الإثنين 20 أوت 2018 م, الموافق لـ 09 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 23:17
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح م

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ومجموعة من قادته العسكريين

أصدرت الحكومة العراقية بياناً رسمياً يقضي بالاستيلاء على أصول وأملاك تعود إلى الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وأعلنت الحكومة العراقية في بيان رسمي صدر، الاثنين، أنها أمرت بمصادرة ممتلكات صدام حسين و4257 شخصاً من أقاربه ورموز نظامه، بعد تلقيها رسالة من محكمة عراقية متخصصة، الأحد.

وكانت هيئة المساءلة والعدالة في العراق، وهي لجنة متخصصة في ملاحقة الأعضاء السابقين في حزب البعث العراقي، قد طلبت من الحكومة العراقية حجز ممتلكات الرئيس الأسبق صدام حسين والعشرات من أقربائه ومسؤولي نظامه في رسالة وجهتها إليها، أمس (الأحد).

وحددت الهيئة هوية الأشخاص الذين ستتم مصادرة أملاكهم وهي تتضمن أسماء قادة ووزراء من النظام العراقي السابق، علماً أن بعضهم مات وبعضهم الآخر تم سجنه أو حكم عليه بالإعدام.

وتتضمن اللائحة أيضاً أسماء زوجاتهم وأولادهم وأحفادهم وأسماء أخرى تربطهم بها صلات عائلية أبعد.

ومن بين الأسماء الموجودة على اللائحة يبرز اسم علي حسن المجيد، الرجل الذي حمل لقب “علي الكيماوي” وابن عم صدام حسين، الذي أنزلت به عقوبة الإعدام في العام 2010، وأيضاً برزان إبراهيم الحسن، الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الأسبق (تم إعدامه في 2007)، وطارق عزيز (توفي في 2015)، وطه ياسين رمضان (أعدم في 2007)، بالإضافة إلى سكرتير صدام الخاص عبد حميد محمود المعروف بعبد حمود الذي أعدم عام 2012.

وقال ابن طارق عزيز، زياد طارق عزيز، لوكالة فرانس برس، إن القرار “لا يهدف إلا إلى جمع الأصوات الانتخابية مع اقتراب الانتخابات” المزمع إجراؤها في ماي المقبل، مضيفاً “أنهم يتعرضون للضغط والاستبعاد والظلم منذ خمسة عشر عاماً“.

ويعيش زياد طارق عزيز في الأردن حالياً، ويذكر أن والده كان المسيحي الوحيد في النظام العراقي السابق.

جدير بالذكر أن بعد الغزو الأمريكي البريطاني للعراق في 2003 ألقي القبض على الرئيس صدام على يد القوات الأمريكية وتم تسليمه لحكومة بغداد الجديدة حيث قُدِم لمحاكمة سريعة أفضت إلى إعدامه في يوم 30 ديسمبر 2006 الموافق لأول أيام عيد الأضحى المبارك آنذاك.

مقالات ذات صلة

  • لمنعه من الاطلاع على معلومات سرية

    ترامب يسحب الترخيص الأمني من مدير الاستخبارات السابق

    ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الترخيص الأمني الممنوح للمدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) جون برينان. جاء ذلك في بيان للرئيس الأمريكي، الأربعاء،…

    • 410
    • 3
13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • 0

    السلام عليكم واين هي الديمقراطية التي وعدتكم بها امريكا الخراب والدمار والطائفية والقنابل والمقابر الجماعية والدواعش صدام مات بطلا شأتم ام ابيتم ياخونة مازال الغل والحقد في قلوبكم النتنة والسوداء ماذا قدم المالكي للعراق غير الفتنة والطائفية والراتب الاعلى في العالم وتبعه المتعفنين الماكرين رحمة الله على صدام واعوانه العراق بيد الطائفة والشعب يتمنى يوم من ايام صدام الامن الصحة الرفاهية الثقافة والتمدرس الان لمن استطاع له سبيل والسنة شردوا من بغداد والمدن التي كان مستقر بها وقتل كل من يعاكسه

  • كاره لمعيشة.في هادي لبلاد

    صدام مات فقير لايملك شئ و هذا باعتراف اعداؤ مثل الئس بومدين

  • احرار وليس عبيد

    الضباع ترقص فوق جثث الاسود .

  • كمال

    و الله خيفين من حتى وهو ميت ,, مقهورين من الشهيد صدام حسين وهو ميت

  • 0

    كل فرعون و له موسى الطغاة يتسقاطو و كل واحد له وقته و إن أختلفت أسباب السقوط لكن يقينا الطاغية يأتي وقته لا محالة

  • ايمن يعقوب

    انها اموال الشعب العراقي التي نهبها المقبور ضدام حسين و حاشيته .سبحان الله اني اتعجب من قوم يمجد جلاده

  • ايمن يعقوب

    انها اموال الشعب العراقي اللتي نهبها المقبور ضدام و حاشيته .
    سبحان الله اني اتعجب من قوم يمجد جلاده .
    بينما كان الشعب العراقي يموت جوعا جراء الحصار قرر ضدام تشييد القصؤر .

  • شاهين

    عن أي عراق تتكلمون؟ و هل يوجد أصلا حكومة فيما تبقى من ذلك البلد؟ القرار بيد الشيعة المجوس و الأمريكان الأنجاس , العراقيون يترحمون و يبكون على أيام العز التي عاشوها في عهد الرجل صدام حسين

  • 0

    عن اي ديمقراطية تتحدث…لافرق بين البرابرة العرب والهمج الامريكان…

  • احمد بلعيسي

    قبل موت صدام ما كنا نظن ان في حكام العرب بطل مثل صدام عاش وحكم العراق زعما ومات شهيدا وبطلا اللهم ارحمه برحمتك الواسعة يا رب العالمين
    اما انتم يا من جاءتم على ظهر دبابات امريكا ففعلوا ما شئتم لانكملا تستاحون

  • 0

    السلام عليكم ايام صدام لم يكن هناك فقر وولا امية ولا طاءفية ولا لطم ولا سلخ الجلود الشعب كان شبعان مثقف امن قوة عسكرية لم يعجب ذلك الغرب تحالفوا ضده مع العربان وفلوس الخليج ودمروه وخربوه باعاز من اصحاب العباءات الالات ورجعت الطاءفية واستحوذ الشيعة والمجوس على العراق وهمش السنة وشردوا من ديارهم الله ياخذ فيكم الحق يا اعداء العراق خاصة العرب منهم الله يرحمك يا بطل ويرحم كل المسلمين

  • كمال

    أموال الشعب العراقي موجودة عند أمريكا و الحسينيات بالعراق وايران , الشهيد صدام حسين لا يوجد له حساب بنكي بالخارج ولا ثروة مثل حيدر العبادي والجعفري و أياد علاوي و عبدالعزيز الحكيم و نور المالكي لمالين البنوك الأمريكية و سوسرية باموال الشعب العراقي

  • علي

    صدام حسين في عهده على الاقل قضى على الاميه اسس جيش تعداده مليون عسكري اهتم بالتعليم دافع عن فلسطين رجم اسراءيل ب 49 صاروخ وقف في وجه امريكا هو بطل شجاع حتى الموت قابلها بشجاعه وانتم الان ماذافعلتم بالعراق لم تجلبوا سوى الخراب والدمار والعار