-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أزمة حادة بعديد الولايات

“كورونا” تحرم الرضع والأطفال من اللّقاحات

ب. يعقوب
  • 365
  • 1
“كورونا” تحرم الرضع والأطفال من اللّقاحات
أرشيف

حذرت أوساط طبية، من ندرة حادة في لقاحات الأطفال لاسيما الرضع والمواليد الجدد، وهو ما سيعرض ما يقرب عن 40 بالمائة من الأطفال، لمخاطر عدم الحصول على التطعيم الضروري وفي مقدمتهم المواليد الجدد ما بين شهر وستة أشهر، بسبب تكريس الجهود بشكل عام لمواجهة أزمة فيروس كورونا في الجزائر، إذ يهدد عدم حصول هذه الفئة على اللقاح بعودة عدة أمراض فتاكة التي تم القضاء عليها في وقت سابق.

وقالت أخصائية الأطفال الناشطة في الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث، الدكتور بن عائشة ياسمين لـ”الشروق”، إن عملية تلقيح كل طفل ضد الأمراض الفتاكة، بما في ذلك شلل الأطفال، السل، الحصبة الألمانية، الدفتيريا، مرض الخناق، التهاب الكبد الفيروسي، السعال الديكي، الديساريا المتمثل في تصلب الجهاز التنفسي، “هو أمر في غاية الأهمية”، لافتة إلى أن تلقيح الأطفال ممكن حتى أثناء تفشي كوفيد 19، وذلك باستخدام التدابير الوقائية التي تحمي الطفل والأم والشخص الذي يزود اللقاح، من خلال الالتزام بعملية التعقيم، واستخدام أدوات الحماية الشخصية، بما في ذلك القفازات وأغطية الوجه والألبسة الطبية، وتجنب الاكتظاظ والالتزام بالتباعد الاجتماعي في المراكز الصحية.

ويبدي مواطنون مخاوفهم حيال هذه الندرة غير المسبوقة في لقاح الأطفال، على مستوى مختلف المؤسسات الصحية العمومية، وهو ما أدى إلى ارتفاع أصوات قوية في عدة ولايات لأجل دفع المصالح الصحية لتوفير هذه اللقاحات، لتفادي وقوع تعقيدات مرضية في ظل نقص مناعة الأطفال الجدد والرضع.

وتصطف العديد من الأمهات أمام مقار المراكز الصحية طمعا في الحصول على هذه اللقاحات لحماية مواليدهن من مختلف الأمراض الفتاكة أو الظفر بمواعيد قريبة لأخذ لقاح داء الحصبة “البي سي جي” على سبيل المثال، لكن دون جدوى.

ورسم كثيرون، علامات الاستفهام والتعجب إزاء هذه الندرة الحادة في هذه اللقاحات التي تعتبر ضرورية في مثل هذه المواقيت أمام الهواجس الحقيقية التي تشكلها النسخ المتحورة للفيروس، ونداءات منظمة الصحة العالمية بضرورة توسيع قاعدة الملقحين لتشمل حتى الأطفال.
من جهتها، نفت عدة مؤسسات صحية مسؤوليتها في بروز هذه الندرة الحاصلة، ودفعت الوضعية المعقدة، الجهات المعنية محليا، إلى توجيه عدة إرساليات موجهة إلى الوصاية لإخطارها بالندرة، في انتظار قدوم اللقاحات لبدء تطعيم هذه الفئة العمرية.

في سياق ذي صلة بالموضوع، ذكر الدكتور يوسف بخاري، رئيس مصلحة الوقاية بمديرية الصحة لولاية وهران، أن هناك ندرة في بعض اللقاحات الموجهة لحديثي الولادة والرضع بمختلف العيادات الصحية الجوارية، لاسيما اللقاحات المضادة للشلل، الحصبة الألمانية، بوحمرون وغيرها، مؤكدا أنه تم تبليغ معهد باستور بالجزائر العاصمة، بهذا النقص الفادح من أجل تزويد وهران في ظرف قياسي بحاجياتها بسبب الضغط الذي تواجهه مختلف المراكز الصحية، نافيا تسجيل أي حالات وبائية في وسط الأطفال، بسبب عدم استفادتهم من هذه اللقاحات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • نور

    "حذرت أوساط طبية" ؟ من هي هذه الأوساط؟