-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تهكم على "الخضر" بعد أدائهم أمام بوركينافاسو.. المصري حازم إمام:

كنا أقوى من الجزائر في 2009 وأتمنى مواجهتهم في مباراة السد مجددا!

نبيل بلحيمر
  • 6764
  • 0
كنا أقوى من الجزائر في 2009 وأتمنى مواجهتهم في مباراة السد مجددا!

واصل بعض المحللين المصريين والدوليين السابقين، تهكمهم على المنتخب الوطني الجزائري، بعد أدائه المتوسط في المواجهة الحاسمة أمام منتخب بوركينافاسو، في تصفيات كأس العالم قطر 2022.

فبعد كل من الحارس السابق أحمد شوبير واللاعب خالد الغندور، جاء الدور الآن على اللاعب السابق للزمالك المصري حازم إمام، الذي قال إنه “يتمنى مواجهة الجزائر في مباراة السد”، بناء على مردودهم في مباراة بوركينافاسو وتأهلهم الصعب.

تحدث حازم إمام اللاعب السابق لنادي الزمالك والمنتخب المصري، في تصريحات لـ”أون سبورت” المصرية، عن موقف منتخب بلاده مصر في التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال قطر، مؤكدا أنه لا يرى منتخب الجزائر قويا، قائلا: “أتمنى مواجهة المنتخب الجزائري في مباراة السد.. لقد تأهل بصعوبة للمباراة الفاصلة بعد التعادل أمام بوركينا فاسو. هو أصلا لم يستطع الفوز على هذا المنتخب سواء في لقاء الذهاب أم الإياب”.

وعاد حازم إمام إلى الحديث عن موقعة أم درمان، واللقاء الفاصل الذي جمع المنتخبين الجزائري والمصري في 2009، قائلا في هذا الشأن: “لقد واجهنا الجزائر في 2009 وكنا أقوى منه، لكن الحظ لم يكن إلى جانبنا في التأهل لكأس العالم”، مشيرا في ختام تصريحاته حول هذه النقطة إلى أن “المباريات الكبيرة دائما خارج التوقعات”.

ويتواجد المنتخب الوطني في التصنيف الأول، ضمن المنتخبات العشرة المتأهلة للدور الأخير من تصفيات كأس العالم عن منطقة إفريقيا، ليكون بذلك مرشحا عن أحد منتخبات التصنيف الثاني، ويتعلق الأمر بمصر أو مالي أو الكاميرون أو الكونغو الديموقراطية أو غانا.

ورغم أن عملية القرعة ستجرى يوم 18 ديسمبر المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة، على هامش نهائي البطولة العربية للمنتخبات، التي من شأنها ألا تضع الجزائر في مواجهة مصر، إلا أن بعض الأبواق الإعلامية المصرية استبقت الأحداث وبدأت من الآن شن حملاتها وهجماتها على المنتخب الوطني، في سيناريو يذكرنا بالأزمة الشهيرة التي حدثت بين البلدين، لاسيما على المستوى الإعلامي، عقب تأهل المنتخب الوطني المستحق والرائع لـ”مونديال” 2010 بجنوب إفريقيا.

هذا، وأشار حازم إمام في ذات التصريحات، إلى أن مدرب المنتخب المصري كارلوس كيروش لا يتأثر بالضغوط، ولا يهتم بـ”السوشيال ميديا”، ولا تعنيه الانتقادات التي تناله بسبب طريقة لعبه، موضحا أنه يخشى مواجهة المنتخب المغربي في المرحلة النهائية، فتشكيلة “أسود الأطلس”– بحسبه- تؤدي مباريات جيدة، وتحقق أرقاما جيدة في التصفيات تحت قيادة المدرب الاسبق لـ”الخضر” وحيد حاليلوزيتش.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!