الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 10:28
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أ ف ب

وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند تتحدث إلى السفراء في برلين يوم الاثنين 27 أوت 2018

رفضت وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند التراجع في ما يتعلق بالخلاف مع السعودية، الاثنين، مشيرة إلى أن بلادها “ستدافع دائماً عن حقوق الإنسان حول العالم”.

وبينما لم تذكر المملكة بالتحديد، قالت فريلاند أمام حشد من الدبلوماسيين الألمان في برلين، إن “كندا ستدافع دائماً عن حقوق الإنسان حول العالم، ويشمل ذلك بالتأكيد حقوق المرأة”.

وأضافت أن ذلك لن يتغير “حتى عندما يقال لنا ألا نتدخل أو أن أموراً كهذه لا يمكن مناقشتها إلا بشكل خاص بين القادة وخلف أبواب مغلقة. وحتى عندما يكون للتحدث عواقب”.

ودخلت أوتاوا والرياض في خلاف بشأن انتقاد كندا لسجل السعودية المرتبط بحقوق الإنسان.

وأعلنت السعودية في 6 أوت، أنها طلبت من السفير الكندي لديها مغادرة البلاد وأنها استدعت سفيرها لدى كندا وجمّدت التعاملات التجارية مع أوتاوا بسبب ما وصفته بالـ”تدخّل” الكندي في شؤونها الداخلية وذلك بعدما نددت الأخيرة بحملة المملكة الأمنية ضد الناشطين الحقوقيين.

وقالت فريلاند: “نأمل بالحصول على دعم ألمانيا” في الدفاع عن حقوق الإنسان.

https://goo.gl/UTLjJY
السعودية حقوق الإنسان كندا

مقالات ذات صلة

  • قصفتها المضادات السورية بعد غارات إسرائيلية

    هذا ما قاله بوتين عن إسقاط الطائرة الروسية

    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، إن إسقاط طائرة عسكرية روسية قرب الساحل السوري كان نتيجة سلسلة ملابسات مأسوية عارضة. ويبدو أن تصريحات بوتين تخفف إلى…

    • 1338
    • 2
  • بعد تعرضه للتسميم في روسيا

    مقتحم نهائي كأس العالم يعالج في ألمانيا

    قالت ناشطة في جماعة "بوسي رايوت" الاحتجاجية الروسية وصحيفة ألمانية، إن ناشطاً مناهضاً للكرملين يشتبه في أنه تعرض للتسميم الأسبوع الماضي مما أفقده بصره وسمعه…

    • 536
    • 0
13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الربيع العبري

    سبحان الله السعودية تحولت من مطبق مسستر ومتخفي بالسر لأوامر أمريكا إلى مجاهر بذلك وبالعداء للمجاهدين الحقيققين ضد الصهاينة وها هي تسوق لصفعة القرن والمتمثلة في التخلي عن فلسطين ومحاصرة المقاومة ووصفها بالإرهاب وهو ما قاله سفير آل سلول بالجزائر صراحة ودون تردد… فالعالم العربي تحول من الربيع العربي إلى الانبطاح العربي فسقوط مرسي الرئيس الشرعي على يد الانقلابي السيسي ومآل الحكم لمحمد بن سلمان ومحاولة تكسير كل الدول التقدمية . الجزائر بالعشرية السوداء ثم العراق ثم ليبيا فاليمن ثم سوريا هو مؤشر أن العالم العربي صار مجرد ساحة لأمريكا والصهاينة لمناطحة الأنظمة العربية كالكباش لا عز ولا كرامة لهم.

  • عبد الكريم

    كندا معروفة بالمثال في الدموقراطية و وقوفها بجانب العشرات من الدعاة و العلماء الذي سجنهم محمد بن سلمان. أظن لا أحد يستطيع أن يرشي مسؤولي كندا مثل ما يرشي الكثير من دول الدمقراطية المزيفة خاصة عندما يتعلق الأمر بالمسلمين الكل يصمت عن الظلم لكن إرادة الله أكبر من مخططاتهم و حساباتهم.

  • ali

    كلا الدولتين تسعى لمصالحها
    لماذا تتغنى كندا بحقوق الإنسان في فلسطين و القمع الصهيوني ,….

  • توفيق

    نحن الجزائريين دائما نحتقر و نحط بما هو كل عربي.. هل تكلمت كندا عن حقوق الانسان المزعومة في الاراضي المحتلة في سوريا في بورما في افريقيا الوسطى و هل تستطيع فعل ذلك مع الكيان الصهيوني او الصين مثلا… الاكيد انها لن تتجرا ,
    ما قامت به كندا مع السعودية كان بمغماز و لكنها من سوء حظها لم تقرا عواقبه
    انا مع السعودية و كل الدول العربية في الحفاظ على امنها و استقرارها

  • وسيم

    من الطبيعي أن الأمم الحرة مثل كندا تدافع عن حقوق الانسان وترفض الخضوع لضغوط من ينتهكون حقوق الانسان ويستعبدون شعوبهم ويعاملون شعوبهم كقطيع من العبيد المملوكين ويعتقدون ان لديهم الحق في أن يفعلوا بهم ما شاؤوا ماداموا عبيد مملوكين، كندا دولة محترمة ولا تشترى بالأموال مقابل صمتها وهذا ما ينطبق على ألمانيا أيظا، دولتين محترمتين ولا يتعاملون بمبدأ “لكل شيئ ثمنه” مثلما تفعل بعض الدول الغربية الأخرى

