السبت 19 جانفي 2019 م, الموافق لـ 13 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 09:49
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
تويتر

سلطان المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية في قطر يترأس وفد بلاده في القمة الخليجية في الرياض

قال مسؤول قطري، الأحد، إن بلاده تملك قرارها وحضرت يوم غاب حكام دول “الحصار”، في إشارة للسعودية والبحرين والإمارات التي غابت عن القمة الخليجية العام الماضي.

وجاء ذلك في أول تعليق على تصريحات لوزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، انتقد فيها غياب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد عن حضور القمة الخليجية في الرياض.

ورفض أحمد بن سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي في الخارجية القطرية الانتقاد البحريني، قائلاً عبر حسابه في موقع تويتر: “قطر تملك قرارها وحضرت قمة الكويت في حين غاب حكام دول الحصار عن الحضور، وقطر لا تحتاج نصائح من دول تبع”.

وفي وقت سابق الأحد، قال وزير خارجية البحرين، الذي تشارك بلاده بالقمة: “في الرياض لحضور قمة الخير والموقف الواحد، كان الأجدر بأمير قطر (الشيخ تميم بن حمد) أن يقبل بالمطالب العادلة (لم يحددها) ويتواجد في القمة”.

كما قام الرميحي، بوضع رابط تغريدة لوزير الشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، قام الأخير فيها عبر حسابه في تويتر، بمشاركة رابط مقال بعنوان: “هل حان إنهاء مجلس التعاون؟” والذي نشره الكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد في صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية.

وعلق الرميحي قائلاً: “وهو بالرياض يستشهد بمقال الراشد، لايستطيعون إخفاء ما يضمرونه”، وتبين لاحقاً أن قرقاش حذف التغريدة، دون أن يقدم سبب الحذف.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، وصل إلى مطار قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض، للمشاركة بالقمة الخليجية كل من الملك حمد بن عيسى عاهل البحرين، وأمير الكويت صباح الأحمد، وفهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء العماني، نائباً عن السلطان قابوس بن سعيد، ومحمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

وكشف وكالة الأنباء القطرية، الأحد، أن وزير الدولة للشؤون الخارجية بقطر سلطان المريخي، وصل إلى الرياض لترؤس وفد بلاده بالقمة الخليجية.

والسبت، كشف مصدر قطري مسؤول لوكالة الأناضول للأنباء، أن أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد لن يشارك بالقمة الخليجية الـ39، مشيرًا أن تمثيل البلاد سيكون على مستوى “وزير دولة”، دون تفاصيل أخرى.

وعقدت آخر قمة لدول مجلس التعاون في الكويت في ديسمبر 2017، وكانت الأولى في ظل الأزمة الخليجية، بحضور أميري الكويت وقطر.

وفي المقابل، شاركت الدول الخليجية الثلاث المقاطعة للدوحة (السعودية والإمارات والبحرين) في تلك القمة، بمستوى تمثيل هو الأدنى في تاريخ مشاركات تلك الدول في القمم الخليجية.

فيما مثل سلطنة عُّمان في القمة الماضية، نائب رئيس الوزراء، ويعد هذا هو التمثيل الطبيعي بالنسبة لعُّمان؛ حيث اعتاد قابوس، منذ عام 2011، الغياب عن حضور القمم الخليجية.

وينوب عن رئيس الإمارات خليفة بن زايد، عادة، نائبه محمد بن راشد حاكم دبي.

تأتي قمة الرياض وسط أزمة خليجية مستمرة منذ منتصف 2017 عقب قطع السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر علاقاتها مع قطر.

وفرضت الدول الأربع “إجراءات عقابية” على قطر، متهمة إياها بـ”دعم الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى “فرض الوصاية على القرار الوطني القطري”.

وقدمت الدول الأربع إلى قطر عبر الكويت التي تقود الوساطة، قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة “الجزيرة”، فيما اعتبرتها الدوحة “ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ”.

https://goo.gl/kD5QLQ
تميم بن حمد آل ثاني قطر مجلس التعاون الخليجي

مقالات ذات صلة

  • جددت دعوتها لتنفيذ "بريكست"

    ماي تنجو من سحب الثقة

    دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء، النواب في مجلس العموم (البرلمان) إلى العمل معاً لتنفيذ اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست". وقالت ماي، إن على…

    • 351
    • 0
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • شخص

    صراع الديكة

close
close