الجمعة 20 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 20 محرم 1441 هـ آخر تحديث 19:03
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أعلنت قناة “أون إي” المصرية إطلاق الجزء الثاني من برنامج “الأبواب المغلقة” من تقديم الإعلامي جورج قرداحي، الذي عرفه الجزائريون والجمهور العربي في برنامج “من سيربح المليون”، حيث سيتم عرض أولى حلقات الموسم الجديد من السلسلة “الإجرامية” يوم 7 سبتمبر الجاري.

وتتناول أولى حلقات البرنامج واقعة حقيقية لمقتل طبيب في العقد السادس من عمره، على يد رجلين، رغم أنه معروف عنه عمل الخير ومساعدة الآخرين باستمرار. وعلى غير عادة الإعلامي جورج قرداحي، الذي اشتهر بسلسلة “من سيربح المليون”، وبعده برنامج “المسامح كريم”، اللذين حقق كل منهما شعبية كبيرة اختار قرداحي الظهور على الشاشات المصرية ببرنامج “الأبواب المغلقة”، النسخة المعربة من البرنامج العالمي the doors، لكن يبدو أن هذا البرنامج أخذ الإعلامي اللبناني إلى منطقة جديدة، ورغم أنه حرمه من بعض الجماهيرية، إلا أنه أكسبه قيمة أكبر غابت عن برامج كثيرة، لها نفس الاهتمام، وهي تناول الجرائم ليس لتحقيق النسب الأكبر في المشاهدة، إنما البحث وراء هذه الجرائم بعمق، والاعتماد على الطب النفسي، والخبراء الأمنيين والأهل، ليقدم عبرة للمجتمع في النهاية.

سلسلة “من سيربح المليون” التي حقق بها قرداحي شهرة واسعة، كانت لها عناصر كثيرة ساهمت في نجاحها منها التشويق الذي يملأ الحلقات باختلاف ثقافات، وفئات المتسابقين، بالإضافة إلى الاستفادة بكم كبير من المعلومات في مجالات كثيرة، منها العلوم والآداب والفنون إلخ.. لكن برنامج “الأبواب المغلقة” فيتناول جرائم شغلت الرأي العام، والجميع يعرف نهايتها، لهذا لا يتوقع الجمهور أي جديد. وميز قرداحي هذا البرنامج بعرض الجرائم، بطريقة تمثيلية تشويقية، تجعل المشاهد يرى الأحداث بتفاصيلها بعيداً عن مجرد سردها.

ولا يكتفي قرداحي في البرنامج بالكشف عن تفاصيل القضية التي يناقشها في الحلقة بل يستضيف ذوى الضحية، وخبراء من مختلف المجالات المعنية في الأمر، ليرتقى ببرنامجه عن استعراض مشاكل الناس بطريقة سطحية بهدف التصارع على المزيد من “الرايتينغ”، إلى تقديم القضية بهدف إفادة المجتمع، بأسلوب عميق وهادف، وعلى سبيل المثال الحلقة التى تناول فيها قضية قتل طالب الهندسة حين توجه لشراء حاسوب عن طريق موقع إلكتروني، استضاف قرداحي فى البرنامج والد الضحية، والخبير الأمني اللواء عبد الرافع درويش والطبيب النفسي الدكتور محمد هاني والصحفي الذي قام بتغطية تفاصيل القضية محمد محسوب، وعمق الأسئلة لتوعية المشاهدين بمختلف فئاتهم، وتوجه قرداحي لمشاهديه في نهاية الحلقة بعبرة، وهى ضرورة أن يتحمل الأهل مسئولياتهم لحماية أبنائهم وبناتهم سواء لتحولهم كمجرمين أم نهايتهم كضحايا، وكذلك المدرسة والجامعة والإعلام والمجتمع. لهذا تميز برنامج “الأبواب المغلقة”، عن كل البرامج المتخصصة في أخبار الجريمة، والتي كان أبرزها “خلف الأسوار”، وهو البرنامج الأشهر، الذي كانت تُقدمه الإعلامية راوية راشد، عبر شاشة القناة الأولى، في التليفزيون المصري سنوات التسعينيات.

 وكالات

الأبواب المغلقة الشروق تي في جورج قرداحي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close