-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
"سونلغاز" تشرع في استرجاع مستحقاتها لدى الزبائن

قرابة 20 ألف مليار.. ديون وزراء و”أميار” ومواطنين!

إيمان كيموش
  • 3398
  • 0
قرابة 20 ألف مليار.. ديون وزراء و”أميار” ومواطنين!
أرشيف

تصل فواتير الكهرباء والغاز غير المسدّدة المستحقة لمجمع “سونلغاز” 19 ألفا و500 مليار سنتيم، منها 11 ألفا و800 مليار سنتيم، تقع على عاتق المواطنين والخواص و7 آلاف و700 مليار سنتيم كديون للمؤسسات والهيئات الرسمية والبلديات لدى المجمع العمومي إلى غاية تاريخ 23 نوفمبر الجاري.

كشف الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، شاهر بولخراص، في تصريح لـ”الشروق” عن 19 ألفا و500 مليار سنتيم، مستحقات عالقة للشركة لدى زبائنها من فئة الأفراد والخواص والمؤسسات، وهي المبالغ التي يسعى المجمع لاسترجاعها عبر مراسلة أصحابها وإقناع الزبائن بالالتزام بسدادها، قائلا إن هذه المستحقات شهدت تراجعا خلال الأسابيع الأخيرة، بعد شروع الزبائن في تسديدها، مع العلم أن العملية سبق أن شهدت تماطلا خلال فترة كورونا وأثناء مرحلة الحجر الصحي.

وأوضح بولخراص أن 60 بالمائة من هذه المبالغ المستحقة للمجمع العمومي متواجدة لدى المواطنين ورجال الأعمال الخواص، أي ما يوازي 11 ألفا و800 مليار، في حين أن 40 بالمائة الأخرى لدى المؤسسات العمومية والهيئات الرسمية والبلديات وهو ما يعادل 7 آلاف و700 مليار سنتيم، حيث تسعى سونالغاز إلى استرجاعها بكل الطرق والوسائل وهي العملية التي لقيت استجابة نوعية وكمية خلال الأسابيع الأخيرة بعد مراسلة جميع المعنيين بضرورة تسوية وضعيتهم تجاه الشركة.

وسبق أن صرّح بولخراص أن سعر الكهرباء في الجزائر يعتبر من ضمن أخفض الأسعار في العالم ومقارنة مع دول أخرى، حيث إن بعض البلدان في أوروبا تعتمد سعرا مضاعفا 4 مرات عن ذلك المقنن من طرف شركة سونالغاز، مع العلم أن مقارنة الفواتير المستحقة الحالية لمجمع سونالغاز لدى زبائنه مقارنة مع فواتير الشهر الماضي، تثبت التزام الزبائن بتسديد 500 مليار سنتيم من هذه الديون خلال الفترة الأخيرة.

هذا، وأعلن مجمع سونالغاز عن إطلاق مشروع مشترك مع المجمع النفطي سوناطراك لإنتاج 500 ميغاواط من الطاقة الهجينة في الجنوب الجزائري الكبير، حيث يرتقب أن يتم قريبا إطلاق مناقصة خاصة بهذا المشروع الذي سيمس الولايات الجنوبية المرتبطة بالشبكة الوطنية، وهذا إضافة إلى مشروع آخر لإنتاج 21 ميغاواط من الطاقة الهجينة لتدعيم توليد الكهرباء بالشبكات المعزولة على مستوى 25 محطة.

ووجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تعليمات تقضي بإلزام كل البلديات باستعمال الطاقة الشمسية في الإنارة العمومية، حسبما أفاد به بيان لمجلس الوزراء قبل يومين، وجاءت هذه التعليمات عقب استماع رئيس الجمهورية لعرض حول قطاع الانتقال الطاقوي، حيث أمر بإلزام كل بلديات الوطن، باستعمال الطاقة الشمسية في الإنارة العمومية، بما فيها الطرقات السريعة والمناطق الجبلية، كالأوراس والونشريس وجرجرة، كما حدّد آجالا أقصاها ثلاثة أشهر للتحول الطاقوي باستعمال الطاقة الشمسية في بعض مؤسسات ومرافق الدولة خاصة قطاعي الصحة والتربية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!