الأحد 15 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 17 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 21:11
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

الدكتور عبد الرزاق قسوم

قدم عبد الرزاق قسوم رئيس جمعية العلماء المسلمين، الأحد، خمس “وصايا”، حول طريقة التعامل مع الانتخابات الرئاسية القادمة، بعد أن فشل حسبه أول اختبار مصيري في تقديم مرشح توافقي للحراك.

وجاء ذلك في افتتاحية جريدة البصائر لسان حال الجمعية تحت عنوان ” تأملات بصائرية في الانتخابات الجزائرية”.

ويقول رئيس جمعية العلماء ” إن الانتخابات كالامتحان، شر لابد منه وبإمكاننا أن نحوّل الشر إلى الخير، متى توحدت كلمتنا، وتعززت وحدتنا، وجعلنا مصلحة الجزائر العليا فوق أية مصلحة نُصب أعيننا”.

وأوضح “إن على أبناء الحراك، وهم فتية آمنوا بربهم وبوطنهم، وزدناهم هدى وسلامة. إن على هؤلاء أن يتخذوا من الاستحقاقات القادمة، فرصة للتغيير على ما في الظرف الحالي من سوء تقدير”.

ويبدأ قسوم تحليله للوضع بالقول “فلو أراد المعارضون للانتخاب إحداث الجو المناسب، لأعدوا له العدة، وما العدة إلا ترشيح المرشح التوافقي، النابض بقلب الحراك، والذي يمكن أن تجتمع عليه كلمة الجميع، لكن الحراكيين فشلوا في أول اختبار مصيري لهم”.

ويوضح أن المطلوب حاليا هو أولا “بالرغم من كبوة الجواد هذه يمكن تفادي الوضع، ولو أقدم الجميع على التصويت لأمكن إحباط كل محاولة للتزوير، ولأمكن اختيار الأقل سوء في معركة المسير، والكمال لله”.

ويشير إلى أن الأمر الثاني هو “إن الحسم في الاختيار يجب أن يقوم على البرامج لا على الأشخاص في الأخذ بالاعتبار” و”ثالثا، إن حسن الاختيار يفرض علينا أن نخضع المرشح للتحليل، في الحسب والنسب، وفي الماضي، وفي الحاضر، وفي المواقف السلوكية، من الثوابت والنوابت، وفي حسن الاستقامة، والكفاءة المستدامة.

أما وصيته الرابعة فهي “ما هي المسافة التي تفصل كل مترشح عن تجربة العصابة، ومن مسافة الأصالة، والاستغراب، والقرابة؟” وخامسا “ما مدى تحلي المترشح الذي سيحكمنا من حيث علو الهمة، وسلامة الذمة، والتمسك بدين وأخلاق الأمة؟”.

ويخلص رئيس جمعية العلماء إلى “إنه لا يخفى على كل ذي عقل، وذي بصيرة خطورة التحديات التي يواجهها وطننا، وحجم المؤامرات التي تحاك ضد وحدتنا ونهضتنا، وتحقيق نصرتنا، والنهوض من كبوتنا”.

جمعية العلماء المسلمين الجزائريين رئاسيات 12 ديسمبر عبد الرزاق قسوم

مقالات ذات صلة

  • لا متابعات قضائية.. الغاضبون أبناء هذا الشعب والدولة تجنبت القمع

    شرفي: الانتخابات نظيفة ولم نسجّل أي إخطار

    حسم المرشح المستقل، عبد المجيد تبون، السباق نحو كرسي المرادية في الدور الأول، بعد تحصله على نسبة 58.15 % من أصوات الناخبين /4.945 مليون صوت/،…

    • 1085
    • 6
600

34 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • TADAZ TABRAZ

    نحن في القرن 21 وللسياسة رجالها ونسائها وبالتالي ففتاويكم برق بل مطر وخاصة وأنتم معروفون بانبطاحكم للنظام منذ استقلال البلاد ويشهد التاريخ أنكم لم يحدث أن انتقدتم سلوكاته واستبداده وتغوله
    ولا نهبه للمال العام ولا سجنه للأبرياء … وما خفي أعظم

  • alilao

    سجع سئمنا منه وشد للعصى من الوسط كما كان عليه حال الجمعية منذ تأسيسها. اين الوقوف الشجاع مع الحق ومناصرة الشعب في معركته من أجل التغيير الحقيقي.
    حسب مقاييسكم كل المرشحين أولاد فاميلية لأنهم يرددون نفس الكلام. نسيتم الأهم وهو شرط رفض الفساد وعدم المشاركة فيه منذ 20 سنة. هذا الشرط لا يتحقق في أحد من المترشحين.

