-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

“كنّ مثيرات للغريزة قبل تحجّبهن”.. سياسي فرنسي يتطاول على الجزائريات (فيديو)

نادية شريف
  • 3577
  • 0
“كنّ مثيرات للغريزة قبل تحجّبهن”.. سياسي فرنسي يتطاول على الجزائريات (فيديو)

أثار سياسي فرنسي، سخطا  كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتطاوله على الجزائريات، وتصريحه إنهن كن مثيرات للغريزة في السابق، قبل تحجبهن.

وقال روبير مينار الذي يشغل منصب عمدة بلدية بيزييه، في مقابلة على قناة  LCI الفرنسية: “لقد تغير الناس كثيراً.. عندما كنت أبلغ من العمر 18 عاماً، لم أر قط في الحي الذي أسكنه فتاة تضع الحجاب، لا سيما الجزائريات”.

وأضاف: “كنا نجد الفتيات (beurettes)- وهي كلمة تطلق هنا على الفرنسيات من أصول عربية، ومغاربية خاصة، sexy مثيرات للغريزة لكن يبدو أنهن لسن كذلك”.

ولاقت تصريحات روبير انتقادات لاذعة، إذ تعجب نشطاء من سماح مذيعة القناة له بقول مثل هذا الكلام المليء بالإيحاءات الجنسية دون مساءلة، ومن مروره دون حتى إدانة من طرف نخبة المجتمع.

واعتبر الكثيرون كلامه مسيئا للجزائريات بصفة خاصة والمغاربيات بصفة عامة، لافتين بأن الإسلام لازال عقدتهم، لذلك يتهجمون على الحجاب بمناسبة وبدونها.

يذكر أن روبير من مواليد العام 1958 بمدينة وهران، لعائلة كاثوليكية استعمارية فرنسية من الأقدام السوداء، قدمت للجزائر عام 1850 وغادرتها بعد الاستقلال.

هو صحافي، سبق له أن عمل كرئيس لمنظمة “مراسلون بلا حدود”، وقبل نحو ثلاثة عقود كان عضوا في الحزب الاشتراكي، ثمّ حول الوجهة نحو اليمين المتطرف.

وبحسب ما أفادت مصادر إعلامية فإن مينار كان يطمح في الماضي أن يصبح قساً كاثوليكيا بعد أن تلقى دروساً في ثانوية غابرييل الدينية، لكن أمه رفضت ذلك.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!