الجمعة 25 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 07 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:06
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

سَيُواجه عبد الكريم مدوار رئيس رابطة الكرة المحترفة تحدّيا جديدا وصعبا، بعد قرار الفاف في الأيّام القليلة الماضية القاضي بِتنظيم بطولة الموسم المقبل بـ 20 ناديا.

ويعني إقامة بطولة وطنية للقسم الأوّل بـ 20 ناديا بدلا من 16 فريقا، تنظيم 38 جولة عوضا عن 30 جولة. الأمر الذي يستدعي بِالضرورة إضافة شهرَين آخرين إلى عمر المنافسة.

وَسَتُجْبَرُ رابطة الكرة المُحترفة قبيل انطلاق موسم 2020-2021، على مراعاة المعطيات التالية: 38 جولة في بطولة القسم الأوّل، و6 جولات في كأس الجمهورية (من الدور الـ 32 إلى النهائي/ بِدون احتساب إقامة ربع ونصف النهائيَين بِصيغة الذهاب والإياب، المُرادف لِإضافة جولتَين أُخريَين)، وخوض 4 أندية جزائرية رابطتَي أبطال إفريقيا وكأس “الكاف”، ومُشاركة 3 فرق أخرى في كأس العرب للأندية البطلة. فضلا عن توقف المنافسات الخاصة بِالأندية في تواريخ الفيفا، حتى يُسمح للمنتخبات بِإجراء مقابلات دولية.

وإذا افترضنا أن بطولة الموسم الحالي تنطلق في شهر أكتوبر المقبل، بِسبب استمرار مخاطر جائحة “كورونا”، فهل يُمكن لِهذه المنافسة أن تُلعب في ظرف 9 أشهر فقط، ويُسدل الستار في أواخر جوان 2021؟ وهل يملك عبد الكريم مدوار سلطان القانون ويُجبر به الأندية على خوض مقابلتَين في الأسبوع الواحد وبِدون تأجيل؟

تاريخيا، لم تستطع الفاف ولا الرابطة رسم برمجة مُحترمة مثل تلك التي تُعرف بها كبرى البطولات الأوروبية، وغالبا ما فرضت بعض الأندية منطقها في تحديد تواريخ المقابلات. ما يوحي أن الموسم المقبل سيكون فخّا مُلغّما قبل الآوان، بل “كارثة”.

للذكر، فإن البطولة الوطنية للقسم الأوّل لُعبت بـ 20 ناديا، في مواسم 1984-1985 و1985-1986 و1986-1987، ولكن آنذاك كانت المنافسات الدولية قليلة، كما أن الأندية كانت تلعب الإستحقاقات الإفريقية بِصيغة الإقصاء المباشر (ذهاب وإياب)، وليس بِنمط المجموعات الذي يرفع عدد المقابلات (لِأغراض نفعية تهمّ الكاف والقنوات الناقلة حصريا).

ويبقى الآن أمام هيئة عبد الكريم مدوار حلّ واحد، وهو تقسيم أندية بطولة القسم الوطني الأوّل إلى فوجَين بـ 10 فرق مناصفة، وبِالتالي إجراء 19 جولة (18 جولة + نهائي)، وتربح رابطة الكرة المحترفة بِالتالي نصف الموسم (19 جولة بدلا من 38). مع برمجة نزول 3 أندية عن كل فوج إلى الدرجة الثانية، وصعود فريقَين فقط إلى القسم الأوّل، حتى ينطلق موسم 2021-2022 بِالصيغة القديمة المُرادفة لِبطولة بـ 16 ناديا. ذلك أنه يستحيل أن تُنظم بطولة بـ 20 ناديا وبِكلّ أريحية، اللّهمّ إلّا إذا كنت تملك رابطة مُحترفة ومُحترمة (والأمر ذاته مع الأندية)، مثل تلك الموجودة في إنجلترا أو إسبانيا أو ألمانيا أو إيطاليا أو حتى فرنسا.

للإشارة، فإن عبد الكريم مدوار فاز بِانتخابات رئاسة رابطة الكرة المحترفة في جوان 2018، لِعهدة مدّتها 4 سنوات.

الفاف رابطة الكرة المحترفة عبد الكريم مدوار

مقالات ذات صلة

  • في غياب فريق كبير وتنافسيٍّ بِالولاية

    مواهب الكرة في الجلفة تنتظر الإلتفاتة والإستثمار

    يحلم شباب الجلفة بِأن تمتلك ولايتهم فريقا تنافسيا ينشط في حظيرة النخبة، أو بطولة القسم الوطني الثاني على الأقلّ، والإستثمار في مواهب اللعبة هناك. وتمتلك ولاية…

    • 311
    • 0
  • اتحاد العاصمة

    حارس مُغترب قد يُنهي "سطوة" زيماموش

    أعلنت إدارة نادي اتحاد العاصمة، الثلاثاء، عن انتداب حارس مرمى جزائري مُغترب إسمه أليكسيس قندوز، لِمدّة عامَين المُرادفة حتى صيف 2022. وكان أليكسس قندوز (24 سنة)…

    • 960
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • tlemcen bab el 3asa

    الاتحاد الجزائري لكرة القدم الفشل وغير قانوني لازم يتمحا زتشي وعصبته ,تحيا سيد علي خالدي , وتحيا الحج روروة

close
close