الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 22 صفر 1441 هـ آخر تحديث 17:01
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • شرفي: الصيغة ولدت ميتة والمشروع غير مدروس ومسيس

يتساءل العديد من الجزائريين عن الصيغة السكنية المعنية بالترقوي المدعم والتي لا تزال تحدث هذه الأيام، ضجة وجدلا كبيرين بينهم ومسؤوليهم المحليين حول حقيقة المشروع ومدى نجاعته على أرض الواقع في مدة زمنية محددة، وعن  نجاح الصيغة أو أنها ستضاف إلى سابقاتها من التساهمي وعدل في كيفية تسيير ملفاتها التي لا تزال عالقة معلقة معها مصير الآلاف من العائلات نظير الاستراتيجيات الارتجالية والتخطيط العشوائي الذي يأبى مفارقة القطاع، علما أن عدد المكتتبين الكترونيا بشأن الصيغة الجديدة بلغت نحو 120 ألف مسجل في العشرة أيام الأولى من اطلاق العملية.

“LPA” أو الترقوي المدعم، تلك الصيغة الجديدة المستحدثة التي لا زالت تثير الكثير من الجدل وتسيل العديد من الحبر، خاصة بعد إطلاق ولاية الجزائر موقعا خاصا لاستقبال الراغبين التسجيل في الصيغة التي يتوافق مضمون شروطها وابتغاء العديد من المواطنين والعائلات.. وان كانت الشكوك أو مصداقية المشروع الجديد محل انتقاد العديد في هذه المرحلة، فإن مواقف كثيرة ترى في الصيغة أنها شراء للسلم الاجتماعي في مرحلة حساسة تمر بها الجزائر في ظل غياب أوعية عقارية لامتصاص الطلب في العديد من الولايات، خاصة الكبرى منها فضلا عن الضبابية التي لا تزال تقف حجر عثرة أمام طي ملف عدل وحتى التساهمي.

ويشير الرئيس السابق لنقابة المهندسين المعماريين، جمال شرفي في السياق في تصريح لـ”الشروق”، أن تقييم سياسات الإسكان بالجزائر أثبتت فشلا ذريعا لغياب نمط واحد أو منهج يتم طيه وتقييم التجربة أو حتى تعديل أخطائها في آخر المطاف، مشيرا أننا وفي كل مرة نكرر نفس الأخطاء وهذا ما يسمى بغباء الاستشراف والإستراتيجية لغياب بعد النظر، معللا وفي الوقت ذاته إطلاق مثل هذه الأنماط السكنية التي تداخلت تسمياتها وتشابهت في كثير من الحروف، إلى المواعيد السياسية، فهو -حسبه- مشروع مسيس، لأن دراسة أزمة السكن في أساسها غائبة، فبعض الأنماط السكنية تعيش أكثر من 30 سنة وهو عمر كامل، كما أن كل وزير جديد يأتي بصيغة جديدة مع محو التي سبقتها وهو ما يبين غياب الحكم الراشد – يقول شرفي – الذي أكد أن ما يحدث اليوم ما هو إلا استهتار واستهزاء بالمواطنين، فلا توجد أي دولة في العالم أو إفريقيا حدثت معها مهازل السكن مثل الجزائر التي تتذيل ترتيب دول إفريقيا في البرامج السكنية والأرقام الوهمية وغياب الرؤية الواضحة رغم مسحنا لديون العديد من الدول الإفريقية.

وتعجب شرفي عن فتح موقع الكتروني للترقوي المدعم في العاصمة فقط دون ولايات أخرى حتى أن بعض الولاة و”اميار” بلديات أخرى وقفوا عاجزين أمام المواطنين بشأن الملف، فالعاصمة على سبيل المثال بها “كوطة” بعدد محدد، يعني بعد انتهاء مهلة الاكتتاب بشهر ستسجل العاصمة أكثر من مليون مكتتب وبعد الغربلة يمكن ان يتقلص العدد، لكن يبقى الإشكال في الطلب الذي يبقى يفوق العرض، فهل سيكون الاختيار مثل قرعة الحج؟! يتساءل شرفي في السياق عن عائق الأوعية العقارية التي يمكن لها أن تحمل المشروع، خاصة بالمدن الكبرى، وعن العقار الفلاحي الذي يمكن أن تشمله العملية ويقتطع لا سيما بالولايات التي تفتقد للعقار السكني وغيرها من الأسئلة والضبابية التي تحوم حول المشروع.

الترقوي المدعم جمال شرفي عدل

مقالات ذات صلة

600

14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • 7

    انا لم اشارك فيه لسبب بسيط جدا انه لم يصدر اي قانون ينظمه ، خاصة و ان هذا النوع من الإسكان يتطلب قوانين يطول صدورها ، مثل قانون 01/81 فما بالكم في هذا الوقت الحساس جدا ، سكنات للاستهلاك المؤقت ، و تربح من اخر مقاولي الفساد

  • محمد

    عجبا في الجزائر التي هو بلد بحجم قارة، البلاد تعج بخيرات من بترول و غاز مياه جوفية، فوسفات، ذهب … إلخ و لكن يقال لنا ” الإشكال في الطلب الذي يبقى يفوق العرض ” حقيقة كليتوا البلاد يا السراقين …

