-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
45 مليون مشترك فيه خلال 2020

كورونا تفرمل تطور سوق الهاتف النقال في الجزائر

منير ركاب
  • 900
  • 0
كورونا تفرمل تطور سوق الهاتف النقال في الجزائر
أرشيف

سجلت سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية، حسب آخر حصيلة متعلقة بعدد المشتركين في شبكتي الهاتف الثابت والنقال في الجزائر خلال الثلاثي الأخير من العام 2020، عن ارتفاع طفيف في مجال عدد مشتركي الهاتف النقال المستفيدين من تقنيتي الجيل الثالث والرابع، التي قدر بـ1.82 بالمائة مقارنة بالثلاثي الثالث من السنة ذاتها، مايعادل 45.22 مليون مشترك نشيط ، جمع كل من 7.15 مليون مشترك في شبكة الجي أس أم بنسبة 15.81 بالمائة، مقابل 38.07 مليون مشترك في شبكة الجيل الثالث والرابع، بنسبة مئوية قدرت بـ84.19 بالمائة خلال السنة ذاتها.

وأظهر التقرير الذي إطلعت عليه “الشروق”، أن شبكة الهاتف النقال قد عرفت خلال الثلاثي الثاني والثالث من سنة 2020 ارتفاعا طفيفا مرده -حسب ذات التقرير- النمو الطفيف لسوق الهاتف النقال، بنسبة 0.13 بالمائة، بسبب انتشار جائحة كوفيد 19 المستجد.

في ذات السياق، عرفت نسبة الاتصال بشبكات الهاتف الثابت-حسب التقرير- ارتفاعا معتبرا، حيث بلغت 10.88 في المائة خلال الثلاثي الرابع من سنة 2020، مقابل 10.52 في المائة خلال نفس الفترة من سنة 2019، حيث تم إعداد التقرير حسب عدد سكان بالجزائر الذي قدرته سلطة ضبط البريد والإتصالات الإلكترونية بـ 43.98 مليون نسمة و7.33 مليون أسرة إلى غاية 31 ديسمبر 2020، قابله 45.55 مليون مشترك في الهاتف النقال خلال نفس الفترة، بعدد إضافي بلغ 0.29 بالمائة ما اعتبره صاحب التقرير تطورا لايمثل الطموح المراد الوصول اليه بداية السنة الماضية.

وجاء في التقرير وجود 38.77 مليون مشترك في شبكة الجيلين الثالث والرابع، ما يمثل نسبة 85.11 بالمائة مقابل 6.78 مليون مشترك في “الجي أس أم أي” بنسبة مؤية قدرت بـ 14.89 بالمائة، كما أشار التقرير إلى تسجيل انخفاض في عدد مشتركي “الجي أس أم أي” بلغ 33.20 بالمائة بـ6.78 مليون مشترك خلال الثلاثي الاخير من السنة الماضية، الامر الذي فسرته سلطة الضبط بإنتقال متعاملي شبكة “الجي أس أم” نحو شبكات الجيلين الثالث والرابع.

وعرج التقرير نحو الولوج إلى شبكة الإنترنت التي ارتفعت نسبته قليلا مقارنة بسنة 2019 بـ 0.58 بالمائة، بسبب تدهور السوق من جهة وارتفاع عدد السكان، على غرار حركة مستوى شبكات الهاتف النقال التي ارتفعت إلى 41.21 مليون دقيقة خلال 90 يوما الاخيرة من سنة 2020 بزيادة وصلت إلى 15.53 بالمائة مقارنة بسنة 2019، كما سلط التقرير الضوء عن نسبة توقيت المكالمات الداخلية الخارجة المقدرة بـ 13.49 بالمائة، مقابل 0.08 بالمائة مكالمات دولية خارجة، و0.06 بالمائة مكالمات دولية واردة حسب الحصيلة نفسها.

وعاد التقرير الأخير إلى الإعلان عن حصيلة الدخل الشهري المتوسط المحقق عبر كل مشترك، الذي انخفض بـ 1.15 بالمائة، مايعادل -6 دج مقارنة بسنة 2019.

في سياق آخر، كشفت سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية، في تقريرها عن وجود 3.57 مليون مشترك من مجموع 4.78 مليون مشترك في شبكات الهاتف الثابت في الثلاثي الرابع من سنة 2020، متصلون بالشبكات السلكية، و1.20 مليون متصل بشبكات الهاتف الثابت اللاسلكي والجيل الرابع، وتقنية ويماكس ، علاوة على بلوغ عدد المشتركين في شبكات الهاتف الثابت السلكية 74.81 في المائة، مقابل 25.19 بشبكات الهاتف الثابت اللاسلكية مع نهاية سنة2020.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!