السبت 05 ديسمبر 2020 م, الموافق لـ 19 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

كيف نتخلص من العنصرية والكراهية؟

حسان زهار كاتب صحافي
ح.م
  • ---
  • 20

من المهم التوجه إلى فرض قانون يجرّم العنصرية والكراهية، فقد انتشر الداء حتى غطى على مظاهر الوحدة والمحبة، وباتت الحروب الإثنية المعلنة والمستترة، تشبه إلى حد بعيد الحروب الطائفية في المشرق.

بل إن الحراك السلمي الذي بدأ بمظاهر وحدة غير مسبوقة، وتلاحم رائع بين الشعب وقواه الأمنية، انقلبت فيه المفاهيم الوحدوية فجأة، وتحول التناغم بين أطياف المجتمع الجزائري إلى تنافر غريب، انعكس على شعارات الحراك السلمي، لتتحول المطالب المشتركة كالديمقراطية والحريات والتداول على السلطة، إلى مطالبات هوياتية، ومشاحنات لغوية لم تكن في الحسبان، فارتفعت رايات ورايات، حتى كادت راية الشهداء الجامعة، تغيب عن المشهد.

وشيئا فشيئا أصبح الأمر أخطر مما ينبغي، فارتفعت إلى جانب الرايات الهوياتية رايات انفصالية، ومعها صار التخوين والعنصرية برنامجا للكراهية الشاملة، ينفث سمومها بعض أوباش الخارج عبر منصات حاقدة، ويقوم على تطبيقها في الداخل أدوات لا تقل حقدا.. وكل هذا لم يكن سوى امتداد لفتنة صنعتها فرنسا الاستعمارية عبر مخابرها، وها هي اليوم تجني بعض ثمارها، إن لم يتم وضع حد نهائي لها وفورا.

ولكن.. ما هو السبيل للقضاء على العنصرية وخطاب الكراهية؟ هل من السهولة أن تجدي تعليمة رئيس الجمهورية القاضية بإعداد مشروع قانون يجرم العنصرية والجهوية والكراهية؟ أليس من الممكن استغلال هذا القانون لفرض وجهة نظر معينة، تكون على حساب طرف دون طرف آخر، اذا لم يتم دراسة القانون دراسة متأنية يكون فيها الجميع تحت سلطة القانون دون تمييز ولا ازدواجية في المعايير؟

انها مخاطر يتخوف منها الشارع المتوجس اصلا من كل ما يجري حوله، ولذلك وجب التنبيه إلى مفردات الحل، حتى لا يكون القانون المنتظر مشكلة بحد ذاته، ولعل من بين الإجراءات الضرورية والعاجلة لمواجهة سيل الكراهية المتدفق، وطوفان العنصرية والجهوية الذي يسد أنفاس الشرفاء هو ما يلي:

أولا: أن يتم منع رفع أي راية غير العلم الوطني الذي سالت من أجله دماء مليون ونصف مليون شهيد من العرب والبربر، وهو عنوان وحدتهم وعزتهم، وأن يتم تجريم أي حركة انفصالية تجاهر أو تعمل بالسر على فصل جزء من الوطن الواحد، واعتبار حركة الماك “حركة ارهابية”، على الدولة والشعب التصدي لها وسحقها.

ثانيا: تجريم ومعاقبة كل من يسخر أو يزدري مكونات الهوية الوطنية، ورموزها من مجاهدين وفاتحين ورواد اصلاح.

ثالثا: اعتبار الدين الاسلامي الذي يجمع بين كل الجزائريين خط أحمر، مع تشديد العقوبات على كل من يطعن في الثوابت الوطنية، سواء في الإعلام او المظاهرات او مواقع التواصل الاجتماعي او المحاضرات أو اي طريقة اخرى، أو يقوم بالتحريض ويدعو إلى العنصرية وتفوق جنس على جنس آخر.

إن معركتنا القادمة في محاربة العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية، قد تفقد كل مدلولاتها إذا لم تؤخذ مثل هذه المعالم الأساسية مكانتها ضمن القانون، كما تصبح فاقدة لأي معنى، اذا ما استمرت بعض الممارسات الكارثية على مستويات مختلفة، بما فيها بعض أخطاء الدولة نفسها.

ذلك أنه علينا أن نعترف أن توزيع الثروة بالعدل على جميع الجزائريين هي ممارسة حقيقية ضد مظاهر الجهوية المقيتة، تحاربها عمليا، وليس عبر استصدار القوانين فقط، كما أن تولي المناصب السيادية حين يخضع فقط لمعيار الكفاءة والعلم، يكون بحد ذاته أعظم سلاح للقضاء على العنصرية من جذورها، لأن الجزائريين يؤمنون بالملموس أكثر من إيمانهم بالقوانين أو الخطابات.

