الخميس 14 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 16 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 10:26
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • تظاهرتا الجزائر عاصمة الثقافة العربية في 2007 وقسنطينة 2016 في قلب التحقيقات

بإيداع خليدة تومي، وزيرة الثقافة السابقة سجن الحراش، يكون عدد وزراء حكومات بوتفليقة المتعاقبة، من نزلاء سجن الحراش قد وصل إلى 12 وزيرا، متهما بالتورط في الفساد الذي تحوم شبهته حول مختلف التظاهرات الثقافية التي أشرفت عليها خليدة تومي بداية من الجزائر عاصمة الثقافة العربية سنة 2007 مرورا بتلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، وقصة الخيمة العملاقة “المختفية” وصولا إلى قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، والتي أشرفت تومي على التحضيرات الأولى لها قبل أن تنهى مهامها بعد 12 سنة من إشرافها على تسيير شؤون الثقافة في الجزائر.

بعد مرور أزيد من 5 أشهر على أول بيان أصدره وكيل الجمهورية لمجلس قضاء تلمسان، أودع أمس المستشار المحقق بالمحكمة العليا خليدة تومي سجن الحراش، ورغم أن أول بيان يخص التحقيق مع خليدة تومي لم يتطرق سوى لقضية الخيمة العملاقة المختفية ما بعد افتتاح تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، إلا أن مصادر الشروق أكدت أن المستشار المحقق واجه تومي بالعديد من الملفات بداية من الجزائر عاصمة للثقافة العربية وصولا إلى قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، كما لم يسلم ملف تمويلات الإنتاج السينمائي من التحقيق إلى جانب كيفيات وطرق تمويل تظاهرات أخرى.

إيداع تومي السجن يأتي بعد سلسلة من الإجراءات التي وقف عندها التحقيق الأولي منها إقدام المفتشية العامة للمالية، على إعادة فتح ملف التحقيق الذي شمل تسيير وزارة الثقافة في عهد الوزيرة تومي، وذلك بسبب تقاطع المصالح الذي جعل التحقيق الأول إيجابيا ولصالحها عندما كانت على رأس القطاع، والذي استندت عليه كأحد الملفات لدى سماعها من قبل وكيل الجمهورية لمحكمة تلمسان في قضية الفساد الذي طال تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية شهر جوان الماضي.

وكانت مصادر من المفتشية العامة للمالية قد أكدت لـ”الشروق” أن هذه الأخيرة تلقت مراسلة رسمية تطالبها بإعادة فتح الملف السابق الذي أعدته مصالحها بخصوص تسيير الحساب المالي لتظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، والذي يبدو أن عملية إعداده لم تراع المعايير الواجبة، ومن بين الملاحظات التي تشير إليها المراسلة والتي وصلت وزارة المالية، وتخص علاقة القرابة التي كانت تجمع آنذاك مسؤولة بوزارة الثقافة بمسؤول نافذ بوزارة المالية، استعانت بها الوزيرة للانتفاع من هذه العلاقة.

المعطيات الأولية بخصوص الملف القضائي لوزيرة الثقافة السابقة والتي عمرت لمدة 12 سنة بقصر الثقافة – تقول مصادرنا – إنها تشمل تفاصيل عن أول تظاهرة ثقافية احتضنتها الجزائر سنة 2007، ويتعلق الأمر بالجزائر عاصمة الثقافة العربية، وبعدها تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية وفي هذا الشق من الملف القضائي، تؤكد مصادرنا أن التحقيقات تعدت قصة اختفاء الخيمة العملاقة بعد افتتاح التظاهرة التي أشرف عليها الرئيس بوتفليقة وقتها وحضرها غالبية الطاقم الحكومي ودعي إليها السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر، تعدت إلى التحقيق في عدة صفقات منحت بالتراضي.

وإن كانت خليدة تومي قد غادرت الوزارة قبل افتتاح تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، إلا أن إشرافها على عملية التحضيرات الأولية لم يعفها من المسؤولية عن بعض المشاريع التي كان محل أسئلة المستشار المحقق، وإن كان ملف تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية يشكل الجزء الأكبر من ملف تومي القضائي.

