الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

كشف محمد يخلف، المدافع الأسبق لاتحاد الجزائر، أن المحكمة الرياضية الدولية، لم تفصل بعد في قضيته ضد فريق” سوسطارة”، موضحا في حديثه مع الشروق، أن سبب طرده التعسفي هو رئيس مجلس الإدارة السابق ربوح حداد، شقيق رجل الأعمال الموقوف الموقوف علي حداد.

ويعتبر يخلف أحد ضحايا التسيير العشوائي لربوح حداد، لاتحاد الجزائر، بحيث تم طرده تعسفيا من الفريق، بسبب تعرضه للإصابة في سنة 2014، ولم تقبل شكواه لدى المحكمة الرياضية الجزائرية لأسباب مجهولة.

وقال يخلف إنه ينتظر قرار المحكمة الرياضية الدولية، موضحا أن ما تم تداوله مؤخرا عن صدور قرار تعويضه بقيمة 22 ألف أورو من قبل إدارة الإتحاد غير صحيح: “لازلت انتظر قرار من المحكمة الدولية في سويسرا، الملف لم يفصل فيه بعد.. لا أعرف من وراء ترويج إشاعة فوزي بالقضية”.

وعن الطريقة التي غادر فيها ابن مدينة تلمسان،نادي العاصمة، بحيث فسخ عقده من جهة واحدة سنة قبل انتهائه:” كل شيء كان على ما يرام، وبحيث كانت علاقتي طيبة مع الجميع وألعب بانتظام، غير أن ربوح حداد، تصرف معي بطريقة غريبة وأنهى علاقتي بالفريق بشكل غير قانوني، وأنا اليوم أطالب بمستحقاته عام كامل”.وعن علاقته مع فريقه السابق:” لعبت ثلاثة سنوات مع الاتحاد، قدمت فيها أفضل ما لدي، لتشريف عقدي، ولأكون عند حسن ضن الجمهور، الذي يدعمنا دائما.. الاتحاد فريق كبير وتشرفت بحمل ألوانه، ومشكلتي ليست مع الجماهير، بل مع ربوح حداد، ولابد أن لا ننسى أنه توجد عدالة إلاهية”.

وجدير بالذكر، أن يخلف التحق بصفوف الإتحاد،سنة 2011، قادما من وفاق سطيف، وكان أحد القطع الأساسية في التشكيلة قبل أن يتعرض للإصابة ويخلد للراحة لفترة طويلة، لتفاجئه إدارة الفريق بقرار فسخ العقد من جهة واحدة، وهو ينتظر من المحكمة الرياضية إنصافه.

اتحاد الجزائر علي حداد محمد يخلف

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • youness

    normalement tu es asure et c est der,niere qui devra tu payer pendant la periode de ta blesseur et non l’equipe de l’USMA, ni hadad, comment n ‘importe quel algerien qui travaille dans une entreprise public ou prive quand il tombe malade c est la CASORAL OU LA CNAS qui le paie et non son entreprise, mais les jouers algeriens veulent qui ‘ils soeint payues par le meme salaire comme ils jouaient au football, sans qu’il paient les cotisation de la securite sociales, ils veulent le beur et …

close
close