-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أمام دعوة الأطباء لتسريع التلقيح في الجزائر

لأول مرة.. المتعافون من كورونا أكثر من الخاضعين للعلاج

ب. يعقوب
  • 2122
  • 0
لأول مرة.. المتعافون من كورونا أكثر من الخاضعين للعلاج
أرشيف

سجلت المصالح الصحية في الأيام القليلة الماضية، عددا قياسيا لمن تعافوا من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، فيما تراجع عدد الإصابات بالمتحور دلتا المعروف بالاسم العلمي “بي. 1.612.7” “دلتا”، بشكل ملحوظ وفق أرقام مصالح الوقاية وبالتحديد في المدن الكبيرة، بخلاف الأسابيع المنصرمة، التي تجاوز فيها عدد الإصابات بالوباء 1000 حالة يوميا.

وتشير الأرقام المعلن عنها في المستشفيات الكبيرة في الجزائر، إلى أن أرقام الذين تماثلوا للشفاء بعد تلقي الرعاية الطبية وتوافر مادة الأكسجين الطبي، فاقت أعداد المصابين بالوباء على غرار المستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب في وهران، الذي شهد تماثل 179 حالة للشفاء في 48 ساعة الأخيرة، مقارنة بعدد المصابين الذي دخل مصحات علاج كورنا، فعددهم لم يتخط 80 مصابا، وهو نفس المنحى الذي عرفته مصالح علاج كورونا في عين الدفلى، التي كانت نموذجا حيا للوباء في الأسابيع الأخيرة، بينما أحصى الطاقم الطبي بمستشفى “الأختان باج” في الشلف، تعافي 112 شخص من أصل 43 مصابا دخلوا في اليومين الأخيرين إلى المستشفى، وهو رقم يومي غير مسبوق يكاد ينطبق على معظم مستشفيات الوطن لانحسار الفيروس بشكل تدريجي لخصائصه وقلته بعد كل ذروة شرسة.

وأوضح الدكتور يوسف بخاري، رئيس مصلحة الوقاية ومنسق لجنة التلقيح في وهران، أن نسبة فتك فيروس كورونا عرفت تراجعا هائلا في المدة الأخيرة، مضيفا “لأول مرة منذ بدء انتشار الموجة الوبائية الثالثة الحادة، تجاوز عدد المتعافين من فيروس كورونا، عدد الحالات التي ما زالت تتلقى العلاج في المستشفيات، في حين يتم تسجيل 4 إلى 5 وفيات يوميا أو تسجيل صفر وفيات في بعض الأيام، مع انخفاض معدل ملء أسرة الإنعاش وذلك بعد نسبة فتك عالية الخطورة سجلت خلال الأيام الثلاثة الماضية”.

ووفقا للبيانات الجديدة، التي تقدمها اللجان الولائية في مستشفيات غرب الوطن على وجه الخصوص، التي شهدت موجة وبائية شرسة ونسبة وفيات مرتفعة، فقد فاق عدد المتعافين، لأول مرة، عدد الأشخاص الذين هم قيد العلاج، بعد تسجيل 179 حالة تعاف جديدة من فيروس كورونا في وهران لترتفع نسبة الشفاء إلى 50.1 في المائة.

في هذا السياق، قال عبد الله كراش، الطبيب الأخصائي في الطب الوقائي بمستشفى يوسف دمرجي في تيارت، لـ”الشروق”، إن 81 % من المرضى الذين هم قيد العلاج، ليست لديهم أعراض أو لديهم أعراض بسيطة، و9 % منهم حالتهم لا تدعو للقلق، ولديهم أعراض بسيطة، في حين لا تمثل الفئة التي هي في وضعية صحية متقدمة أو حرجة سوى 3%.

ويعزو العديد من الأخصائيين هذا الانخفاض في عدد إصابات ووفيات فيروس كورونا، خلال الآونة الأخيرة، إلى الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الدولة من حجر صارم وتشديد عدة قيود على أنشطة تجارية وإغلاق أماكن ترفيه في مسعى إلى كبح تفشي الوباء.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!