الخميس 22 أوت 2019 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • التتويج بكأس إفريقيا 2019 في مصر كان له طعم خاص

وجه مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي صفعة قوية لكل المنتقدين وهواة “البلاطوهات”، بتحقيقه لإنجاز غير مسبوق في التاريخ مع “المحاربين”، بعد قيادته إلى التتويج بكأس إفريقيا 2019 لأول مرة في تاريخه خارج القواعد، وللمرة في التاريخ بعد التتويج بالكأس عام 1990 في دورة الجزائر، وما زاد أكثر من حلاوة هذا اللقب الغالي بالنسبة للجزائريين، هو أنه جاء على الأراضي المصرية، ونحن نعلم جيدا “الحساسية الرياضية” الموجودة بين الشعبين الشقيقين الجزائري والمصري.

رفع بلماضي التحدي منذ قدومه إلى العارضة الفنية مع المنتخب الوطني حيث قال إنه يهدف للتتويج بكأس إفريقيا 2019، حيث قال بصريح العبارة “قد تقولون عني أنني مجنون ولكنني أريد التتويج بكأس افريقيا”، وتمكن بفضل قوة شخصيته وتحكمه في المجموعة وذكائه التكتيكي من الوفاء بوعده بعد أقل من عام على خلافته للدولي السابق رابح ماجر، رادا بذلك على كل منتقديه وكل من سخر من تصريحات بلماضي في أول ندوة صحفية له.

ودخل بلماضي تاريخ المنتخب الوطني من الباب الواسع، حيث تمكن من تحقيق ما عجز عنه كل المدربين الذين تعاقبوا على العارضة الفنية لـ “الخضر” منذ الاستقلال، وهذا رغم عدم امتلاكه الخبرة اللازمة في “القارة السمراء”.

وكان بلماضي ومن أجل تحقيق هذا الهدف قد أملى شروطه على الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف)، خلال عملية المفاوضات بين الطرفين، حيث رفض التدخل في صلاحياته الفنية، مصرا على أن تكون كلمته الأولى والأخيرة في الجوانب الفنية دون الرضوخ لضغوطات المسؤولين أو وسائل الإعلام، كما أصر على فرض الانضباط التام داخل غرف الملابس فلم يتردد في إبعاد اللاعب هاريس بلقبلة بعد تصرفه اللأخلاقي خلال التربص المقام في قطر استعدادا لخوض غمار كأس أمم إفريقيا، مما جعله ينجح في عمل ما عجز عنه أسلافه رغم أنه استعان بذات العناصر الفنية تقريبا، إلا أنه نجح في خلق تجانس تام بين اللاعبين مقرون بأداء فني متميز أبهر خبراء الكرة الإفريقية، ليضع منتقديه في حرج، ليصبحوا مطالبين بالاعتراف بكفاءته الفنية بعد تعامله الجيد في كل مباراة.

بعد فترة مضطربة شهدت تغيير سبعة مدربين خلال ثلاث سنوات، احتاج جمال بلماضي إلى أقل من عام واحد، ليعيد فرض النظام بتشكيلة بائسة حتى قادها إلى التتويج بكأس إفريقيا. وانتشل بلماضي “ثعالب الصحراء” من الأزمة حتى صار أكثر فريق مبهر في البطولة في “الكان”، إذ نجح في إخراج أفضل ما بجعبة تشكيلته الموهوبة، وحافظ على الشراسة المطلوبة من مباراة لأخرى وصولا إلى خط النهاية. وتمكن بلماضي من إبعاد الضغوط عن لاعبه الأبرز رياض محرز، بعد أن ساعده في لعب دور اللاعب المحوري لكن دون أن يكلفه بالعزف المنفرد.

“قد تقولون عني مجنون ولكنني أريد التتويج بـ”كان” 2019″.. قالها وحققها بلماضي
الخضر السينغال جمال بلماضي

مقالات ذات صلة

  • بعد "تكهّنات" بِرحيل الناخب الوطني

    رسميا.. بلماضي باقٍ في منصبه

    أكد الإتحاد الجزائري لكرة القدم، الإثنين، أن الناخب الوطني جمال بلماضي باقٍ في منصبه حتى نهاية مدّة العقد أواخر ديسمبر 2022. وكَثُرَ الجدلُ بعد إسدال ستار…

    • 4743
    • 4
  • بلماضي يعود إلى الملاعب هذا السبت

    مدان يرمي المنشفة ويُبرّر القرار بـ "التعب"

    أعلن الإتحاد الجزائري لكرة القدم، الأربعاء، عن إقدام مدير "الخضر" حكيم مدان على رمي المنشفة. وقال حكيم مدان بعد استقالته في بيان نشرته الفاف، إنه يشعر…

    • 4139
    • 1
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أمين

    الآن آن الأوان لكل المنتقدين من هواة “البلاطوهات” أن يخسأوا .. و أن يختفوا في غيابات الخزي و الذل.

  • ياسين

    نجاح بلماضي في قيادة المنتخب الوطني في ظرف وجيز إلى التتويج بالكأس الثانية، إنما كان نتيجة شروط ثلاثة: العمل بدل الثرثرة، الجدية بدل الهزل، و الإنضباط(الأخلاق) بدل الميوعة…

  • جزائري

    بلماضي يجسد الشخصية الجزاءرية الحقيقية يعني الشخصية الجادة بدون هف. الهفافين ليسوا جزاءريين حقيقيين بل انتهازيين. بكل اسف هؤلاء الهفافين كثر في الجزائر وهم من يقودون الجزاءر . بلماضي استثناء يجب تعميمه كي نخرج من عنق الزجاجة.

  • mohamed

    bravo et fier d etre algerien on voit y a deux type de personne y a ceux qui travaille et il y a ceux qui parlent il faut rmaintenant professionnaliser les plateau de tele et avoir des critiques constructive et non des critique du cartier on dirais qui ils sont la pour casser l equipe .

  • جمال

    بن شيخ قالها دات يوم مستهزء في احدي البلاتوهات الرياضية // هو قال رايح ندي لكوب دافيريك // يجب ابعاد بن شيخ ومن هو مثله وعدم اعطائه اي فرصة لتحدث في الرياضة لان هدا الشخص بالاضافة صاحب اطول لسان في العالم فهو ليس فاسد با انه مفسد . وبالنسبة لماجر فقال بالفرنسية امام الصحافة ادا استقلت فاني ساقتل الفريق الوطني . وبالماصي لم يكن اختيار زطشي بل كان مطلب شعبي

  • جزائري حر

    والله ياوليدي بلاك بلاك يظهرلي والله أعلم أنك سوف تحكم على نفسك بالمجنون وحدك وحدك. ويظهرلي أن الجزاء كان مدروسا بإحكام. الثقبة منين تمنع مكانش هدا مع روحك وأما إدا بديت تشوف حولك بالك بلاك رايح تشارك في الحراك وترفع لنا بلاكة تكتب فيها: أنا كنت مجنون ماشي غير اليوم ماليوم اللي فيه فرنسا تحبك لأنها قاعدة توكل فيك مليح .

close
close