الأحد 21 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 19 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 11:43
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تعصف بالأزواج العديد من المشاكل بسبب ضغوطات الحياة وكثرة المشاغل، وتزداد الأمور حدة خلال شهر رمضان نظرا لغلاء الأسعار والأعباء المادية الكبيرة التي ترهق الجيوب لتأمين متطلبات المنزل، دون أن نتحدث عن تنامي العصبية، خاصة عند الازواج المدخنين، ما يجعل العلاقة الزوجية عرضة للتصدع أو التفكك أو الانهيار، لذلك كان من الواجب على الزوجات معرفة أساليب التعامل الراقي مع شركائهن لتفادي التصادم في شهر من المفروض أنه لتهذيب النفوس وليس لخراب البيوت.

من نصائح المجربات، إليك سيدتي مجموعة من الإرشادات التي تجعلك تكسبين ود زوجك ورضاه في الشهر الفضيل، وتتفادين نرفزته وإثارته، وبالتالي إفساد صومك وصومه:

– قد يكون الرجال أقل احتمالاً وصبراً على الجوع من النساء، مما يزيد من عصبيتهم واستفزازهم، لذلك لابد أن تكوني حذرة في التعامل معه وتجنب أي موضوع قد يزعجه أو يثير حفيظته، كأن تتعمدي إرهاق كاهله بكثرة الطلبات وأنت تعلمين بظروفه المادية وقلة ذات يده.

ـ من أجمل الأساليب للحصول على ما تريدين من أغراض هي عدم طلبها دفعة واحدة وفي نفس اليوم، وعليه من الجيد أن تطلبي ما ينقصك متفرقا حتى لا يشعر زوجك بتضخم الفاتورة وبالتالي تثور ثائرته عليك ويحول يومك إلى جحيم.

– شجعيه دائماً على الذكر والتسبيح والدعاء فذلك سيؤمن لكما الهدوء والطمأنينة والراحة، ولا داعي لأن نفصل لك فوائد ذكر الله في البيت وتأثيره على النفسية.

– كوني جاهزة دوما لتقديم كل ما يحب زوجك ويشتهي من الوجبات التي تفتح نفسه للأكل بعد عناء صوم يوم بأكمله، واحرصي على أن يكون الإفطار جاهزاً في موعده بدون تأخير.

– ركزي على تقديم غذاء صحي ومغذي لزوجك، كالسلطات والحساء والتمور والعسل وحضري له كأساً من اللبن مساءً ليساعده على النوم.

– كوني لطيفة وودودة معه وابتعدي عن إثارة كل ما قد يزعجه ويستفزه، وأهم شيء لا تتذمري من دخوله إلى المطبخ ومن ملاحظاته الكثيرة لأنه يفعل ذلك لا إراديا وكل ما قاله لك سينساه مع أول لقمة يضعها في فمه.
– استقبلي والدة زوجك بترحاب وحفاوة ووجه بشوش وحضري لها مائدة إفطار متميزة ومنوعة كنوع من الاهتمام والترحيب بها فهذا سيسعد زوجك كثيراً ويزيد من مكانتك لديه.

ـ استقبلي أيضا بصدر رحب أي شخص يدعوه للإفطار معكما وابتغي بذلك الأجر، وكوني متأكدة بأنه لن ينسى تفانيك في خدمة ضيوفه إكراما له.

ـ اطلبي منه أن تخصصا وقتا للذكر سويا فهذا من شأنه أن يقرب بينكما، ويا حبذا لو تطلبي منه بلطف أن يساعدك على تحضير مائدة الإفطار إن لم يكن متعبا من العمل، فهذا يجعله يراعي أكثر مشاعرك وأنت تبذلين ما بوسعك لإسعاده وإسعاد جميع أفراد العائلة.

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close