-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لامية معطوب ترسّم الحصيلة الصفرية للمشاركة الجزائرية

سليم.ع
  • 8866
  • 3
لامية معطوب ترسّم الحصيلة الصفرية للمشاركة الجزائرية

رسّمت لامية معطوب بعد فشلها في دور المجموعات لرياضة الكارتي، الحصيلة الصفرية للمشاركة الجزائرية في الأولمبياد الجارية في طوكيو.
وانهزمت لامية معطوب، في ثلاث منازلات قبل أن تتعادل في الرابعة أمام منافسة مصرية، وهي النتائج التي لا يمكنها وصفها إلا بالمخيبة، خاصة وأن معطوب كانت الأمل الوحيد المتبقي لتجنب العودة إلى الجزائر بصفر ميدالية.
وباختتام المشاركة الجزائرية، يكون رياضيونا قد بصموا على واحدة من أسوء المشاركات في الألعاب الأولمبية، باحتلال الأغلبية منهم المراكز الأخيرة والإقصاء في أدوار متقدمة في مختلف الرياضات.
وعلقت الآمال خلال الأولمبياد، على الملاكمة وألعاب القوى والسباحة، من أجل الظفر بالميداليات، إلا أن مجريات المنافسة كانت صادمة، وأبانت عن فارق كبير في المستوى.
وأرجع أغلب الرياضيين الجزائريين المشاركين في أولمبياد طوكيو، الخيبة الكبيرة، إلى عدم الاستفادة من الإمكانات وعدم التحضير كما يجب للحدث العالمي، بسبب فيروس “كورونا”، الذي حرمهم من إجراء التربصات اللازمة.
وبعد النتائج المخيّبة لرياضيينا في الأولمبياد، دق المتتبعون وأهل الاختصاص ناقوس الخطر، خاصة وأن البقاء في نفس المستوى، سيجر الجزائر إلى نتائج كارثية أخرى في الألعاب المتوسطية التي ستستضيفها وهران صائفة السنة المقبلة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • ناصر

    عيب وعار التذرع بكورونا لتبرير عدم التحضير والخيبة ، كل رياضيي العالم عانوا من كورونا لكنهم تحصلوا على ميداليات في الأولمبياد أو على الأقل مراتب مشرفة .....

  • Algerien

    المهم المشاركة كمما نقولو كل عطلة فيها خير

  • كلمة حق،

    "علقت الآمال خلال الأولمبياد، على الملاكمة وألعاب القوى والسباحة، من أجل الظفر بالميداليات". هذه هي العقلية التي ادت الى الفشل. تعليق الامال..لا يوجد امال او حظ يوجد عمل و تخطيط. المختص الحقيقي يعلم اننا لا نحقق شيء في الاولمبياد لانه يعرف المستوى العالمي الذي نحن بعيدون عنه. نحن سنتكلم بضع ايام ثم سنسكت مدة اربع اعوام لنظهر من جديد و نشتكي. الدول التي تعمل للنجاح تخطط من الان ليس للاولمبياد القادم بل لعشرات السنين القادمة.