  • Adel

    جمعة العلماء المسلمين مع الواقف منذا عهد الاستعمار. الحق يقال

  • tablati elhor

    هذا اقتراح جاء بعد اجتهاد ممكن مناقشته اما اخرون فهم يرفضون كل شئ و لا يقترحون اي شئ

  • جيل جديد

    أين كنت لما كانت البلاد تنهب من طرف العصابة و مزالت تنهب لحد الان ، إذا لم تستطيع قول الحق فلا تصفق للباطل،
    تبا لك و لعلمك و لجمعيتك ألى من رحم الله .

  • watani

    كلامك ياعالم فيه خليط بين السياسة والدين الااان ادركت ان الجزائر بحاجة الى عالم شاب افكارك قديمة ولاتصلح لعصرنا تتكلم عن التهديدات الخلرجية وكانني استمع الى خطاب بن صالح .اتق الله وقل كلمة حق تلاقي بها ربك.

  • محمد

    والله خيبت ضني فيك … زعما رئيس جمعية العلماء المسلمين … ياو طززززز … ماذا ستقول لرب العباد

  • Reda

    Au archive vous devrais être , vous servais à rien et vous vendais des rêves et du vents.

  • سليم خيراني - أستاذ جامعي

    الرد على رقم 03 adel
    عيب وعار عليك أن تقول على خير جمعية أخرجت للناس بأنها ” مع الواقف منذ الاستعمار ” هذا تجني على علماء الجزائر الأجلاء من ابن باديس والبشير الإبراهيمي مرورا بعبد الرحمن شيبان والقائمة طويلة، لقد كانت جمعية العلماء حصن الأمة في دينها وعقيدتها وقد حاربت الشرك والبدع وحررت العقول من التبعية للمستعمر الفرنسي وعلمت الجزائريين دينهم الصحيح ويكفيها شرفا أن معظم شهداء الجزائر من تلاميذتها على رأسهم العربي بن مهيدي، أنصحك بالتوبة إلى الله ولا تعد إلى هذا الاتهام الخطير فسيسألك الله يوم القيامة واعلم أن لحوم العلماء مسمومة، هداك الله إلى القول الحسن، اللهم إني بلّغت اللهم فاشهد

  • Karimalger

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم
    كما تكونو يولى عليكم.
    لابد أن نصلح أنفسنا لعلى الله يصلح حالنا
    كثر فينا النفاق والكذب و.و.و.و…..
    فالتصريحات لا تجدي من الحق شيئا
    اللهم ألطف بهذا البلد.

  • إلى الذباب اللائكي

    لما يتكلم العلماء وحفظة القرآن ليصمت حفظة الانجيل وقصص العشق والخيانة
    يتكلم العلماء عن علم وتحقيق، عن دراسة وتمحيص، ولا يتكلمون بالعواطف وتحت تأثير دوائر الغرب الصهيوفرنسية
    اصمتوا وتعلموا يا أوباش
    نعلم أنه لو قال هذا الكلام أي متصهين أو علماني لما علقتم عليه، لكن بما أن قسوم من قاله فنار الشيطان تأججت بفعل الكحول القابع في بطونكم.

  • bouyagueb

    من تختار بالله عليك يا شيخ من تختار ، إذا هم خيروا لك من تنتخب

  • سامي

    كل جمهويات العالم العربي انهارت شعوبها. جائعة هائمة ما بناه بوخروبة وبن بلة انهار وفشل المشروع الوطني الاشتراكي … وسينهار كل رئيس يعتمد على الريع 60 سنة من وهم مقاومة الامبريالية النتيجة ضياع 1000 مليار في مهب الريح و والرأي والحكم في يد حمقى وسراق ومغفلين …

  • gmachaali

    انكم تلعبون في الوقت الضائع اين كنت قبل هذا كنت تساير تذاهن تساند منبطحا ….من من المترشحين الخمسة تراه مناسبا ….

