-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

قيادات القدس تطالب المشاركين في قمة الجزائر بـ”قرارات حازمة” ضد التهويد

الشروق أونلاين
  • 4376
  • 0
قيادات القدس تطالب المشاركين في قمة الجزائر بـ”قرارات حازمة” ضد التهويد
أرشيف
هنا القدس..

دعت قيادات دينية وسياسية في مدينة القدس الفلسطينية يوم الخميس، الدول المشاركة في القمة العربية التي تحتضنها الجزائر، إلى اتخاذ مواقف حاسمة للتصدي لمساعي الاحتلال لتهويد القدس والمسجد الأقصى.

وحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية، فقد عقدت القيادات المقدسية مؤتمرا صحفيا في مقر وزارة الإعلام الفلسطينية بمدينة رام الله، حول انتهاكات الاحتلال في القدس.

وأجمع القيادات في المؤتمر على أن”المسجد الأقصى يقتحم صباحا مساء، والقدس تهوّد على مدار الساعة، وعلى القمة العربية الوقوف إلى جانب المقدسيين، ودعم صمودهم”.

كما أشار المتحدثون إلى “ضرورة دعم المستشفيات، والمدارس، ومؤسسات القدس المختلفة ماديا ومعنويا”.

كما طالب المشاركون في المؤتمر، القمة العربية في الجزائر، باتخاذ “قرارات حازمة لردع أي إجراءات يقوم بها الاحتلال بالقدس، وإقرار إجراءات سياسية وقانونية للتصدي لعمليات التهويد”.

في بيان مشترك.. ملك البحرين وسُلطان عُمان يتطلّعان لنتائج قمة الجزائر

وفي 25 أكتوبر 2022، عبّر ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وسلطان عُمان هيثم بن طارق، عن تطلعهما لنتائج القمة العربية في الجزائر.

جاء ذلك في بيان مشترك، نشره الجانبان، بعد لقاء جمعهما يوم الثلاثاء، في خلال زيارة السلطان هيثم إلى البحرين.

“ومن شأن قمة الجزائر تعزيز العمل العربي المشترك، وحماية الأمن القومي العربي، وتحقيق تطلعات الشعوب العربية للأمن والنماء والازدهار”، يضيف البيان.

كما أكد الطرفان “ضرورة التوصل إلى حلّ عادل وشامل للقضية الفلسطينية، بإقامة الدولة الفلسطينية على أساس حلّ الدولتين”.

وزير الخارجية اليمني: جهود الجزائر للمّ الشمل ستكلّل بنجاح القمة 

أكد وزير الخارجية في اليمن أحمد عوض بن مبارك مساء الأحد، دعم بلاده “للمساعي التي بادرت بها الجزائر في سبيل لمّ شمل الدول العربية، وتعزيز التضامن بينها خدمة لقضاياها الرئيسية وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

جاء ذلك لدى استقبال مبارك الذي يجري زيارة عمل إلى الجزائر، من قبل زير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة.

وحسب بيان للوزارة، فقد أعرب الوزير اليمني عن ثقته في أن “تكلل هذه جهود الجزائر بنجاح القمة، خاصة وأنها تحظى بتقدير ومساندة الدول العربية التي تتطلع إلى هذا الموعد، لرفع التحديات التي تفرضها الاضطربات المشهودة إقليميا ودوليا”.

كما تطرق الطرفان إلى “تطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية، حيث أعرب الوزير لعمامرة عن إدانة الجزائر للاعتداء الأخير الذي استهدف منشآت نفطية مسببا خسائر مادية”.

وجدّد لعمامرة تطلع الجزائر “لتجاوز اليمن محنته بفضل وحدة أبنائه وانخراطهم جميعا في مسار سياسي للوصول إلى تسوية شاملة للأزمة وإنهاء التدخلات الخارجية في شؤونهم الداخلية”.

حسام زكي: القمة المقبلة للمّ الشمل العربي.. وهذا يُحسب للجزائر

وصف الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي، القمة العربية المقبلة في الجزائر، بالحدث المهم “الذي يجمع القادة العرب من أجل اتخاذ قرارات تخص أزمات المنطقة”.

وقال حسام زكي في حوار لإذاعة الجزائر يوم الأحد:” ما يميز هذه القمة، أنها قمة للمّ الشمل العربي، وهو أمر مرحّب به، ويحسب للجزائر”. مضيفا:”العديد من الدول العربية تعيش أزمات سياسية كثيرة، وهذا يحتاج لتكثيف العمل حتى يمكن العودة للاستقرار في هذه البؤر”.

وأوضح المسؤول أن قمة الجزائر ستصل إلى “تفاهمات مفيدة للعمل العربي المشترك”. مثمنا “اتفاق الفصائل الفلسطينية الذي تم التوصل إليه بجهود جزائرية”.

وزير الخارجية المصري: “أهمية خاصة” لقمة الجامعة العربية في الجزائر.. لهذه الأسباب

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن لقمة الجامعة العربية المقبلة في الجزائر “أهمية خاصة”، كونها تأتي بعد انقطاع طويل، بسبب تفشي وباء كورونا.

وأكد شكري في حديث لوكالة الأنباء الرسمية في الإمارات، أن قمة الجزائر ستكون مناسبة “لاستعادة وتيرة ودورية انعقاد القمم العربية، وإتاحة الفرصة أمام الزعماء العرب للتواصل والتشاور وتعزيز التضامن والعمل العربي المشترك”.

كما تحدّث الوزير المصري عن “تحديات دولية تواجه الأمة العربية”. مشيرا إلى ضرورة “التعامل معها، والقدرة على مواجهتها، من خلال العمل المشترك”.

وشدّد وزير الخارجية المصري بالمناسبة على “الاهتمام بالقضية الفلسطينية باعتبارها قضية محورية في العالم العربي، ودعم نضال الشعب الفلسطيني في تحقيق طموحاته وإقامة دولته”.

بالإضافة إلى ذلك، ستتناول قمة الجزائر “العديد من القضايا الدولية والإقليمية التي لها أثرها على الأمن والاستقرار”، يضيف شكري، مؤكدا أن “الأمن القومي العربي، كلّ لا يتجزأ. وكافة الدول العربية تعمل سوياً لحماية أمنها القومي ومصالحها، في إطار العلاقات الدولية المبنية على الاحترام المتبادل”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!