-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نجوم ساطعة

لالماس.. الهادئ الثائر

الشروق الرياضي
  • 3974
  • 1
لالماس.. الهادئ الثائر

هناك لاعبون يستحقون متحفا خاصا يزوره عشاق كرة القدم ليس في الجزائر فقط وإنما من كل بلاد العالم بما في ذلك منبت الكرة وعشقها الكبير من إنجلترا وإيطاليا والبرازيل، ولعل حسان لالماس واحدا منهم، كان في زمنه فريق شباب بلكور سنفونية بديعة يدخل الناس لمشاهدته وكأنهم في حفلة أنغام تأخذ المتابع بعيدا ولا تردّه إلا وقد شرب من متعة الكرة، لمسه للكرة في حد ذاته سحر غريب..

وهناك من أنصار شباب بلكور وغيره من الأندية من يدخلون إلى ملعب العناصر وغيره من الملاعب لمشاهدة هذا اللاعب وهو يداعب الكرة أكثر من متابعتهم وهو يقدم التمريرات الحاسمة أو يسجل الأهداف، كان لمس الكرة من لالماس في حد ذاته إبداع.

توفي حسان لالماس في سن الخامسة والسبعين، من دون أن يترك أثرا في عالم التدريب أو إدارة فريق شباب بلوزداد، وحتى في عالم الاحتراف. فقد أحبّ النجم الكبير كرة القدم كما يحب الفنان عوده أو قيتارته، يعزف بها ما يشاء ولا يهمه الأضواء والشهرة، وللأسف فإن اللاعب لم يترك أيضا فيديوهات كثيرة ومازال التلفزيون العمومي غير قادر على تقديم مباريات أو لقطات لهذا النجم الذي سجل في مرمى الحارس السوفياتي الأسطورة ليف ياشين في بداية الاستقلال عندما لعب الخضر أمام منتخب الاتحاد السوفياتي وانتهت المواجهة بالتعادل بهدفين لكل منتخب، وذهول من فنيات النجم حسان لالماس. لم تكن الكرة الجزائرية في بداية الاستقلال تسير على أي استراتيجية ماعدا اللعب التلقائي البريء، فبقي لالماس في الظل ولم يسمع به الكثيرون في القارة السمراء والعالم، ومع ذلك لعب كأس أمم إفريقيا سنة 1968 وهي الأولى في تاريخ الجزائر وخرج مع الخضر من الدور الأول وكان أحسن لاعب في تشكيلة المنتخب الجزائري.

تميزت طريقة لعب حسان لالماس عن بقية نجوم العالم، فاللاعب يبدو هادئا مسالما من دون أدوار دفاعية شرسة ولكن بمجرد أن تصله الكرة حتى ينقلب رأسا على عقب من خروف وديع إلى أسد شرس، فيمسح المدافعين من أمامه ويسجل وهو ما جعله أحسن هداف في الدوري الجزائري بما يفوق 150 هدف.
ب.ع

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • من المستحل

    الحمد لله مات محترما ولو سلط الاعلام الضوء عليه يقولون انه قال في محرز كذا و كذا ثم يهاجم مهاجمة الضباع ..اسالوا بلومي يقل لكم انه لاعب مبدع ولو لعب في الخارج لخلدت صورته في كل الملاعب