إدارة الموقع
خطوات بسيطة تعطي خصوصية وتميزا للشهر الفضيل

كيف اجعل رمضان احلى؟

نسيبة علال
  • 641
  • 0
كيف اجعل رمضان احلى؟
ارشيف

رمضان هو أفضل شهر بالنسبة للمسلمين عبر بقاع الارض، ينتظرون أيامه على مدار السنة، ويفرحون بقدومه بطقوس خاصة، وقلب متشوق للتقرب من الله، ولأن هذا الشهر مختلف عن البقية، يجب أن نقوم فيه ببعض الطقوس التي تميزه حقا، والتي يمكن الاعداد لها مسبقا ماديا ونفسيا.

ابدئي قبل رمضان

تتوقف خصوصية الشهر الفضيل عند كل فرد منا على سلوكياتنا وأعمالنا فيه، إذ من غير المعقول أن تشعري بلذته بعيدا عن العبادات والصدقات لذا بحثت الشروق العربي عن بعض الأفكار البسيطة التي تمكنك من استغلال شهر رمضان على احسن وجه وجعله فعلا احلى اشهر السنة.

على الصعيد النفسي وهو الاهم، يجب عليك اصلاح علاقاتك مع الناس أيضا، العائلة، الجيران والاصدقاء، تقربي منهم مجددا، بزيارة مفاجئة تدخل السرور الى قلوبهم، او باتصال هاتفي او على الاقل رسالة، صلي الارحام قبل رمضان وتخلصي من بغضاء الخصام التي ولدتها مدة الفراق، حاولي ان تسامحي الجميع لتشعري بالرضا، ولما لا قدمي دعوات لمائدة الافطار او لسينية السهرة، ستزرع هذه السلوكيات بداخلك احساسا جميلا طيلة الشهر الفضيل.

في الوقت الذي تبدئين فيه تحضيراتك لاستقبال رمضان، وعندما تشرعين في اقتناء اواني وملابس جديدة، وتكديس الكثير من الطعام المعلب في الرفوف وفي الثلاجة، لا تنسي التفكير في الفقراء والمحتاجين، في المرضى والايتام والارامل ومنعدمي الدخل، حاولي ان تدخري ولو مبلغا صغيرا من المال لأجلهم، كشكر لنعم الله عليك، ساعديهم ببعض المشتريات او بدفع فتورة تثقل كاهلهم، سيكون هذا من اعظم انجازاتك لاستقبال رمضان وسيجعله شهرا مميزا لديك ولدى عائلتك.

خططي مسبقا ليومك الرمضاني، اجلبي أجندة وقلم، قسمي بهما وقتك، وضعي نصب عينك، إفطار شهي ثم الاستلقاء على الاريكة، ومتابعة المسلسلات لساعات متواصلة، لن يجعل رمضان احلى، بل سيصيبك بالخمول والكسل، ومشاكل الهضم أيضا، فكري كيف تمنحين نفسك وقتا اكثر لقراءة القران والصلاة، دون ان تهملي نفسك، مظهرك العام ووقتا قصيرا للرياضة يوميا لتفادي زيادة الوزن.

اختاري لمسات مميزة لشهر رمضان، ضعي عطورك اليومية المعتادة في الدرج واقتني اخرى يجعلك رشها في السهرة تشعرين بخصوصية اللحظة، ابحثي عن عطور مركزة ثقيلة، عطور الورود او عطور عربية بخلفية العود والعنبر، منتجات يصعب عليك اعتمادها في غير المناسبات الخاصة والمميزة.

هكذا تستعدين لأداء العبادات في جو روحاني

تتوهج العبادات في شهر رمضان، ويصبح الناس أكثر قربا من الله بحرصهم على قيام فرضهم، وقيام الليل والصلاة في وقتها، وتكثر الصدقات، ويعود أغلب الهاجرين لكتاب الله لتلاوته أناء الليل وأطراف النهار، بينما كل ما يشغل السيدات الغارقات في مسؤوليات مختلفة، واللواتي يعانين من ضيق الوقت، هو كيف يلتزمن؟ وكيف يمكنهن أداء العبادات على الوجه الصحيح في الشهر الفضيل.

صيام التطوع يعود الجسم على تحمل صيام الفرض

يؤدي الانقطاع على الطعام لفترات طويلة ببعض السيدات إلى مشاكل صحية عويصة، وقد يؤثر على نفسيتهن أيضا، لذا فإن كنت ترغبين في صيام الشهر الفضيل من دون مصاعب أو مضاعفات، والتمتع بالأجر كاملا من خلال التفرغ والراحة في العبادات الأخرى، فعليك تقليل الطعام قدر الإمكان لمدة شهر قبل رمضان، مع الابتعاد التام عن الوجبات السريعة والدهنية، والاكتفاء بالأكل الصحي الغني بالعناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم، بالمقابل وللتعود بشكل أفضل، يمكنك صيام الاثنين والخميس مع اخلاص النية لله عز وجل بصيام رمضان في أفضل حال، وسوف تؤجرين على ذلك أيضا.

العبادات القلبية تضاعف الأجر

ليس رمضان شهر للصيام عن المأكل والمشرب فحسب، وانما عن جميع الفواحش التي يمكن ان يقع فيها المسلم في باقي الأيام، ولهذا فإن تعويد النفس على ترك المنكرات كالخوض في أحاديث آثمة، أو الرياء أو التفاخر.. أمر واجب على مدار السنة، وهذا ما عليك المحاولة لفعله، اشغلي نفسك بالمطالعة وحضور محاضرات فقهية على يوتيوب، او بتكرار الأذكار.

برنامج مضبوط لقراءة القرآن

حاولي البدء في قراءة القرآن بتلاوة بضعة صفحات منه دبر كل صلاة من الصلوات الخمس حتى تعتادين على تصفح كتاب الله ولما لا الحفظ، وحاولي رفع معدل الصفحات التي تقرئينها أسبوعيا، حتى يمكنك بعد ذلك أن تختمي القرآن ولو مرة واحدة على الأقل خلال شهر رمضان، علما أن التعود على القراءة السليمة وبتمعن يضاعف الأجر، اعتمدي هذه العادة من الآن، حتى في مكان العمل.

حملي نسخة من القرآن على هاتفك المحمول أو لوح إلكتروني من الأحسن، أو حتى على حاسوب العمل الخاص بك حتى تتمكني من قراءة وردك اليومي سواء في طريق ذهابك أو إيابك إلى العمل أو الدراسة، وعندما تعتادين على ذلك فلابد أنك ستستمرين حتى بعد انتهاء شهر رمضان.

في النهاية لا تسمحي أبدا للكسل بأن يتسلل إليك، خاصة في الشهر الفضيل، فهو فرصة تأتي مرة في السنة لإصلاح علاقتك مع النفس ومع الله في جو روحاني، ووسط الكثير من المحفزات، فرمضان ليس شهرا للمسلسلات والابداع في مختلف الأطباق لفترات طويلة، رمضان شهر للعبادات أولا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!