الجمعة 03 أفريل 2020 م, الموافق لـ 09 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 00:06
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أسوشيتد برس

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائبه مايك بنس يستمعا خلال إحاطة عن فيروس كورونا في البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن يوم الثلاثاء 24 مارس 2020

نشرت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية المحافظة، الأربعاء، مقالاً للكاتب “كون كوغلن” يحمّل فيه الصين مسؤولية تحول أوروبا إلى بؤرة لوباء كورونا.

وتحت عنوان “الصين لا يمكنها الهرب من مسؤوليتها عن انفلونزا ووهان”، اعتبر كوغلن، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يخطئ بوصف الفيروس بأنه “صيني”.

وأضاف أن بكين قد تشعر بـ”الإهانة” إزاء ذلك، لكن ترامب “لم يفعل شيئاً سوى تسمية الأشياء بمسمياتها”.

وانتقد الكاتب ما اعتبر أنه محاولة من الصين لاستثمار الأزمة الصحية، الأسوأ منذ قرن، لتوطيد طموحاتها وتحقيقها.

كما اتهم كوغلن النظام الشيوعي الصيني بمحاولته إخفاء مسؤوليته الكاملة عن نشر كوفيد-19 في أرجاء العالم من خلال حملات علاقات عامة تتمثل في إرسال مساعدات طبية للبلدان الموبوءة.

وتابع أن الفيروس نشأ في سوق لبيع لحوم الحيوانات البرية في ووهان، نهاية العام الماضي، لكن رد الفعل البطيء في التعامل مع انتشار الفيروس، إضافة إلى ما يرى أنه محاولات الحزب الشيوعي الحاكم التستر على مدى فداحة الأزمة، تسببا بجعل أوروبا الآن مركزاً للوباء.

وأشار الكاتب إلى أن أحد المبادئ الرئيسية للحزب الشيوعي هو عدم السماح لأي شيء بالنيل من مكانته وسلطته، وهذا يفسر عدم إلقائه أذناً صاغية للطبيب “لي وين ليانغ”، الذي اكتشف التهديد المخيف لفيروس “كوفيد-19″، قبل أن تتهمه السلطات بترويج الشائعات، متجاهلة الأمر حتى منتصف جانفي.

وحتى ذلك الوقت، كان الطبيب “لي” يشرف على الموت إثر إصابته بالفيروس، بينما أدى سفر وتنقل مئات الآلاف من الأشخاص من ووهان وإليها إلى تحول الفيروس إلى كارثة عالمية.

وتابع كوغلن، أن الصين لم تتعاون مع منظمة الصحة العالمية بالدرجة الضرورية اللازمة، ومنعت العالم من الحصول على معلومات ضرورية للحد من تفشي الوباء.

واعتبر أن العالم لا يعرف حتى الآن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس في الصين وعدد المصابين به، لكن الحزب الشيوعي ما زال يبث “الدعاية” عن قدرته على تحقيق المعجزات والتغلب على الفيروس.

الصين دونالد ترامب فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

  • الفيروس يقتل الأطفال أيضاً

    وفاة أول رضيع إثر إصابته بكورونا في أمريكا

    توفي رضيع أمريكي يبلغ من العمر أقل من عام واحد، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليكون بذلك أول طفل في العالم يموت بسبب الفيروس، المعروف…

    • 2042
    • 0
  • منظمة العفو الدولية:

    مقتل مدنيين في ضربات جوية أمريكية بالصومال

    قالت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، إن ضربات جوية أمريكية في الصومال قتلت اثنين من المدنيين في فيفري وأصابت ثلاثة بجروح. وأعلنت المنظمة ذلك في بيان أثار…

    • 224
    • 1
600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري

    لا احد يصدق امريكا اليوم بعد كذبة كيمياوي العراق واللذي نرى نتاءجه اليوم بام اعيننا. الكاذب كذاب ولو صدق .