  • عبد الله freethink

    فكرت ، واستخرت الله، وطالبت من اليوم الأول الحراك خاصة الباديسيين النوفمبريين بالتوحد خلف شخصية جامعة واحدة تقترن فيها خصائل الكفاءة والحكمة والأخلاق والتجربة والعزم على محاربة الفساد ودعمها بكل قوة، لكن بما أننا ضيعنا تلك الفرصة، فلننظر إلى المستقبل ونتجهز للإنتخابات البرلمانية والمحلية، لابد أن نمهد التربة وننقيها من كل الفطريات والأعشاب الضارة، بأن نمحق الفساد محقا.. لابد للرئيس المقبل والذي أتمنى أن يكون السيد ‘عبد المجيد تبون’ لأنه افضل من ناحية الخصائص والمنهج من الآخرين ليس إلا، لابد له أن يجد شعبا عازما على الإصلاح و محاربة الفاسدين متمكنا من البرلمان والبلديات، له كلمته.

  • حسان سطيف

    إلى أغلب المعلقين و كأنكم لا تفقهون العربية المعلق رقم1 هل قسوم ليس برجل ولا حتى إمرأة حتى تمنعه من المداخلة و إبداء رأيه و الذين يتحججون بجملة إين كنتم ألى يطرحون هذا السؤال على أنفسهم ناقشوا كلامه إن كان فيه أخطاء فأفيدونا بتوضيحها.

  • محمد الأمين

    كلام موزون
    بارك الله فيك

  • Othmane

    الحراكيون لا يريدون امثالك, عيينا من المطبليين ربي ياخذكم اخذ عزيز مقتدر ان شاء الله
    من انت لتحكم بفشل الحراكيون !!؟

  • salim

    سكت ظهرا و نطق كفرا – يا ليتك لم تتكلم

  • حر

    إلى المعلق TADAZ TABRAZ
    01- هاته ليست فتوى هي مجرد نصائح يأخذ بها من يشاء و يتركها من يشاء
    02- صحيح أن للسياسة رجالها لكن ماذا تقول في سياسي يتشدق بالديمقراطية ليلا و نهارا لكنه يرتعب من كلمة صندوق لا لشيء إلا لأنه خذله في مرتين متتاليتين في أقل من عام، هلا إبتكر لنا آلية أخرى قبل أن يعارض كل شيء لنطبقها و نزيل بها مخاوفه و يكون بذلك قد أخرج للعالم إختراعا يكتب بإسمه.
    03-فرضا أن الجمعية سكتت عن نظام مستبد و متغول كما تقول (وهذا بهتان) لكنها لم تتحالف ضد إرادة الشعب المغلوب على امره مع أعداء الوطن كما فعله زعمائكم و لم تشارك المستبد في نهب المال العام و أفسدة الأخلاق.

  • معمر

    اتعجب لمن لايحسن تركيب جملة ومن لايزال حليب امه في انفه كيف يتجرأ بالرد على علماء الامة وشيوخها ودكاترتها إني حتى اشك في جزائرية هؤلاء لأن سلوكهم ليس من ديننا وعاداتنا (( ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويعرف لعالمنا حقه))
    واتعجب اكثر ممن يدعي الديمقراطية وحرية الرأي عندما يهاجم الثوابت كيف يهاجم آراء مخالفيه بل ويطلب منهم السكوت
    ههه بعض الناس يعتقدون ان الجزائر لهم وحدهم مثل الضبع الذي يستولي على فريسة الفهد ويراها ملكا له

  • أستاذ ذات يوم

    للمعلق 9 الأستاذ الجامعي : ماجاء به المعلق 3 حقائق تاريخية لا غبار عليها يا أستاذ ويكفي العودة الى أرشيف جرائد الجمعية : الشهاب والسنة والبصائر …وهاهي بعض العينات :
    غايتنا النبيلة تثقيف الشعب الجزائري المرتبط بفرنسا ورفع مستواه الى ما يليق بسمعة فرنسا ونحن على ثقة بعدالة فرنسا وحرية الأمة الفرنسية وديموقراطيتها ” جريدة 17 07 1933″
    وفي حالة الأزمات واذا تكلم الرصاص فالمسلم الجزئر يهب كالليث من عرينه للدفاع عن الأرض الفرنسية كما يدافع عن وطنه وأولاده ولو لم تجنده فرنسا لسار للدفاع عنها متطوعا… ” اثار ابن باديس ص 309 ” وبالتالي فلا داعي لتزوير التاريخ

  • alilao

    كلامكم وكلام بلغيث وآخرون سمح للعصابة أن تزدهر باسم الدين والعروبة والنوفمبرية الزائفة والباديسية المصطنعة. أنتم تعلمون أن بدون حرية حقيقية لاتوجد قيم حقيقية بل استعباد واستحمار الإنسان واستغفال للأمم.

