الثلاثاء 02 مارس 2021 م, الموافق لـ 18 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تتوالى الأخبار السيئة على مدرب الخضر جمال بلماضي في الفترة الأخيرة بسبب كثرة الإصابات، فبعد أن طال غياب إسماعيل بن ناصر عن تشكيلة الميلان بسبب إصابة اتضح مع مرور الأسابيع بأنها معقدة ولم تكن بسيطة كما قيل، وبعد أن فضل مدرب نابولي غاتزو الحكم على فوزي غلام بالنهاية، إلى درجة أنه في مباراة الأحد خارج الديار أمام هيلاس فيرونا لم يقحم المدافع الأيسر الأساسي البرتغالي ماريو روي، ومع ذلك لم يوظف غلام لا كأساسي ولا كاحتياطي.

غلام الذي انتهت صلاحيته منذ أن عانى من الإصابة وحتى هزيمة نابولي بثلاثية كاملة أمام فريق متوسط لن تشفع لغلام، كما أن الإصابة أبعدت أندي ديلور عن مباراة الموسم بالنسبة لفريقه مونبيليي أمام باريس سان جيرمان فشاهد رفقاءه وهم يخسرون برباعية كاملة أمام نادي العاصمة، إضافة إلى هذا الكم الهائل من اللاعبين المُبعدين، عاودت الإصابة المدافع يوسف عطال، الذي قاد ناديه لفوز ثمين خارج الديار، كان هو صانعه بهدف جميل، وصار التعويل على عطال في المنتخب الجزائري بشكل دائم شبه مستحيل، كما عاودت الإصابة سفيان فيغولي الذي عاد منها لقيادة نادي غلاتا ساراي للانتصارات، ويبدو بأن المدرب التركي تيريم، هو من استعجل طبيب الفريق عودة لاعبه المبدع بعد أن ساءت نتائج عميد الكرة التركية فكانت النتيجة إصابة جديدة قد تمنع سفيان من تربص شهر مارس الذي قال عنه جمال بلماضي بأنه حاسم جدا وهو يخص التحضير لتصفيات كأس العالم.

وواضح أن المدرب جمال بلماضي قد درس جيدا منافسي الخضر في تصفيات كأس العالم في دور المجموعات قبل الدور الإقصائي الأخير، وهذا بعد أن ضمن التأهل للكان التي ستلعب في الكامرون، ويتعلق الأمر بمنتخبات جيبوتي ونيجر وبوركينا فاسو، ولتفادي أي مفاجأة فإن التحضير لموعد الصيف سينطلق خلال شهر مارس، بمعنى أن كل المعنيين بالمنافسة سيكونون حاضرين وبالتالي فإن أسماء جديدة ستكون في التربص، ويريد جمال بلماضي أن لا يظلم المحليين، أو على الأقل لا يتأخر عن دعوتهم للخضر من أجل التأقلم مع التشكيلة ومع خطط مواجهة المنتخبات الثلاثة، وسيكون خبرا سيئا لو غاب يوسف عطال مثلا أو سفيان فيغولي وكلاها قطعة أساسية في تشكيلة جمال بلماضي التي لا يعوّل عليها في مغامرة التصفيات المونديالية فقط، وإنما أيضا في تفجير مفاجئة كبيرة في كأس العالم في قطر.

لا تعرف هذه الفترة وهي نهاية شهر جانفي بأنها فترة كثرة الإصابات، ولكن ما فعلته كورونا من بعثرة الجداول العملية، وأيضا تكدس المباريات وكثرتها في زمن قصير، هي التي جرّت العديد من نجوم الكرة في العالم إلى لعنة الإصابة في هذا التوقيت، فقد شهدت مباريات البوندسليغا ومباريات كأس إنجلترا العديد من الإصابات بحر هذا الأسبوع، وبعضها كان مؤثرا، وقد يطول إلى عدة أشهر، ولا يتمنى جمال بلماضي تضييع أي لاعب، بعد تباشير بقرب عودة إسماعيل بن ناصر وزرقان وأندي ديلور وحتى ياسين بن زية إلى الميادين إضافة إلى العودة التدريجية لمحمد فارس مع فريقه لازيو روما.

ويتجه جمال بلماضي لتحضير بدائل جاهزة لأي طارئ سواء بالنسبة ليوسف عطال الذي افتقد خدماته في المباريات الأخيرة للمنتخب الجزائري وعوضه مؤقتا من دون إقناع، وحتى مكانة فيغولي، قد تمنح مؤقتا للمبدع مع ناديه ماتز بولاية فريد الذي صار حديث الصحافة الفرنسية بسبب ما يقوم به وكانت آخر إبداعاته في مواجهة نانت أول أمس عندما سجل هدفا بديعا وقدم تمريرة حاسمة ونقل فريقه إلى مركز ثامن آمن وربما طامح في لعب منافسة أوروبية مع نهاية الموسم الكروي.

يفصلنا أكثر من شهر عن بداية تربص شهر مارس، ويمكن التعويل على اكتمال التعداد قبل هذه الفترة بالرغم من أن ما تبقى من زمن عن التربص سيكون حاسما للفرق التي يلعب لها نجوم المنتخب الجزائري خاصة في أوربا حيث سيكون فارس وبن سبعيني ومحرز معنيين بمباريات رابطة الأبطال مع نهاية شهر فيفري القادم، وعدد آخر منهم سيلعب أوربا ليغ، كما أن ملامح الدوريات ستظهر في شهر فيفري الذي يعتبر الأهم بالنسبة لكل الأنية المحاربة من أجل الألقاب أو الحصول على مراتب أوربية أو حتى التي تنافس من أجل تفادي السقوط.
ب.ع

الخضر جمال بلماضي سفيان فيغولي

مقالات ذات صلة

  • يتواجد محل متابعة من طرف بلماضي

    زروقي يطرق أبواب "الخضر" على طريقة توبة وحماش

    اقترب اللاعب ذو الأصول الجزائرية رامز زروقي، موهبة تفينتي أنشخيده الهولندي، من الالتحاق بصفوف المنتخب الوطني لكرة القدم، بعد تقدمه بطلب رسمي للحصول على جواز…

    • 3500
    • 0
  • بسبب إغلاق فرنسا لكافة حدودها

    منتخب كرة اليد قد ينقل تربصه إلى ألمانيا

    قالت مصادر موثوقة لـ "الشروق" إن تربص المنتخب الوطني لكرة اليد، الذي برمجه الاتحاد الجزائري للعبة قبل أيام في فرنسا نهاية الشهر الجاري، تحسبا للدورة…

    • 789
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مصاب في الظهر

    غولام لم يلعب لتجنب إصابة قد تجهض صفقة محتملة لتحويله لفريق آخر و إلا كان غاتوزو إستعمله كإحتياطي، إدارة فريق نابولي تقوم حتما بمجهودات حثيثة حليا.المهم أن المعني جاهز للمرحلة الجديدة، قريبا سيحب كلمة المعني من القاموس.
    غولام يجب أن يثبت نفسه بجدارته، سأكتفي في هاد المقال بتشجيع معنوي للمعني.

close
close