الأربعاء 30 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 12 صفر 1442 هـ آخر تحديث 23:54
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الرويبة توقيع عقوبة ثلاث سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية بقيمة 200 الف دج في حق كهل وشخص آخر على خلفية تورطهما في عملية نصب واحتيال راح ضحيتها سيدة وزوجها ينحدران من منطقة عين الدفلى بعد ما أوهمهما بالدخول معه في شراكة تمثلت في إنجاز مشروع لصناعة المظلات الشمسية، وأغراهما بحصيلة وفوائد مربحة يجنيانها، غير أن المشروع اتضح أنه وهمي لم ينطلق، فيما استولي هو على مبلغ قارب مليار سنتيم، وصكوك بريدية تحصل عليها بالقوة لأجل الاستفادة لاحقا من عمولات وإجراء معاملات تجارية أخرى.

مجريات قضية الحال، انطلقت بعد ترسيم الضحية المدعوة “خ،س” وزوجها شكوى لدى مصالح الأمن مفادها أنها تعرضت للنصب والاحتيال والسرقة من قبل شخصين، أحدهما دخلت معه في شراكة مشروع وهمي، وحسب الشكوى فإن السيدة وهي مغتربة بفرنسا قررت خلال عودتها إلى الجزائر بهدف الاستقرار رفقة ابنها وزوجها جلب مبلغ مالي لاستثماره، وبحكم بقائها على اتصال مع زوجها السابق الذي يشتغل كمقاول، اقترح عليها الدخول في شراكة مع المتهم السالف ذكره يدعى “م،ع”، تتعلق بصناعة مظلات شمسية معدنية لفتح المجال أمامها مستقبلا في مشاريع أخرى مربحة، وبعد مدة من ذلك طلب المتهم تسليمه الأموال للانطلاق في المشروع، الأخير كان قد جهز قصاصات إشهارية تخص المشروع وصور لقطع أرضية وهمية لاستمالتها، واستمر المتهم حسب تصريحات الضحية في مراوغاته للاحتيال عليها بعد تكليف شقيقه للإمضاء مكانه أثناء إبرام عقد الشراكة، بحجة أن له عدة سجلات تجارية، ومن أجل التهرب من دفع الضرائب، كما عرض عليها منحه مبلغا ماليا آخر لاستثماره في شراء أسهم بمصنع خارج الوطن، الأمر الذي فتح باب الشك حول نواياه، وتفطنت الضحية لعملية الاحتيال لتطالب باسترجاع أموالها وحل الشركة التي انتهت بشجار وملاسنات بين المتهم وزوجها، وقيام الأول بضربه ونزع مبلغ مالي كان بحوزته إضافة إلى صكوك بنكية بمساعدة شريكه ولاذا بالفرار. واستنادا لأقوال الضحايا بمركز الأمن تم توقيف المتهمين “م،ع” و”ح،م”، وإحالتهما على العدالة بتهمة النصب والاحتيال والسرقة، وهو ما أنكراه خلال محاكمتهما.

الاحتيال الجزائر محكمة الرويبة

مقالات ذات صلة

  • بعجي يجند مناضلي حزبه للترويج للوثيقة

    الآفلان يصوت "بنعم" على دستور 2020

    أعلن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي، دعم حزبه الكامل لوثيقة التعديل الدستوري التي ستعرض على الاستفتاء الشعبي في الفاتح نوفمبر المقبل،…

    • 2242
    • 46
  • المستهلكون لاحظوا تغير المذاق والرائحة

    مسؤولون متهمون بسرقة غبرة الحليب بملبنة عنابة

    أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الحجار الابتدائية بعنابة، في ساعة متأخرّة من مساء الأربعاء الأخير، بالوضع رهن الحبس المؤقت، كل من المدير العام السابق لملبنة…

    • 2816
    • 2
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سراب

    النصب والاحتيال والطمع في مال الغير أصبح منتشر تقريبا بنسبة 99 بالمئة

  • جمال براقي

    عشرين سنة من حكم بوتسريقة وعصابته انتشر الفساد بكل انواعه وتحولت السرقة والنصب والاحتيال الى “حرفة ومهنة وشطارة ” ومن لايتقن هذه الحرفة ويخاف ربي يقولوا عليه جايح .. والله هوما لي جايحين لان الحرام لايدوم وستدفع الثمن انت او اولادك اللي كبرتهم باموال حرام في الدنيا والاخرة ..والله الدنيا هاذي فانية تشبه الحلم تغمض عينك تفتحها تلقى روحك كبرت والله ماتستاهل لبنادم يخسر اخرته علا جالها

  • محمد

    حكاية الرجوع للجزائر والاستقرار بالاستثمار في مشاريع شيء غريب وغباء! الجزائر للأسف مجال الاستثمار فيها لفئة معينة مرتبطة بالدولة! والذي يأتي بمليار أو عشرة فهؤلاء يرمون أموالهم في إناء مثقوب، لأنه لا توجد ثقة والأمانة وكل ما نشاهده الغش الكذب النفاق الاحتيال النصب النهب السرقة سواء من أشخاص عاديين أو متدينين أو حتى الأقارب والأهل الذين تعلموا النصب والاحتيال ولا ثقة فيهم!
    انا اخي نصب علي ولكن سامحته على خاطر الوالدين! الثقة والأمانة خلاص لا توجد لا في الجزائر ولا في دول عربية ولا إسلامية ولا حتى في بلدان الغرب حيث كثر المهاجرون وجاء من هب ودب إلى بلدان الغرب وصارت أوروبا وأمريكا مزبلة!

  • dzair

    استولي على مبلغ قارب مليار سنتيم، وصكوك بريدية تحصل عليها بالقوة…
    ثلاث سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية بقيمة 200 الف دج…
    مازالت عدالة ميكي

  • سفيان

    مليح عشرون سنة

close
close