  • اللبرالي

    نفس الاسطوانة تتكرر أموال ضخمة بملايير الدولارات صرفت على برامج اسكان فاشلة علب مربعة مكتضة ضيقة تفوح منها روائح كريهة بدون مصاعد او مصاعد معطلة لو حسبنا كم صرفت العصابة منذ 1999 من حكم من ليس له مستوي سوي انه حبيب بومدين او يعرف يزوق فرنسية ومعه عصابة نهب واختلاس ومعوقين فكريا بومرميطة واتباعه لوجدنا 500 مليار دولار في السكن فقط أوروبا كلها اعادت جدولة اقتصادها بهذا الميلغ الخرافي ونحن بنينا بها علب سردين لو اعتمدنا اقتصاد حر و أدخلنا هذا الرقم في التوظيف ومحناه للشعب اي ان اقل اجر شهري لعامل بسيط يحصل على 18 مليون سنتيم ولا نبني مشاريع النهب سيشتري هذا العامب مسكن او يكري وتتزن الامور بدل

  • ضحية إختلاس و تعسف

    على وجه ربي ردولي دراهمي من 2011 و أنا نستنى ، ما بغيتش السكنة تاعكم شبعتها
    والي ولاية باتنة و مدير السكن لولاية باتنة بدل أن يتباحثوا لإيجاد حلول للمواطنين الذين سلبت أموالهم بإسم الدولة و هم ينتظرون لأكثر من 10 سنوات إستكمال المشاريع لبسا بدلتين جميلتين و صففا شعرهما من أجل (صور) بغية عرضها في صفحتي فايسبوكهما و ذلك في اليوم العالمي للسكن في دار الثقافة ( المدير يشرح للوالي مدى تطبيق البرامج في كادر به مخططات توضيحية كما شرح له القوانين المؤطرة لعملية للسكن الصادرة في الجريد الرسمية من خلال تكبيرها و وضعها في كادر) المهم كرنفال في دشرة غاب عنه الضحية ( المواطن).
    (إن لم تستحي فأفعل ما شئت)

  • العربي سليم

    منذ الغاء صيغة كراء المساكن تفاقمت الازمة يجب اعادتها من جديد. كما يجب جلب الايدي العاملة من دول مشهورة بها مثل باكستان و بانغلاديش و مصر و المغرب بتصريحات عمل منظمة و مقننة مثلما عملت فرنسا و المانيا عندما استغلتا ايدي العاملة للمهاجرين و لا يجب اقصاء الجزائريين الرلغبين في بنا العمارات و المساكن الفردية و تسهيل الاجراءات علي المقاولين الجزائريين كما يجب بكل الحاح عدم البناء في الاراضي الفلاحية مهما كانت التبريرات

  • لوناس خالد

    الشعب لازم يكون واعي.كيف لحكومة عجزت في تسيير ملفات عدل منذ2001 قادرة علي انجاز الاف السكنات و البلاد في ازمة سياسية و اقتصادية.انهم يحاولون جمع المال لاغير والشعب يستنى ثلاثون عام كي يسكن.انه عبارة عن قرض بدون فائدة للحكومة من طرف الشعب

  • لطفي القانوني

    الى رقم 7 هاد الصيغة لديها مرسوم منظم اصدر سنة 2018

  • Karim

    La location à prix modeste est la seule solution. Cet argent sera utilisé pour l’entretien des immeubles, pour payer la femme de ménage et le jardinier. Pour l’achat de logement il faut le réserver au privé.

  • KAMEL MERABET

    LPA , foutaise juste pour motiver les gens et leur donner espoir
    moi personnellement je vais me faire monter la tension pour de tels sujet . revenant un peu en arriere, pour etre plus precis
    en 2013 , il a eu lancement de compagne d’inscription AADL 3, en ma connaissance jusqu’a present , aucune suite
    pourquoi, on sait pas. Bonne chance a tous pour les souscripteurs LPA

  • امال

    لم افهم هل كملوا سكنات عدل 1وعدل2 هناك لم يسكن هناك لم يدفع الشطر الثاني لم افهم هذه الصيغة جديدة للسكنات كملوا مشاريع الاول بعد قدموا مشاريغ جديد ماهذا تفكير .

  • يوسف

    صيغ مستعجله لإلهاء الشعب
    منذ 2010 و نحن نعاني مع شركة والفار WELFARE في مشروع 53 مسكن تساهمي قفط ببوقره و قد تحطمت أحلامنا و آمالنا في سكن بسيط
    و الكثير من المسؤلين الذين نذهب عندهم يجيبون بأن هناك ثغرات في القانون لا تسمح لهم بالتدخل

  • علي

    لاسكن لا والو هذه هي الثورة المضادة. يريدون تلهيت الشعب فقط

  • zak

    ازمة عقار في عاشر دولة مساحة عالميا ؟؟؟الحل واضح و صريح ابني في الوسط و الجنوب مدن جديدة و رحل اللاف الناس من كل الولايات اليها و ماتبيعش كلش كراء عند الدولة هذه المدن الجديدة راح تخلق حركة اقتصادية و تجارية بفعل انتقال السكان و تنقص حكايات العنصرية تاع ولايتي ولايتي الجزائر عندها ازمة واحدة فقط ازمة رجال

  • حسين

    ما دام السكن الذي تبنيه الدولة يباع و يشترى فلن نخرج من أزمة السكن أبدا أبدا فلماذا لا تقوم الدولة باعتماد صيغة الكراء فقط مثل الدول الأوروبية أم أنه هناك حاجة في نفس يعقوب لكي يقوموا بالسرقة و النهب وتبقى أزمة السكن الى الابد

close
close