هذا الملف الذي أثار الكثير من الجدل حتى عندما كانت خليدة تومي لا تزال على رأس وزارة الثقافة، وجلب لها الكثير من المتاعب والإحراج داخل الحكومة، خاصة عندما راسل والي ولاية تلمسان إذاك عبد الوهاب نوري الوزارة الأولى ووزارة الداخلية يخطرهما بامتناعه عن تسديد عدد من الفواتير التي قدمها فنانون ومقاولون تمكنوا من صفقات ضمن تنظيم التظاهرة وفق صيغة التراضي، كما شكل موضوع الخيمة العملاقة محل احتجاج ورغم دخول الوزير الأول عبد المالك سلال يومها للتحكيم بين الوزارة ومصالح ولاية تلمسان، إلا أن نوري تمسك بقراره بعدم دفع الفواتير، وعبر يومها عن استعداده التنازل عن صفته الآمر بالصرف للوزيرة، وذلك عبر مراسلة رسمية وصلت الوزارة الأولى وأثير النقاش حولها في اجتماع للحكومة، بعد أن نشرت مضمونها “الشروق” في أحد أعدادها.
ومعلوم، أن صراعا وخلافات حادة شهدتها العلاقة بين وزيرة الثقافة خليدة تومي ووالي ولاية تلمسان يومها عبد الوهاب نوري، والذي حمل فيما بعد حقيبة وزارة الفلاحة، وبقي التيار لا يمر بينهما ويضطر أحدهما لمغادرة أي مجلس يحضره الآخر.

للإشارة، فوكيل الجمهورية لمحكمة تلمسان كان قد استدعى كلا من وزيرة الثقافة السابقة، خليدة تومي، ووالي تلمسان الأسبق عبد الوهاب نوري، للمثول أمامه للتحقيق في قضية تضخيم فواتير خلال تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، منتصف جوان الماضي .

وحسب البيان السابق، فاستدعاء وكيل الجمهورية يتعلق بتوجيه تهم لوزيرة الثقافة السابقة، تتعلق بتضخيم فاتورة الخيمة العملاقة التي خُصصت لاستقبال رئيس الجمهورية السابق، عبد العزيز بوتفليقة، وضيوفه وقدرت قيمتها المالية آنذاك بـ20 مليار سنيتم، واختفت بعد ذلك نهائيا.

الفساد خليدة تومي سجن الحراش

مقالات ذات صلة

600

20 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بوليفه

    انها بوضوح عداله انتقائيه ..ليس دفاعا عن خليده تومي ولكن..ماهو حجم الخيمه المختفيه امام نهب سونطراك من طرف شكيب خليل او فساد طليبه وسعداني وممتلكات بوشوارب في الخارجو و و و و .

  • baji mourad

    خليدة مسعودي وعمارة بن يونس من قدماء حزب سعيد سعدي الفاهم يفهم

  • Rachid - Paris

    La justice doit ouvrir le dossier de l’Année de l’Algérie en France 2003 et les financements des films des réalisateurs franco algériens comme celui du fils de harki Kakkar Amor pour son film ” La maison jaune” et d’autres réalisateurs escrocs et complices dans les détournements de fortunes en devises une partie payées en France a des responsables du ministère de la culture de l’époque, bravo a notre justice !

  • سي أحمد انتاع لارشيف

    واش اداك للواد يا زيتونة ها هي عاقبة السراقين أنت في السجن و الشعب هاني في بيوتهم و بين أفراد عائلتهم ينعمون بما كتب الله لهم الحرية يا السراقة نعمة من عند الله

  • ف .

    ليس دفاعا عن خليدة فهي تستاهل.
    لكن تلك الوزارة مسكها 2 ولم ينجحا ؟؟ واحدة ذهبت للسجن وواحد يمكن أن يصبح رئيسا فينقذ زميلته.