  • ramid

    الاجدر بكم ان تصمتوا يا عملاء يا خونة. الإسلام بريء منكم. لو كنتم حقيقة علماء لكنتم في صف الشعب الذي يخرج بالملايين ضد هذه العصابة التي تريد تنظيم انتخابات شكلية و مزورة مسبقا.

  • أستاذ

    للمعلق 9 الأستاذ الجامعي : ماجاء به المعلق 3 حقائق تاريخية لا غبار عليها يا أستاذ ويكفي العودة الى أرشيف جرائد الجمعية : الشهاب والسنة والبصائر …وهاهي بعض العينات :
    غايتنا النبيلة تثقيف الشعب الجزائري المرتبط بفرنسا ورفع مستواه الى ما يليق بسمعة فرنسا ونحن على ثقة بعدالة فرنسا وحرية الأمة الفرنسية وديموقراطيتها ” جريدة 17 07 1933″
    وفي حالة الأزمات واذا تكلم الرصاص فالمسلم الجزئر يهب كالليث من عرينه للدفاع عن الأرض الفرنسية كما يدافع عن وطنه وأولاده ولو لم تجنده فرنسا لسار للدفاع عنها متطوعا… ” اثار ابن باديس ص 309 ” وبالتالي فلا داعي لتزوير التاريخ

  • حر

    إلى المعلق TADAZ TABRAZ
    01- هاته ليست فتوى هي مجرد نصائح يأخذ بها من يشاء و يتركها من يشاء
    02- صحيح أن للسياسة رجالها لكن ماذا تقول في سياسي يتشدق بالديمقراطية ليلا و نهارا لكنه يرتعب من كلمة صندوق لا لشيء إلا لأنه خذله في مرتين متتاليتين في أقل من عام، هلا إبتكر لنا آلية أخرى قبل أن يعارض كل شيء لنطبقها و نزيل بها مخاوفه و يكون بذلك قد أخرج للعالم إختراعا يكتب بإسمه.
    03-فرضا أن الجمعية سكتت عن نظام مستبد و متغول كما تقول (وهذا بهتان) لكنها لم تتحالف ضد إرادة الشعب المغلوب على امره مع أعداء الوطن كما فعله زعمائكم و لم تشارك المستبد في نهب المال العام و أفسدة الأخلاق.

  • TADAZ TABRAZ

    للمعلق 26 الحر : 1 – أدرك جيد أن ما تقدم به الرجل نصائح وليست فتاوي رغم أن لا فرق بين النصيحة والفتوى في بلد الفوضى
    2 — تقول أن الديموقراطيين يرفضون الصندوق.. لا ومليون لا بل يرفضون الصندوق الذي يحسم أمره قبل يوم الاقتراع أي الذي تعودنا عليه منذ 57 سنة ذلك الصندوق الذي أوصلنا الى ما نحن عليه ويطالبون بصندوق وانتخابات شفافة ونزيهة وذلك لن يتحقق الا اذا وفرنا لها : الجو الملائم والمعايير الدولية المعروفة : كالاعلام الغير منحاز والتساوي في الفرص وفتح الاعلام للمساند والمقاطع للانتخابات … الخ ويومها مرحبا بالفائز
    3 –من سكت على الاستبداد الذي مارسه النظام ضد الشعب فقد تحالف مع النظام

  • TADAZ

    الى الحر صاحب التعليق 26 : لا أحد رفض الصندوق الذي هوالوسيلة المثلى والمنتهجة في كل الدول لاختيار المسؤولين لكن على أي صندوق تتحدث . وعلى أي انتخابات تتحدث في وضع متعفن وبقوانين صنعتها العصابة على مقاسها وبدستور جمع كل الصلاحيات بيد رجل واحد وهو الرئيس وبهيئة شكلية لتنظيم الانتخابات صنعت على المقاس يترأسها مستشار سابق لفخامته وعلى أي انتخابات تتحدث والغالبية الساحقة من الجزائريين رافضين لها ما دامت بقايا العصابة هي التي تشرف عليها وعلى أي انتخابات تتحدث والاستبداد كشر على أنيابه … عفوا الا ان كنت تحدثنا عن بلد اخر غير الجزائر

