-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تأمينا للمنافسة الكروية العالمية

كم دفعت الفيفا في حال إلغاء مونديال قطر؟

علي بهلولي
  • 8210
  • 0
كم دفعت الفيفا في حال إلغاء مونديال قطر؟

كشف الإتحاد الدولي لكرة القدم عن مبلغ ضخم دفعه، مقابل تأمين منافسة كأس العالم نسخة قطر 2022 من أيّ “مكروه” أو طارئ.

وسدّدت الفيفا مبلغ 900 مليون دولار تأمينا للخسائر، في حال إلغاء مونديال قطر (نوفمبر- ديسمبر 2022)، أو تأجيل تاريخ المنافسة، أو نقلها إلى بلد آخر. وأيضا لِأحداث طارئة مثل الكوارث الطبيعية والحروب والإضطرابات الأمنية والأمراض المعدية، وأمور أخرى. كما جاء في أحدث بيان لِهيئة الرّئيس جياني أنفونتينو.

ومعلوم أن الفيفا مرتبطة بِخصوص كأس العالم 2022 بِقطر، مع عدّة شركات راعية وقنوات تلفزيونية عبر أرجاء المعمورة. وإلغاء أو تأجيل أو نقل هذه المنافسة إلى بلد آخر، سيضرّ حتما بِمصالح هذه الأطراف التي “استثمرت” في تظاهرة كأس العالم.

وكان استمرار مخاطر جائحة “كورونا” – للذكر – قد دفع المُنظّمين إلى تأجيل تاريخ أولمبياد العاصمة اليابانية طوكيو وبطولة أمم أوروبا لِكرة القدم، من صيف 2020 إلى الفصل ذاته من عام 2021.

وأضاف الإتحاد الدولي لكرة القدم أنه احتاط لكلّ طارئ لدى شركات التأمين، وذكر الغلاف المالي الكبير المُرادف لـ 900 مليون دولار.

ورصدت الفيفا ميزانية ضخمة بِقيمة 4.67 مليار دولار لِعام 2022، وجاء مصدرها مِن: حقوق النقل التلفزيوني للمنافسات التي تنظّمها، وذلك بِرقم 2.64 مليار دولار، وحقوق التسويق بِرقم 1.35 مليار دولار، و500 مليون دولار من بيع تذاكر المقابلات.

وتجني الفيفا عائدات مالية ضخمة من تنظيمها المنافسات الكروية الكبيرة، كما تمنع أيّ تدخّل حكومي (سياسي) في شؤونها الداخلية. وهو أحد أسرار تلطّخ هيئة زوريخ السويسرية للعبة بِوحل الفساد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!