  • harak

    إلـى :baji mourad
    إذن هـذا الـحـزب هـو حزب السراق
    هـل كـان خفي عليك يـا أخـي أن تعـرف أنـه حـزب فرنسـا.
    هـؤلاء هـم مـن كـانـوا يـدعـون الـديـمـقـراطيـة و باسـمهـا أشعـلـت الـمحـرقـة علـى الـشعـب الـجزائـر الـمتشبـث باسـلامـه فـي التسعينـات.
    إن مـن هـذا الـنـوع مـوجـدون بـكـثـرة ومـا خفي أعـظـم .
    الـجزائر لــن تستقـم مـادام لـم تسقـم العـدالـة لأن مـا يـزعـم أن الـمنجـل هـو الفـاعـل فاليعلـم الـجميـع أن عـمـل الـمنجـل هـو عـمـل فصلـي ينتهـي عـنـد انتهـاء فصل الـصيف.

  • ابو الفتوح

    Vous n’êtes que des marionnettes qui ne bougent pas seulement sous les ordres de vos maîtres qui pillent les richesses de l’Algérie Malheur à vous, Dieu vous signe parce que ce pays est pur quoi que vous ne fassiez pas malice ne réussira pas et votre destin disparaîtra

  • أحمد الأحمدي

    نعم الخيمة التي اقتلعت من صناديق الفقراء حتى المتقاعدين منهم . بيعوها لعلها تنفع لأعراس ومآتم الفقراء فهممن لا يستطيع الكراء في السوفيتل .

  • ابو مروة

    خليدة مسعودي احد اذرع الزواف..الأمر مضحك أن تكون مسؤولة عن عاصمة الثقافة الإسلامية بتلمسان و هي لا تعترف أصلا بالصلاة و و بالتالي الإسلام و دونت ذلك في كتاب ألفته..الشعب لن يسامح بوتفليقة على ما ارتكبه من جرائم في حق الجزائر

  • Aziz

    ما الفائدة وراء ملئ سجن الحراش بهؤلاء ما لم تسترجع الأموال المنهوبة
    ثم كيف كانوا يمارسون الفساد بكل أريحية تحت غطاء و حماية كبيرهم الذي علمهم السحر . عبد العزيز بوتفليقة الذي ينعم بالحرية الان . لماذا لا يتم محاكمته هو بصفته مؤسس الحكم الفاسد bande de voyous

  • شخص

    السحرة كلهم في سجن الحراش و كبيرهم الذي علّمهم السحر حر طليق !

  • قل الحق

    المهم المشروع الاستئصالي العلماني الزوافي راه في قاع النهر، سنة الله ، الباطل يبطل و لو بعد حين.
    هل يعقل بعد ان انطلقت الجزائر بوزاراء امثال محمد الصالح يحياوي و مولود قاسم نايت بلقاسم ان نتخيل و نتقبل امثال خليدة تومي و عمارة بن يونس وزراء في بلد مثل الجزائر.
    هؤلاء مكانهم في البارات و الملاهي الليلية لا في الوزارات.

  • بدر

    الشيئ الذي لم أفهمه ……….
    لماذا كل نزلاء سجن الحراش من ولاية واحدة……
    باينة …. لأنهم الوحيدون الذين إستفادو من الريع في العشرين سنة الماضية.

  • سي الهادي

    (( الجهل موت بطيء )) كلنا في سجن الجهل والظلم والفساد .

  • ali ahmedi

    كانو يقولونا بوتفليقة بصحتو وهو من يقرر الوزراء سجنو وهو لم يسجن

  • إسماعيل الجزائري

    و أين هي القصة التي شوقتينا إليها يا سميرة؟

  • ابو الفتوح

    Vous n’êtes que des marionnettes qui ne bougent pas seulement sous les ordres de vos maîtres qui pillent les richesses de l’Algérie Malheur à vous, Dieu vous signe parce que ce pays est pur quoi que vous ne fassiez pas malice ne réussi

  • Nabil

    aller ,elharrach paradise ..la bas tu vas bien danser avec les gens de ton espèce ….

  • watani

    خليدة في الدنيا تخلد في السجن وفي الاخرة تخلد في النار لانها وببساطة اعلنت الحرب على الشعب وعلى الله

  • عوزي

    المعلق رقم 19 انت لست رب العباد تدخل الناس الجنة او النار
    خليدة تومي في السجن اذا تابت و استغفرت تاب عليها رب العباد و انت اذا تماديت وتالهت على الله فاحذر ان يحبط عملك

close
close