.."كلاوها"! – الشروق أونلاين
الأحد 19 ماي 2019 م, الموافق لـ 15 رمضان 1440 هـ آخر تحديث 17:30
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

..”كلاوها”!

  • ---
  • 2

عندما تخرج 100 ألف مليار من البنوك، كقروض طلبتها عائلات ومؤسّسات، لكنها لم تعد، فهذا يعني فيما يعنيه، أن “الحالة ما تعجبش”، فإمّا أن المقترضين “كلاو” الدين، وهذا نوع من أنواع النهب والسطو، وإمّا أنهم أصبحوا عاجزين عن التسديد، وهذا مؤشر اقتصادي خطير!
إذا علمنا حسب تقرير للبنك المركزي، بأن 24 بالمائة من القروض استهلكها “بلا حسيب ولا رقيب” المستفيدون من دعم مشاريع “أونساج” و”كناك” و”أنجام”، فإن مثل هذه الأرقام والنسب والإحصائيات، تعطي الانطباع أن سياسة “إهداء” القروض، لم تعد تجني الثمار المرجوة!
لكن، عدم ردّ أو استرجاع 100 ألف مليار، هو دون شك وبكلّ اللغات، ضربة موجعة، إن لم تكن قاضية للخزينة العمومية، وهي واحدة من الأسباب التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر، على انهيار الدينار والقدرة الشرائية، والتهاب الأسعار، وفرض زيادات حتمية على الضرائب والرسوم!
الظاهر أن “حلّ” طبع النقود، والذي وصل حدود 40 مليار دولار، حسب أرقام وزارة المالية، لم يكن سوى حل سهل، وبديل عاجل، عالج مؤقتا آثار ضائقة مالية، تحوّلت بفعل تنامي الكرة الثلجية إلى أزمة مستعصية، لينتقل الخوف إلى إمكانية “تضييع” الـ100 ألف مليار من القروض التي غادرت البنوك والمؤسسات المالية ولم ترجع!
لا يُمكن لا لبنك الجزائر، ولا لوزارة المالية، ولا للجنة المالية والميزانية في البرلمان، ولا للخزينة العمومية، ولا لجمعية البنوك، أن ترسم صورة وردية، طالما أن محنة البترول مستمرّة، وطالما يظل بديل النفط غائبا أو مغيّبا نتيجة لعدّة أسباب ومبررات!
حين يقول مواطن بأن “البطاطا” هزمت الحكومة برمّتها، فهو لا يُبالغ ولا يضخم ولا يهوّل ولا يقلّل، ففعلا هل يُعقل أن يتجاوز “قوت الفقراء” كلّ الحدود وما تصدّقه العقول وكلّ معقول مقبول؟ وكيف بوزارتي التجارة والفلاحة، ومعهما اتحادي التجار والفلاحين، يرقدون في “شهور البصل” ولا يبتكرون مخرج النجدة الذي بوسعه تفادي الأسوأ؟
صدق وزير المالية عندما يعترف أمام “نواب الشعب” بأن الوضعية المالية للبلاد لم تتعاف بعد، محذرا من تهاوي احتياطي الصرف، لكن إلى متى يتواصل الانهيار، بينما يقف هؤلاء وأولئك موقف المتفرّج الذي لا يمكنه التدخل لتغيير مسار الأحداث والمشاهد، ويبقى أسير السيناريو والإخراج، ينتظر النهاية، مثل ما شاهد البداية دون أن يتدخل لتغييرها؟

https://goo.gl/5VXx3V
الأموال البنوك حق الرد

مقالات ذات صلة

  • رئاسيات 4 جويلية وشبح الفراغ الدّستوري

    بقي من العمر الدّستوري للسّلطة الانتقالية أقلُّ من 50 يوما، وهي عازمة على تنظيم الانتخابات الرّئاسيّة في آجالها المقرّرة، يوم الرّابع من يوليو المقبل، ويمثّل…

    • 677
    • 1
  • "الهفّ" لن ينفع!

    السيناتورات والنواب يريدون التكفير عمّا تقدّم من ذنوب وما تأخر، فشرعوا في التحرّك و"التحراك" تكيّفا مع الحراك، داخل غرفتي برّ-لمان العليا والسفلى، باسم انتخاب بديل…

    • 277
    • 2

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
    close
    close