-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لاول مرة.. غسيرة تتذكر شيخها

الشروق أونلاين
  • 3332
  • 0
لاول مرة.. غسيرة تتذكر شيخها

تتذكر بلدية غسيرة (باتنة) اليوم الشيخ الغسيري وهو احدى الشخصيات الجزائرية التي صنعت مجد الجزائر قبل وبعد الاستقلال. وقد رأت الجمعية الثقافية التي تحمل اسمه أن تحيي ذكرى وفاته لأول مرة ببرنامج يليق وسمعته الجزائرية والعربية، من خلال تقديم محاضرتين من طرف الأستاذين علي تابليت وسعدي بزيان فضلا عن مداخلات لأصدقاء الشيخ ومقربيه. وبالمناسبة سيتم تكريم “العلم” ممثلا في المتفوقين في مختلف الشهادات من أبناء “غسيرة”، وكذا تكريم صاحب أحسن روبورتاج فوتوغرافي حول التراث الثقافي والتأريخي لمنطقة غسيرة وضواحيها جنوب ولاية‮ ‬باتنة‮.‬حكيم‮ ‬عماري
يعد الشيخ الغسيري أول سفير للجزائر في سوريا غداة الاستقلال وهو من مواليد منطقة إزلْغيّن عرش آثمنصور بغسيرة، حفظ القرآن ودرس الفقه واللغة في زاويتين احداهما بمسقط رأسه وأخرى في بسكرة قبل تنقله إلى الجامع الأخضر بقسنطينة حيث تتلمذ على يد الشيخ عبد الحميد بن‮ ‬باديس‮. ‬وفي‮ ‬سنة‮ ‬1937‮ ‬دخل‮ ‬مرحلة‮ ‬العطاء‮ ‬ورد‮ ‬الجميل،‮ ‬حيث‮ ‬اشتغل‮ ‬مدرسا‮ ‬لمدة‮ ‬6‮ ‬سنوات‮ ‬ثم‮ ‬تقلد‮ ‬عدة‮ ‬مهام‮ ‬في‮ ‬جمعية‮ ‬العلماء‮ ‬المسلمين‮ ‬وكان‮ ‬أيضا‮ ‬عضوا‮ ‬نشطا‮ ‬في‮ ‬الكشافة‮ ‬ومهتما‮ ‬بكتابة‮ ‬المقالات‮ ‬الصحفية‮.‬

اعتقل عقب احداث الثامن ماي وسجن لمدة 8 أشهر، مثل جبهة التحرير في سوريا وبعد الاستقلال مباشرة عين سفيرا للجزائر في دمشق، ثم المملكة العربية السعودية فالكويت إلى أن فارق الحياة في 24 جويلية 1974، تاركا آثارا في الدين واللغة والتأريخ والأدب.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!