الأربعاء 12 أوت 2020 م, الموافق لـ 22 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 22:55
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

قالت وكالة ناسا الفضائية أن كويكبا ضخما يقدر حجمه بضعف حجم طائرة بوينغ 747، سيمر بالقرب من الأرض خلال الأسبوع المقبل، ومن المتوقع أن يقترب كويكب NF23 2016، في 29 أوت الجاري، من الأرض، على مسافة تزيد قليلا عن 3 ملايين ميل، أو حوالي 13 ضعف المسافة بين الأرض والقمر.
وبحسب الخبراء فإن الصخرة الفضائية الضخمة سوف تتحرك بسرعة أكثر من 32400 كم/الساعة، ويمكن اعتبارها جسما “خطيرا” نظرا لقربها. ولكن مسارها سيتغير باتجاه آمن في الأيام الأولى من سبتمبر.
وتقول وكالة ناسا الأمريكية إن عرض الكويكب يتراوح بين 70 و160 مترا، وهذا يعني أنه أكبر من طائرة بوينغ 747، ومن الهرم الأكبر في الجيزة بمصر، والذي يبلغ ارتفاعه حوالي 139 مترا.
وتتابع ناسا مثل هذه الكويكبات والأجسام القريبة من الأرض (NFOs)، لتوقع أي تهديدات واردة محتملة. وتُصنف هذه الصخور الفضائية ضمن مجموعة “Atens”، المسماة تيمنا بكويكب “1862 Atens”، بسبب مدارها الأرضي.
ويوضح رسم بياني أطلقه مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، كيف يتقاطع مدار الكويكب مع الأرض ويصل إلى أقرب نقطة منها، في 29 أغسطس.
وفي السنوات الأخيرة، حولت ناسا تركيزها إلى العثور على الأجسام القريبة من الأرض، المقدر حجمها بأكثر من 140 مترا، وتم تحديد موقع 90% من الكويكبات التي يزيد حجمها عن كم واحد.

https://goo.gl/4Bkdsk
طائرة بوينغ كوكب الأرض وكالة ناسا

مقالات ذات صلة

  • بعد انقطاع طويل

    استئناف الرحلات الجوية من العاصمة الليبية

    استؤنفت الرحلات الجوية من المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية طرابلس، بعد تعليقها لمدة طويلة بسبب القتال بين القوات المتناحرة من جهة والتدابير الوقائية المرتبطة…

    • 607
    • 0
600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ترمب

    اللهم أسقطه على قصور الطغاة…..

  • العباسي

    يا ربي ان شاء الله. تسقط في ىتل ابيب امين امين امين او في قصر المنتفخ. حليف اليهود

  • عبد المجيد بوزبيد

    اشاء الله يسقط فى زرالدة أو باب جديد طريق السد تدى ما تراد

  • حسان ولد الجزائر

    وكالة الدجال ناسا تعود مجددا بتخاريف علمية لا اساس لها من الصحة وحتى تثبت للناس ان المركبة الفضائية الخرافية تقوم بنشاطات وترصدات جوية حتى يستمر جمع الظرائب المالية الهائلة من المجتمع الامريكي لسد حاجياتها لصنع السفن والصواريخ الفضائية حسب زعمهم –
    صدق الشاعر الفلسطيني رحمة الله عليه حينما قال امريكا هي الطاغوت والطاغوت امريكا-

  • بسكري سكرة

    اللهم اسقطه فوق القصر الرئاسي. عندما يكونو مجتمعين….امين

  • قناص قاتِل الشـــــــــــر

    الى صاحب التعليق رقم 4 ، الناس تجتهد و تكد في العلم و كل المجالات أما نحن فنجتهد في مجال خاص اسمه الللسان طويل ، أنظر الى العالم ذو الأصول الجزائرية نور الدين مليكشي ، لقد كانَ واحد من المساهمين في نجاح وصول مركبة كيريوسيتي الى سطح كوكب المريخ ، لا يزال هنا بعض الناس التي تعتقد أن الأرض مسطحة و أن نازا مجرد كذبة ، صحيح فيهم من يريد استعمال هذا المجال للشر ،و لكن هناك من يعمل بجد و هذا المجال حقيقة و ليست خيال.

  • عبد الحكيم بسكرة

    اضم صوتي لرقم 4 يا ناس أفيقوا نحن الآن لسنا في عصر جيلنا القديم الذي يصدق كل ما جاء من الغرب بدعوى العلم و بدون اعمال العقل و التمحيص و التفكير فكم من نظرية او كذبة من تلفيقهم سقطت الآن فكذبة الصعود للقمر اصبحت نكتة يضحك عليها الجيل المثقف و نظرية المجموعة الشمسية لم يعد يؤمن بها كثير من المتعلمين المتدبرين في خلق السماوات و الارض ف كوبرنيكوس و غاليليو جاءا بهذه النظرية بدون ادنى دليل علمي و لا منطقي و الحمد لله الآن نحن لا نتكلم من فراغ وانا ايضا متعلم من جامعيي اوائل التسعيينيات اقتنعت بكثير من العلماء الذين هدموا نظرية دوران الارض حول الشمس , حتى الفلكي بوناطيرو اقتنع يان الارض ثابتة يتبع

  • عبد الحكيم بسكرة

    تابع / والشمس و القمر هما اللذان يدوران في فلكهما (( وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى..)) و ((اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً ..)) ((الذي جعل لكم الأرض فراشا و السماء بناء..)) ((لا الشمس ينبغي لها ان تدرك القمر و لا الليل سابق النهار و كل في فلك يسبحون..)) ,((و الشمس و ضحاها و القمر اذا تلاها .)) أي اتبعها يا من تشك في هذه الحقائق التي تنطبق مع القرآن العظيم و حتى مع التوراة و الانجيل ابحث في الانترنت و اكتب ثبات الارض و جريان الشمس ستجد سيلا من الحقائق من طرف كثير من الباحثين المسلمين و غير المسلمين حتى بعض علماء ناسا من كذب مفتريات ناسا و يتبع

  • عبد الحكيم بسكرة

    تابع / حتى من علماء ناسا من كذب صعود الانسان الى القمر و قال لم يجتازوا الغلاف الجوي فما بالكم بمسخرة الوصول الى المريخ و الآن من العلماء الباحثين الفيزيائيين ومنهم البرازيليين الذين اثبتوا زيف الكثير من المعلومات التى كانت بمثابة حقائق فنسفوها بالدليل العلمي فالشمس ليست كبيرة كل هذا الحجم و لا هي بعيدة عن الارض كل هذا البعد فهي تتحرك مثل القمر في مدارهما او فلكهما وصخرهما الله لسكان الرض فجعل الشمس ضياء و القمر نورا ولا نشغل بالكم الآن باثباتات علمية مجربة تثبت ان الارض ليست كروية و البدليل العلمي بل تقترب هذه الاثباتات بان الارض كما جاء في القرآن : فراشا و مهدا و بساطا و كيف سطحت

close
close