الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 16 صفر 1441 هـ آخر تحديث 00:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

اهتزت ليلة السبت إلى الأحد قرية الزوابرية التابعة لبلدية الزبربر الواقعة أقصى غرب البويرة على وقع جريمة وقع ضحيتها كهل يبلغ من العمر 43 سنة وأب لـ5 أطفال أزهقت روحه على يدي جاره وزميله في العمل، حيث وجه له في لحظة غضب ضربة قاتلة بواسطة رفش أو ألة جرف الأتربة على مستوى الرأس بعد خلاف بينهما حول ممر لتصريف سيول الأمطار، كانت كافية لأن ترديه قتيلا على الفور.

واستنادا إلى روايات محلية متطابقة فإن وقائع الجريمة التي خلفت حالة من الصدمة وسط سكان القرية الذين لم يألفوا مثل هذه الحوادث، بدأت في حدود الساعة الثامنة مساء، أين كان الجاني المفترض “ط.ر” 44 سنة، وهو عامل بمصلحة الحالة المدنية لبلدية الزبربر، بصدد وضع ممر أرضي لتصريف مياه الأمطار بين منزله ومنزل جاره، وذلك بالتزامن مع بداية تساقط أمطار غزيرة بالمنطقة، غير أن تصرف الأخير لم يعجب جاره الضحية “خ.م”، وهو عامل بحظيرة نفس البلدية، ليدخل معه في خلاف تطور إلى مناوشات كلامية وانتهى بتوجيه الجاني في لحظة غضب ضربة قوية له بواسطة أداة جرف الأتربة على مستوى الرأس من الخلف كانت كافية لأن تسقطه أرضا وسط بركة من الدماء، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بقوة الضربة تاركا وراءه 5 أولاد، وسط حالة من الذهول والصدمة بين الحاضرين من أفراد العائلتين، وهي نفس الرواية التي ذهب إليها رئيس البلدية محمد بوطوش الذي أضاف لنا بأنه تدخل شخصيا لحظة وقوع الحادثة قصد تهدئة النفوس إلى غاية حضور مصالح الدرك الوطني التي قامت بتوقيف الجاني مع مباشرة تحقيقاتها وإجراءاتها المعروفة، فيما حولت جثة الضحية إلى مستشفى أعمر أوعمران بالأخضرية، في انتظار استكمال التحقيق المفتوح حول الحادثة التي تركت حزنا وألما وكذا صدمة وسط العائلتين وسكان القرية، خاصة وأن الضحية والجاني كان معروفا عنهما سيرتهما الحسنة إلى غاية وقوع الواقعة ولأسباب واهية كانت كافية لأن تحولها إلى جريمة شنعاء.

البويرة الجريمة محليات

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close