  • ثداااز ثبرااااز

    للمع 26 : فرضا أن الجمعية سكتت عن نظام مستبد و متغول كما تقول (وهذا بهتان) لكنها لم تتحالف ضد إرادة الشعب المغلوب على امره مع أعداء الوطن كما فعله زعمائكم و لم تشارك المستبد في نهب المال العام و أفسدة الأخلاق ……
    يقال أن من سكت على الحق شيطان أخرس وهذا ليس كلامي … وهنا أتحداك أن تقدم لنا دليل واحد : تصريح صحفي أو تسجيل صوتي.. أو … أو … لقسوم أو لعلماء الجمعية عارضوا فيه النظام وقراراته أو انتقدوا سلوكاته وجبروته وفساده وتغوله واستبداده ….. منذ 05 جويلية 1962وفي حالة العكس فان الجمعية تحالفت بشكل من الأشكال مع النظام ضد ارادة الشعب المغلوب عن أمره عكس ما تقول

  • Mohamed

    رغم علمك و مكانتك و درجة الدكتوراه التي تحملها إلّا أنّ كل هذا لم ينفع لكي تستوعب ما يُنادي به الشعب منذ شهور…!
    المشكلة الكبرى للكثير من مُثقّفينا أنّهم رغم علمهم فهم أغبياء…
    لا نريد نصائحكم و لا نريد وصاياكم و لسنا فتية، فنحن فخامة الشعب…
    لا للإنتخابات مع العصابات

  • سليم خيراني - أستاذ جامعي

    الرد على المعلق 22 و25 أستاذ ذات يوم
    لماذا تنقل الكلام خارج السياق ؟ وسياق الكلام كان في حالة الأزمات العالمية، فأنت مثل الذي يقول : ويل للمصلين ويسكت ولماذا لم تذكر الفقرة التي ذكرت من قبل ” ثم إن هذه الأمة الجزائرية الإسلامية ليست هي فرنسا، ولا يمكن أن تكون فرنسا، ولا تريد أن تصير فرنسا ولا تستطيع أن تصير فرنسا ولو أرادت. بل هي أمة بعيدة عن فرنسا كل البعد في لغتها وفي أخلاقها وفي عنصرها، وفي دينها، لا تريد أن تندمج ” آثار ابن باديس ج 3 ص 309، لماذا تريد تشويه جمعية العلماء ؟ ما هذا الحقد ؟ لماذا لم تكن أمينا في نقل الكلام، هذا عيب وعار عليك يا أستاذ، تذكر أنك ستموت وسيسألك الله عما كتبت

  • حر

    إلى TADAZ TABRAZ
    1- الفرق بين النصيحة و الفتوى لا يؤثر فيه عامل يعترض المكان (فالفتوى فتوى و النصيحة نصيحة)
    2- يبدو أنك لم تكن شاهدا على إنقلاب دعاة الديمقراطية على الصندوق الذي خذلهم عندما راهنوا عليه .
    3- يقول الشيخ الشعراوي (إن لم تستطع نصرة الحق فلا تصفق للباطل)، لكن تفنيدا لما جئت به فإن أول من صدام مع النظام المستبد كان للشيخ محمد البشير الإبراهيمي رئيس ج ع م مع الرئيس بن بلة الذي بعد أن أصدر بيانه المنبه إلى تحييد الشورى في التسيير و الداعي إلى بناء دولة العدل و المساواة على في 16 أفريل 1964 و بسببه فرضت علىالشيخ الإقامة الجبرية و قطع عنه الراتب الشهري إلى أن وافته المنية.

  • أحب من أحب و كره من كره

    علمائنا تاج فوق رؤوسنا

  • شاوي فار من عذاب الجهل

    إلى TADAZ TABRAZ
    الحق أحق أن يقال ( حتى وإن هاجمتني بعض المرات وقت أستعمالي لبعض المرونة بدافع وطني إن وقع المنطق والحقيقة يجبرني أن اقول لك : +يعطيك الصحة + ولك كل التقدير على الشجاعة الأدبية والصراحة والوضوح في قول كلمة الحق وإن كانت مرة )

close
close