بل إنه حين تفرض الدولة هيبتها بالقانون، ويحترم المسؤول الدستور، فلا يقر قانونا يتعارض مع دين الشعب، ولا يتكلم لغة ليست لغة الشعب، هنا يتراجع بالضرورة تجار الكراهية والمروجون لها، لأنهم لن يجدوا بيئة تساعدهم على نشرها، حين يكون الجميع قد أنخرط في تغيير جغرافية التقدم، بدل الانخراط في دراسة تاريخ الصراعات والتخلف.

بما يعني أن تجريم العنصرية والكراهية مهم ومطلوب، بل هو واجب في الظروف التي نعيشها، إلا أن ضمان عودة الانسجام والمحبة والوحدة بين الجزائريين، لا يكون إلا عبر تكريس قيم العدالة والحرية والمساواة.

مقالات ذات صلة

  • دين الحرية

    قبل أن يقرر المنافقون الأوروبيون إصدار قانون "تحريم الرق"، وأن يجعلوا يوم 2 ديسمبر يوما عالميا ضد الرق كان الخليفة العملاق، عمر بن الخطاب، منذ…

    • 832
    • 6
  • عن "التعويض" ليهود الجزائر!

    برزت في السنوات الأخيرة منظماتٌ وجمعيات صهيونية عديدة تطالب عددا من الدول العربية وإيران بدفع مئات الملايير من الدولارات ليهودها الذين غادروها منذ عقود باتجاه…

    • 1433
    • 4
600

20 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري حر

    ساهلة كل واحد يرجع لدارو(لبلادو) وعلاه علي أن أتحمل فشلك وخصيك العقلي.

  • كمال

    كلامك هذا يوحي انك جزء من المشكلة وتريد تغليب اديولوجيتك

  • جامع

    كلامك هذا يعطي انطباع انك منحاز الى اديولوجيتك ، اذا انت جزء من المشكلة، ولا يحق لك ان تعمي الدروس ولا الشروط

  • ملاحظ

    لا يمكن لن يختلق المشاكل أن يحلها أو بالأحرى لا يمكن لمن يساهم في نشر الكراهية والعنصرية أن يقدم للجزائريين طرق القضاء على هذه الظاهرة

  • قل الحق

    اخشى ما اخشاه ان يتحول هذا القانون الى نسخة من قانون معاداة السامية الذي اختفى وراءه اليهود و عاثوا في الارض فسادا دون حسيب و لا رقيب

  • جزائر العجائب

    الشرط الوحيد للتخلص من العنصرية والكراهية هو أن يصمت أشباه المثقفين وأشباه الجهلاء الذين يشكلون عبأ على المجتمع بل معظلة حقيقة في كونهم لا هم مثقفين ليعوّل عليهم، ولا هم جهلة فيعتنى بهم.

  • منير

    شروطم افرضها على نفسك ، ليس لكمظمن الامر الا الصياح والبكاء

  • عادل

    الأخ حسان لا فظ فوك فقد اثلجت صدري بهذا المقال والتحليل الواقعي .بالاضافة الى ماذكرته اضيف انه يجب منع تسمية الفرق الوطنيه بالاسم العرقي كشبيبة القبائل او شبية العرب وووووالخ
    كما يجب فرض هيبة الدوله في جميع مناطق الوطن دون استثناء فقد لاحظنا التسامح في مناطق معينه دون اخرى وان لاتفرض اي لغة او لهجة الا باستفتاء الشعب

  • جزائري حر

    انت اول العنصريين يجب أن تسجن.

  • نمام

    لا ننسى و لا نتناسى بان الدول الكبرى او ما يدعى الراسمال العالمي الذي تتقاطع مصالحه بنظام الحكم الفاسد مجليا تخاول تغيير الصراع بما تمتلكه من امكانات ووسائل و تجذرها في اجهزة الدولة ليطفو الصراع افقيا و يظهروه بانه قائما على اساس مذهبي وطائفي وعرقي لينسجم مع استرانيجية المحبوكة في مخابر امتدادهم وهنا ما يسمى بالفوضى الخلاقة وننسى بان الصراع ليس حرية و عدالة و توزيغ ثروة و عدالة و تنمية و ديمقراطية ونلهو كما كان انصار معاوية يعلقون انامل نائلة زوجة عثمان ض بفولهم حركها تحن لبقاء الصراع وهم يعلمون المجتمعات ليست احادية عرقيا و اثنيا و ثقافيا و لغويا ولو كان هذا لطالبت شعوب شعوب اخرى بالارض عبث

  • المنشق

    للاسف الشديد معظم كتاباتك السابقة ولا تزال وخصوصا في الفضاء الازرق الفايسبوك تفوح منها روائح الكراهية والازدراء والعنصرية والجهوية نتمنى من مسؤولي جريدة الشروق ان يتصدوا لهاته الافعال والاقوال قبل فوات الاوان.

