-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
آخرهم "حسام زين" الذي ذهب ضحية دراجة نارية

قريش وقاسمي وحيماني.. لاعبون بارزون رحلوا بسبب حوادث مأساوية

صالح سعودي
  • 1774
  • 2
قريش وقاسمي وحيماني.. لاعبون بارزون رحلوا بسبب حوادث مأساوية

أعاد سيناريو وفاة لاعب صفاء خميس مليانة حسام زين إلى الواجهة ظروف رحيل عدة لاعبين بارزين إثر حوادث مأساوية، سواء فوق المستطيل الأخضر في صورة هداف شبيبة القبائل حسين قاسمي، أو بسبب حوادث مرور مختلفة، على غرار ما حدث للاعب حسام زين الذي ذهب ضحية دراجة نارية، مثلما توفي لاعبون آخرون في سنوات سابقة لأسباب ناجمة عن حوادث مرور مختلفة، مثلما حصل لهداف وفاق سطيف في الثمانينيات قريش ولاعب مولودية باتنة بلعدة ولاعب دفاع تاجنانت بلخير وغيرهم.

إذا كان الشارع الكروي في خميس مليانة والجزائر قد اهتز مؤخرا عقب وفاة اللاعب حسام زين، الخميس المنصرم، بعد تعرّضه لِحادث مرور خطير وهو يقود درّاجته النّارية، وهو الذي رحل في ريعان شبابه، حيث ينشط مع فريقه في البطولة الوطنية للدرجة الثانية، فوج غرب، فإن هذا الحادث الأليم أعاد الى الأذهان حوادث مماثلة ناجمة عن إرهاب الطرقات وظروف أخرى تسببت في وفاة لاعبين بارزين قدموا الكثير للكرة الجزائرية، على غرار ما وقع في ربيع العام 2015، إثر وفاة لاعب دفاع تاجنانت فوزي بلخير إثر حادث مرور في مدخل مدينة شلغوم العيد، حيث أن عديد الأندية الجزائرية سبق لها أن دخلت في حزن عميق بسبب فقدانها للاعبين كانوا في أوج التألق والعطاء أو تركوا بصمات واضحة فوق المستطيل الأخضر.

والكلام ينطبق على اللاعب الأسبق لمولودية قسنطينة ومولودية باتنة السعيد بلعدة الذي توفي في حادث مرور خطير مطلع التسعينيات، فيما نجا زميله زياية الذي كان يحمل آنذاك ألوان ترجي قالمة، وهي الحادثة التي أثرت في نفسية الأسرة الكروية بالشرق الجزائري على الخصوص.

قريش وياحي وحلوي وبلعدة ذهبوا ضحية إرهاب الطرقات

من جانب آخر، فقد اهتزت ولاية سطيف شهر أكتوبر 1994 لخبر وفاة الهداف التاريخي لنسور الهضاب قريش اثر حادث مرور خطير، علما أن قريش كان صاحب مدرسة خاصة بالسياقة، في الوقت الذي صنع الحدث خلال مسيرته الكروية في السبعينيات ومطلع الثمانينيات، بدليل نيله عديد الكؤوس والألقاب مع نسور الهضاب، كما عرف بتسديداته الصاروخية وأهدافه الحاسمة، ما جعل البعض يطلق عليه مقولة “قريش ما يراطيش”.

من جانب آخر، فقد سبق لأسرة اتحاد الشاوية أن عاشت صدمة مماثلة في مناسبتين، الأولى تتعلق بوفاة اللاعب حلوي حسين أثناء عودته من العاصمة مباشرة بعد مباراة فريقه أمام اتحاد الحراش، وكذا الهداف ياحي ياسين الذي وافته المنية منذ حوالي 14 سنة اثر حادث مرور بنواحي عين فكرون.

وفي السياق ذاته فقدت أسرة مولودية باتنة رئيس الفريق مقران الذي وافته في السبعينيات اثر حادث مرور، علما أن هذا الأخير كان مثالا للمسير المثقف بحكم أنه كان يحمل شهادة جامعية في الصيدلة، كما فقدت الكرة الأوراسية مطلع الألفية الحكم الفدرالي جاري إثر حادث مرور خطير خلال مهمة قادته كمحافظ لإحدى المباريات الخاصة ببطولة جهوي باتنة، وهو ما يعكس خطورة إرهاب الطرقات الذي تسبب في رحيل لاعبين في عز العطاء ومسيرين كانت لهم بصمتهم وكذا إصابة عدة وجوه كروية بإعاقات ناجمة عن حوادث مرور مختلفة، في صورة لاعب مولودية الجزائر مسعودي وأسماء عديدة ذهبت صحية حوادث مرور مختلفة.

حوادث مختلفة تسببت في رحيل قاسمي وحيماني وإيبوسي

وبعيدا عن حوادث المرور المميتة، فقد رحلت عدة أسماء كروية في أوج عطائها لأسباب مختلفة، مثل المهاجم حيماني الذي توفي إثر حادث سقوطه من إحدى العمارات صائفة 2014، بعد أيام قليلة على عودة فريقه النصرية إلى حظيرة الكبار، مثلما فقد هداف شبيبة القبائل حسين قاسمي حسين الحياة في ملعب 1 نوفمبر بتيزي وزو أمام اتحاد عنابة موسم 99-2000 إثر سقوطه على أرضية إسمنتية تسببت في ارتجاج في المخ مباشرة بعد توقيع هدف برأسية محكمة، وعرف نفس الملعب حادثة أليمة تسببت في وفاة المهاجم الكاميروني إيبوسي أثناء توجهه إلى غرف تغيير الملابس مباشرة بعد نهاية لقاء فريقه شبيبة القبائل أمام اتحاد الجزائر، فيما عرفت الكرة الجزائرية حالات وفاة بسبب سكتة قلبية أو تسمم، كلاعب شباب بلوزداد بن ميلودي أمام اتحاد عين البيضاء عام 1981، ولاعب مولودية الجزائر الطيب عمروس شهر ديسمبر 1969، ولاعب شبيبة بجاية لحمر يوم 8 أكتوبر 2009، واللاعب الأسبق لجمعية الخروب بوناب صائفة 2009، فيما فقد لاعب اتحاد الشاوية عبد النبي الحياة بعد اختناقه بالغاز.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • حسين بوكحيلي تونس

    كل من عليها فاني اللهم في هذه الليالي التى فيها ليلة القدر ارحم جميع اموات المسلمين وكل اللاعبين الذين ذكروا في هذا التقرير

  • HAYDA

    الموت حق على الجميع ربي يرحمهم