  • DocToUR

    Les Amériques se sont formés sur le principe de la couleur. Aux états unis et Canada et Amérique du sud ils ont un lourd héritage a cooriger basé sur la suprématie raciale organique sur une autre. Jusqu’a maintenant on traité les africains de singes. .cette idée est courante surtout chez catholique par rapport aux protestants. D’accord ceux qui sont proche de l’islame c’est protestants américain et canadien sinon les juif et catholique chrétiens partage le même.concept de peuple élu fils de Dieu. Sinon les autre les Banou israël de Moise et les protestant et les musulman

  • DocToUR

    Donc lesnprotestants les musulmans et la majorité des Banou israel sont pkus orudent avec des conceots de peuple elus et enfant de Dieu car ça amene a tous les derapage c’est de l’associanisme pure et dure de tenter d’etre un heritier ou un awsocié de Dparler eu car Dieu avait cree tout avant de creer l’etre humain le huif et le.catholique. le catholisime et le judaisme ne sont apparue que aores Jesus et zakariya..ils sont venu ou tout etait construit oarnles aramiens egyptien etc..ils ont tout trouvé construit et inventé roue le tissu le verrenla ceramique les barrage par les yemenite b

  • العباسي

    كندا ليست المخرب يا جماعه تسبه السعوديه امام الملا وفي الافلام وتصوت ضده في تحضير كاس العالموتجده يهلل عند قدوم شباب السعوديه يلقاهم بلبندير و الشمع

  • DocToUR

    Lesmsuslmans actuel ne lisent pas le judaïsme et le christianisme c’est pourquoi ils ignorent comment se comporter avec eux. Monnoere tenait un discours des ancien sans le vérifier il me disait ellahbyarhmou tenir une bible entre les mains c’est trame. Mok avait un père qui faisait de la juruspiridence islamique fikh dans le courant de l’école ibnou Malek une fois monnoere était entrain de fouiller dans les livre de son père il avait trouvé un livre intitulé ”chari3a 3inda elnyahou wanassara” donc l’école faisait de la théologie comparé. Nous avions en Algérie une très grande

  • DocToUR

    En Algérie nous avions une trz grande école juridique malékite c’est normal l’Algérie avait produit des gens ibnou khaldoun ibnou jadis Albert camus etc..lorsque lesnmsulmans doivent parlers avec les chrétiens et les juifs ils doivent s’approcher de mieux vers les protestants et les Bakou israël. Les juif ou yahoud dans le coran c’est une secte engourdie par la finance et ces pratique. Donc elle n’est pas contre que les ouslmans avec sa façon de voir le monde et avec l’argent en main elle ecrase tout le mondenmemenles banoubisfael eux meme. Vaux mieux oarler avec les banoubisrael e. .

  • DocToUR

    Et parler avec le protestant et laisser ces derniers les banounisarel israélien afranchie du capital juif americain et asiatique et laisser ces derniers parler aux catholique n if et européens et laïcs ..y’a pas de laïc idéal. Un laïc est un ex catholique oubprotestant avec des dires de libertinage c’est tout. Au fond il reçu le reliquat de ces parents protestant ou catholique ou juif ou israélien. . donc les laïcs ne sont que des religieux libertains

  • The Hammer

    الى معدومي البصيرة. كندا، كباقي الغرب المنافق، لا يستعمل حقوق الانسان الا كورقة ضغط في سبيل مصالح ضيقة. فلا داعي لضرب البندير لكندا لانها لن تعطيكم الفيزا ! كندا تاريخها اسود حالك في حقوق الانسان، فقد بنت “حضارتها” على اشلاء الملايين من السكان الاصليين، ثم المهاجرين، و الان هم مواطنون من الدرجة 2 و 3 بعد “الكندي الابيض”. الى الان، كندا ترفض تطوير مناطق السكان الاصليين (يريدون مستشفيات و مدارس لابنائهم فقط) بدعوى الحفاظ على الطبيعة و ان “الاهالي” يرفضون “المدنية”!! و تحصرهم في جيوب ضيقة (يدعونها “محميات”) من اجل السواح، و كانهم حيوانات. و لن نتحدث عن العنصرية المغلفة و جرائم الكراهية.

  • سس

    عن أي حقوق انسان تتكلمون.يؤلمني أن بعد الدمار العربي تحت ذريعة حقوق الانسان وحرية التعبير والديمقراطية .مازال الكثير والكثير من الجزائريين يؤمنون بأكاذيب الغرب وغولة الحريات الفردية.فوالله لا كندا ولابلد اخر يبحث على مصلحتكم. احذروا فلمن الدور الان بعد سوريا ليبيا العراق اليمن.فهذه الكذبات والشطحات السياسية تحت ذريعة الحرية هي من فتكت ببني جلدتكم تحت قصف الناتو وكندا عضو من الناتو.اين الحرية؟ واين النزاهة و شركات كندا امثال لفلان من اكبر الشركات فساد ورشاوي في العالم؟ مهما كانت مواقف السعودية لكن في هذه الامور تحي السعودية وتحيا الجزائر ولا نحتاج لوصايتهم ولا لتدخلاتهم في شؤوننا.

close
close