الجمعة 25 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 07 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:06
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

فندت المديرية العامة للأمن الوطني، بصفة قطعية، إجلاء مواطنين فرنسيين مقيمين بالجزائر على متن رحلات جوية خاصة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية، وقالت الأربعاء في بيان لها، أنها تدين بشدة الادعاءات والتصريحات الكاذبة التي صدرت ضد إطارات وأعوان شرطة الحدود والتي تم نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي، بخصوص عملية إجلاء المواطنين الفرنسيين والمقيمين، على متن رحلات جوية خاصة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية من مطار “هواري بومدين” الدولي بالجزائر.

وأوضحت المديرية أن عمليات الإجلاء تسير من قبل قنصلية الدولة المذكورة، مشيرة إلى أن التسجيلات على قوائم شركة الخطوط الجوية الفرنسية تتم عبر الرسائل النصية القصيرة التي تتلقاها ذات الشركة على أرقامها الهاتفية في حسابها، مؤكدة أنه يتم حفظها من قبل المعنيين بالإجلاء عبر الموقع الالكتروني الخاص بالقنصلية العامة الفرنسية بالجزائر العاصمة.

وأضافت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان لها تسلمت “الشروق” نسخة منه، أن عملية اقتناء التذاكر بالنسبة للأشخاص المسجلين في قوائم الإجلاء والقاطنين بالجزائر العاصمة وضواحيها، يتم على مستوى وكالة الخطوط الجوية الفرنسية، الكائن مقرها بفندق “الأوراسي”، وعلى مستوى وكالة الخطوط الجوية الفرنسية المتواجدة بمطار “هواري بومدين” الدولي، بالنسبة للأشخاص الوافدين من داخل الوطن.

وشدد البيان، على أن الدخول إلى المنشأة المطارية للرحلات الخاصة بالخطوط الجوية الفرنسية غير مسموح إلا للأشخاص المسجلين فعليا في القوائم المتعلقة بتلك الوكالة للنقل الجوي، مؤكدة أن مدير محطة الخطوط الجوية الفرنسية وضابط أمنها وممثل عن القنصلية العامة الفرنسية في الجزائر، هم المكلفون عند مدخل المنشأة المطارية بالتحقق من التسجيل الفعلي للأشخاص المعنيين على هذه القوائم وهم المسؤولون عن دخول الأشخاص إلى المنشأة المطارية من عدمه.

وأضاف بيان المديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح شرطة الحدود، التي سبق لها أن أطرت عدة عمليات إجلاء خاصة بالأجانب والمقيمين، نحو العديد من البلدان، ليس لها أية مسؤولية في محاولة بعض المرشحين للإجلاء وغير المسجلين في قوائم الخطوط الجوية الفرنسية، الدخول إلى المنشأة المطارية دون جدوى.
س.ع

المديرية العامة للأمن الوطني

مقالات ذات صلة

  • مصنع يفرغ مخلفاته الكمياوية في الأودية

    روائح "غريبة" تخنق سكان باتنة ليلا

    لا يزال أمر انتشار الروائح الغريبة والكريهة والخانقة منذ أيام بلا إجابة واضحة من السلطات المختصة بولاية باتنة، رغم قلق المواطنين ونداءات الاستغاثة الموجهة للجهات…

    • 2865
    • 2
  • المستهلكون لاحظوا تغير المذاق والرائحة

    مسؤولون متهمون بسرقة غبرة الحليب بملبنة عنابة

    أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الحجار الابتدائية بعنابة، في ساعة متأخرّة من مساء الأربعاء الأخير، بالوضع رهن الحبس المؤقت، كل من المدير العام السابق لملبنة…

    • 381
    • 0
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    لا حركة نقل جوية في الجزائر وفي فرنسا وفي العالم فلا يوجد رحلات إجلاء سواء لجزائريين في فرنسا او لفرنسيين في الجزائر إلا عبر رحلات خاصة لا افهم اين يكمن المشكل في رحلة اجلاء خاصة بتسجيل مسبق او بغير تسجيل مسبق عندنا او عندهم مع فرنسيين او مع جنسيات اخرى مثل ما حدث مع رعايا كندا فلماذا هذا التضخيم للامر قد يكون مجرد تافه من التافهين المعروفين بالاصطياد في المياه العكرة واغلبهم ليسوا جزائريين ومعروفة جنسيتهم ومعلوم اهدافهم والجهات التي يشتغلون لديها ليست المرة الاولى ولن يتوقفوا واذا كانت الدولة سترد كل مرة على ترهاتهم ما فراتش وكما يقول المثل لو كل كلب عوى ألقمته حجرا لأصبح الصخر مثقالا بدينار

  • Omar one dinar

    Qui a le courage de dir non a fafa??????sauf les 150000000000000000000000000000000000000000000000000000000000 chahides…..ou peut etre ceux qui tes ont achetes les villas tout le long de la cote dazur .ou peut etre les fauts moudjahidines

  • لا تغضب

    فرنسا عقدة بعض المتخلفين المطبلين للسلاطين الدولة العثمانية والاتراك , هاهم الاتراك يقيمون علاقات جد ممتازة مغ فرنسا والجزائري يريد أن يصبح تركيا أكثر من الاتراك أنفسهم

  • أين المشكل ؟؟؟؟؟؟

    هؤلاء المواطنين الفرنسيين المقيمين بالجزائر كما تسمونهم هم أيضا في أغلبيتهم جزائريين ولم يتخلوا عن جزائريتهم ولديهم أقاربهم ومعارفهم من كل الأسلاك ويتدخلون لأجل حصولهم على التذكرة للعودة لفرنسا فلستم ملائكة لتتبرؤوا من فعل طبيعي جدا أن يحدث منكم ومن غيركم وكل الناس على علم بالأمر … والمثل يقول (رب عذر أقبح منذنب) أو (جا يكحلها عماها).

  • hrire

    من نشر المعلومات ليس الفرنسبن و انما ابناء جلظتنا
    يضنون انهم بهذهوالاعمال الخبيثة و الدنيءة و الهملبة انهم يوصلوا الى مبتغاهم
    و الله ما شفت فى حياتى خبث كما هؤلاء و لا حركى مقلهم و لا خونة اكثر منهم و لا مرتزقة اكبر منهم

  • نور

    كما يقول المثل:
    الشجرة لايؤلمها ضربة الفأس..ولكن يؤلمها عصا الفأس لأنه من خشبها.

close
close