  • SoloDZ

    اذا كان الوباء يسميه ترامب الفيروس الصيني فإن جريمته امريكية وما قاله هذا البريطاني مليء بالمغالطات منها ان الصين تركت ووهان مفتوحة على العالم وهذا ليس صحيح والجميع شاهد كيف تعاملت الصين مع الأزمة ثم ماذا فعلت بريطانيا وامريكا والاتحاد الاوروبي لإيطاليا واسبانيا وغيرها حتى ينتقدون مساعدات الصين لهذه الدول وعن منظمة الصحة العالمية لم تكن لتتخذت قراراتها لولا تعاون الصين معها ولم تشتكي المنظمة من اي تقصير صيني وهل يمكن لهذا الكاتب الصحفي ان يطلب من ترامب كيف علمت سينما بلاده مسبقا بسنوات بأن هناك فيروس خطير سينطلق من سوق اللحوم والاسماك في الصين ؟ ينطبق على الغرب مقولة ضربي وبكى سبقني واشتكى !

  • بلاد الغربة المرة

    صح إنه لم يخطأ…لأن الفيروس كان منتشرا و مع هذا تركت الصين شعبها يسافر و يجوب العالم كله و نشر الفيروس في المطارات و البلدان التي سافروا إليها
    مليار و نصف نسمة تجدهم في الخمس قارات كلها أينما ذهبت و حللت و لا تنسى أن شعبهم توجد فيه الأمية بكثرة
    الله لا تربحهم …لدي إحساس بأنهم تركوا الفيروس ينتشر عمدا لكي يلهون العالم به و كما نرى لم نعد نسمع لا على الإرهاب و لا رياضة و لا إقتصاد و لا اي شيء

  • جزائري حر

    الصين من بكري وهي حاكمة قدرها وأما أمريكا ماللي خلقت الدنيا وهي تقتل وتسرق تحت عدة مسميات بإتباع عدة مسرحيات

  • مواطن

    هذه هي الحقيقة التي شاهدها العالم على المباشر و لا تستطيع الصين إنكارها. ثم إن الصين بدل أن تعدل عاداتعا الغذائية السيئة المتمثلة في صيد و تجارة و أكل الحيوانات و الزواحف و الطيور البرية و المرتبطة باعتقادات غريبة عن “جلب الصحة و الحظ” بدل ذلك تقوم بالترويج لنظريات المؤامرة التي لا يدعمها دليل علمي أو جنائي و لا تصمد أمام الواقع المعاش بانتشار كورونا في أمريكا نفسها و الغرب عموما و تسببها في كوارث انسانية و اقتصادية. و عوض أن تستفيد من ثقافة مواطنيها المسلمين في النظافة الجسدية اليومية و الأكل من الطيبات من اللحوم قامت بالزج بهم في مراكز و محتشدات لاجبارهم على ترك معتقداتهم و عاداتهم.

  • أبو : شيليا

    نعم كورونا صيني و لوتتخلى أمريكا عنا و ترفض عدم بيع الدواء لغير الأمريمين سننقرض عن بكرة أبينا ***كل العالم ينتضر القاح من المخابر الأمريكية

  • Mehdi

    الأرقام الصينية مغلوطة وكاذبة

  • dzair

    قالها ردا على المسؤل الصيني الذي قال ان الجنود الأمريكيين هم من نشروا الفيروس في الصين

  • nacer

    الكورونا صيني و الطاعون الأسود الذي قضى على نصف البشرية أتى من نفس المكان و الكثير الكثير من الفيروسات صينية لكن فيروس الكذب أمريكي بامتياز ، إن شاء هذا درس للامريكيين في الأنتخابات القادمة إذا كان فيه إنتخابات ،

  • صالح الجزائري

    أمريكا تريد ريادة العالم لوحدها و الصين هي الأخرى تريد ريادة العالم ، لكن ريادة العالم لن يتولاها إلاّ من كان على شريعة الله ورسالة خاتم الأنبياء ، أليس تطبيق الحجر الصحي و قواعد النظافة و الوقاية التي تدعوا إليها هذه الأمم من سنة الحبيب محمد ، الّهم إحفظ بلادنا الجزائر و شعبها الأبي الذي لا تعوقعه المصائب و المحن على القيام بواجبه .

close
close