-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
استحداث منحة بيع الكتاب لفائدة المقتصدين.. الوزير بلعابد:

لا إدماج لعمال ما قبل التشغيل بالتربية بعد الـ31 ماي

نشيدة قوادري
  • 9577
  • 0
لا إدماج لعمال ما قبل التشغيل بالتربية بعد الـ31 ماي

كشف وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، عن استحداث منحة بيع الكتاب المدرسي ستصرف لفائدة موظفي المصالح الاقتصادية، لأجل ضمان وصول الكتاب إلى التلاميذ في الآجال المحددة وكذا لمواجهة المقاطعة قبل الدخول المدرسي المقبل 2022/2023، في حين شدد بأن آخر أجل لإنهاء عملية إدماج المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني والاجتماعي هو الـ31 ماي الجاري دون تمديد للآجال.

ووجه المسؤول الأول عن القطاع تعليمات لمديريه التنفيذيين خلال الندوة الوطنية التي ترأسها الخميس عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، وحضرها إطارات من الإدارة المركزية، حثهم من خلالها على أهمية اتخاذ كل التدابير التي من شأنها إنجاح امتحاني شهادتي البيام والبكالوريا لهذه السنة.

وأكد بلعابد على التحلي باليقظة والمتابعة الدقيقة لكل أعمال نهاية السنة الدراسية، مع وجوب زيارة كل مراكز الإجراء خاصة في الولايات الجديدة العشر المستحدثة لاسيما المراكز المتقدمة، لأجل التدخل المستعجل لتسوية أي مشكل مفاجئ، فيما جدد تأكيده على الالتزام بتجسيد كافة العمليات المسجلة في مخطط عمل الوزارة، تنفيذا لمخطط الحكومة في مجال التربية والمستوحى من برنامج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

تعليمات بإحصاء التلاميذ الراغبين في التوجه لشعبة “بكالوريا فنون”

أما في مجال إدماج حاملي عقود ما قبل التشغيل، استمع وزير التربية الوطنية إلى عرض قدمه مدير الموارد البشرية، بخصوص عدد المناصب المفتوحة لهذا الغرض وعدد الطلبات المقدمة والمؤشرة منها، حيث شدد على وجوب التقيد بالآجال المقدمة للانتهاء من هذه العملية أي في الـ31 ماي الجاري، فيما ذكر بأن آجال الإدماج في الرتب الإدارية غير قابلة للتمديد، وبالتالي فمصالح المستخدمين بمديريات التربية للولايات ملزمة بالالتزام بتوجيهات القاضي الأول في البلاد.

وفيما يخص عملية توزيع وبيع الكتاب المدرسي، كشف الوزير عن استحداث منحة بيع الكتاب المدرسي، سيعلن عن تفاصيلها لاحقا، ستصرف لفائدة المؤسسات التربوية وموظفي المصالح الاقتصادية، لتحفيزهم على القيام بمهامهم على أكمل وجه وفي ظروف مناسبة، لمساعدتهم على مواجهة الصعاب في حال واجهوها، وإحباط المقاطعة وضمان وصول الكتاب المدرسي إلى كافة التلاميذ في مختلف مناطق الوطن، فيما شدد على ضرورة المتابعة اللصيقة والمباشرة لعملية توزيع وبيع الكتاب المدرسي، حتى يستفيد منها التلاميذ قبل الدخول المدرسي المقبل.

وفيما يتعلق بسبل ترقية التربية البدنية والرياضة في الوسط المدرسي، لاسيما في مرحلة التعليم الابتدائي، أمر الوزير عبد الحكيم بلعابد بوجوب تقديم وضعية دقيقة وفي الآجال المحددة، لهياكل ومرافق التربية البدنية والرياضة في المؤسسات التعليمية للاعتناء أكثر بهذه المادة وفسح المجال لتلاميذ هذه المرحلة من التعليم للاستفادة من الغايات الفعلية، والتي على أساسها تم إدراج التربية البدنية والرياضية.

وبخصوص شعبة “بكالوريا الفنون” التي تم استحداثها مؤخرا، دعا الوزير إلى أهمية التحضير الجيد للعملية وتقدمها، كما أمر مديريه الولائيين بأهمية إنهاء عملية إحصاء التلاميذ الراغبين في التوجيه إلى هذه الشعبة في أجل أقصاه الخميس الماضي، للتمكن من إنهاء باقي العمليات المرتبطة بهذه الشعبة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!