-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تميزت بمشاركة لاعبين تجاوزوا سن الأربعين

كأس أوربا منحت محرز وبلايلي وسليماني أضواء العودة

ب.ع
  • 8664
  • 0
كأس أوربا منحت محرز وبلايلي وسليماني أضواء العودة

لم يكونوا استثناء، هؤلاء اللاعبون المتقدمون في السن في الأورو الحالي، وإنما شبه قاعدة، حيث لا يخلو منتخب من لاعب أو لاعبين من كبار السن، ومنهم حتى من تجاوز الأربعين سنة ويشارك كلاعب أساسي لا يمكن الاستغناء عنه، في الوقت الذي تعالت أصوات عندنا بمطالبة محرز وماندي وغيرهما بالاعتزال بحجة تقدمهم في السن وليس لأسباب بدنية أو فنية تجعل من ترحيلهم أمرا ضروريا ومنطقيا.

قائد دفاع بلجيكا هو نجم أندرلخت فانطونغن، وهو لاعب مخضرم، تجاوز الـ 37 سنة من العمر، وقد لعب في دوريات متعددة مثل البرتغال التي حمل فيها ألوان بنفيكا وسبورتينغ لشبونة، ولكن مسيرته أضاءت بلعبه لعدة مواسم مع توتنهام، ويقدم حاليا مع بلجيكا أورو محترم وهو من أحسن اللاعبين في خط الدفاع، أما الظاهرة المدافع بيبي، فلا يكاد يصدق من شاهد مباراة البرتغال أمام تركيا بأنه في ربيعه الواحد والأربعين، ويأمل بيبي في الحصول على اللقب القاري للمرة الثانية، ومشاركته في المونديال القادم 2026 حيث سيكون في الثالثة والأربعين لا نقاش فيها، وفي المقابل تجاوز زميله الأسطورة كريستيانو رونالدو الـ 39 سنة، وهو على الدوام أساسي ومساهم في تألق منتخب البرتغال، وهو أيضا أعلن بأنه سيشارك في مونديال 2026، في سن الواحدة والأربعين ربيعا، ويمكن تصور من الآن رونالدو وبيبي في المونديال القادم وقد أثقلتهما السنون.

ولا يخلو منتخب في الأورو الحالي من لاعب أو لاعبين كثر في سن متقدمة وعلى رأسهم الكرواتي مودريتش صاحب الـ 39 سنة، والبولوني ليفاندوفسكي صاحب الـ 36 سنة، والفرنسي جيرو الذي سيبلغ في سبتمبر القادم 38 سنة، وتعوّل عليه فرنسا في المنافسة على لقب كأس أمم أوربا.

المواصلة في المستوى العالي، ليست أبدا مرتبطة بالسن، وإنما بالحفاظ على نفس اللياقة، فميسي هناك في أمريكا اللاتينية مازال يصنع ربيع المنتخب الأرجنتيني العملاق، وهناك في أوربا كلما تقدم اللاعب في السن كلما تفتحت شهيته وقدم الإضافة، لناديه ومنتخب بلاده، بينما علت أصوات هنا تدفع عددا من اللاعبين للاعتزال بحجة تقدمهم في السن وعلى رأسهم رياض محرز صاحب الـ 33 سنة، وهو لاعب سيبلغ الخامسة والثلاثين من العمر، في زمن المونديال القادم، كما يطلب الكثيرون من إسلام سليماني تعليق الحذاء وقد بلغ 36 سنة في 18 من شهر جوان الحالي، والكثير من رؤوس الحربة في أوربا يكبرونه، ومنهم ليفاندوفسكي وجيرو ورونالدو، أما بلايلي صاحب الـ 32 سنة، فهو يقل سنا عن الفرنسي كونتي وعن البلجيكي دوبراين، وربما عن 30 بالمئة من المشاركين في الأورو الحالي، الذي يبدو مستواه مقبول في وجود نجوم من سن الإسباني الصغير يامال، وأيضا من سن البرتغالي الكبير بيبي، حيث الفارق بينهما قرابة الـ 25 سنة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!