي أكد أن اللقاء المزمع الأحد، بمقر المجلس يأتي في إطار مناقشة مخطط عمل الحكومة، وبالنسبة للنواب هو أولوية في الوقت الحالي، بعيدا عن الصراعات الداخلية التي يعيشها الحزب، على حد قوله.

وأشار في تصريح لـ”الشروق” أن نواب الحزب قبل كل شيء هم ممثلون عن الشعب وبالتالي فإن اللقاء الذي سيجمعهم بالأمين بعجي يأتي في إطار التحضيرات الخاصة بمناقشة مخطط عمل الحكومة، ولن يتأثر – حسبه – بالمراسلة الموجهة من قبل معارضيه إلى رئيس المجلس، إبراهيم بوغالي.

يأتي هذا في وقت لا تزال التطورات سيدة الموقف في قضية الخلاف بين بعجي ومعارضيه الذين أصدروا بيانا، السبت، أخطروا فيه أمناء المحافظات ونواب الحزب بضرورة التواجد في الاجتماع المزمع، الأحد، بمقر الحزب بحيدرة على الساعة العاشرة صباحا، لمناقشة وضعية الحزب والتحضير للمرحلة المقبلة، وهي التحركات التي قال بعجي إن من يقف وراءها هو أمين عام أسبق للحزب، في إشارة منه إلى محمد جميعي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!