  • فؤاد

    كلامك هذا يدل على انك انت بداتك عنصري

  • Samir

    نحن نريد دولة قانون و ليس زيادة عدد قوانين الدولة. يجب تقليص عدد القوانين و تبسيطها و نشرها كلها على مواقع وزارة العدل و العمل و الصحة و التربية و الداخلية و الدفاع و غيرها من المواقع الحكومية المعنية. يجب أن يعلم المواطنون بكل القوانين من واجبات و حقوق و عقوبات و ليس تخبيتها كما هو الحال عندنا.
    الكراهية قد تكون موجودة بين دشرة و أخرى في جميع مناطق الجزائر بل و في العالم بأسره و لكن لا يجب أن يصل الى مستوى الفتنة و التخوين و زرع التفرقة و نبذ الاخر بناء على عرقه أو دينه أو لغته (ميثاق الأمم المتحدة).
    نسبة البطالة و العنوسة عالية. حين يكون الشخص عاطلا يدخل في القيل و القال ليشغل وقته الفارغ.

  • بلاد النفاق

    لعادل المعلق 5 : 1 — شبيبة القبائل سوف تبقى شبيبة القبائل
    2 — اللغة الأمازيغية سوف تبقى لغة وطنية ورسمية لسبب بسيط أنها تتواجد في بيتها وأرضها وليست وافدة لا من الشرق ولا من الغرب وفي ذلك لاتحتاج الى رخصة وخاصة من قبل السفهاء
    3 — الحكمة تقول : الأواني الفارغة تحدث ضجة أكثر من الأواني الممتلئة وكذلك البشر لا يحدث ضجة إلا ذوي العقول الفارغة

  • سعيد

    كيف نتخلص من العنصرية والكراهية؟ .. الجواب بيسط جدا وهو أن يصمت العنصريين والى الأبد وأنت أولهم

  • OU VA L'ALGERIE

    لا يمكن التخلص من العنصرية والكراهية الا بالتخلص من أشباه المثقفين الذين يتطاولون على كل حر يريد اخراج الجزائر من النفق والذين يقودون كل هذه الحملات المسعورة والهجمات الشرسة على تاريحنا وهويتنا وأصالتنا .. خدمة لأجندات وايديولوجيات مستوردة وذلك ما يجعلنا أمام إحراج حقيقيّ : هل هم مثقّفون أم أشباه مثقّفين؟! كيف لا لمن يتخلى عن دوره الريّادي في إصلاح المجتمع، والرُقيّ بأخلاقه، ودعم نهضته، والأخذ بأيدي أفراده لمعانقة التطوّر والسموّ نحو الأفضل … ليتخذ من زرع الفتن والكراهية والتفرقة والعنصرية… ما يشبه هوايته المفظلة

  • مامون

    بوركت لقد وضعت يدك على مكان الكي ليستريح الوطن الجريح.

  • جزائري

    نحن في اغلبنا مسلمون والمساجد ممتلءة عن اخرها. الله يامرنا بالعودة الى اليه ولرسوله لحل اي خلاف بيننا. وهذا ما يدعو اليه الاسلام . لا فرق لعربي على اعجمي الا بالتقوى. لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي. كلكم لادم وادم من تراب. لا يسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم. وجعلناكم شعوبا وقباءل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم. والان ماذا تريدون ان كنتم فعلا مسلمين .ام انكم منافقين .

  • Fr

    احس انك امتلات غيظا للانتصارات التي تحققها القضية الامازيغية العادلة

  • جزائري أصيل

    في فرنسا يوجد عشرات اللغات الجهوية: Alsacien, Basque, Breton, Catalan, Corse, Flamand occidental, Francique , Langues d’oïl (franc-comtois, wallon, champenois, picard, normand, gallo, poitevin-saintongeais, lorrain, bourguignon-morvandiau), Occitan ou langue d’oc (gascon, languedocien, provençal, auvergnat, limousin, vivaro-alpin)…
    في المملكة المتحدة يوجد اكثر من تسع لغات – وعشرات اللهجات.
    في المانيا يوجد: Hochdeutsche, Niederdeutsch, Niederfränkisch .. وعشرات اللهجات
    * لكن لماذا تعتمد كل هذه الدول – المتقدمة – لغة وطنية واحدة ؟
    – ولماذا لا تعتمد هذه الدول التعدد الهوياتي واللغوي ؟

close
close