الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 23:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

برر وزير المالية، عبد الرحمن راوية، قرار الحكومة بطبع النقود، أمام مسؤولي البنك الدولي، على هامش جلساته الربيعية بواشنطن المنعقدة بين 18 و22 أفريل الجاري، وذلك من خلال التأكيد على أن قرار طبع النقود أرفقته الحكومة بإجراءات صارمة لمراقبة وضبط العملية وضمانات كافية، وذلك ردا على تقرير البنك الدولي الصادر قبل يومين والمطالب بمراقبة عملية صك النقد في الجزائر والمحذر منها.
واستعرض وزير المالية عبد الرحمان راوية بواشنط مع مسؤولين من البنك العالمي آفاق التعاون بين الجزائر وهذه المؤسسة المالية الدولية. وعلى هامش مشاركته في الاجتماعات الربيعية لصندوق النقد الدولي والبنك العالمي، كانت للوزير مباحثات مع نائب رئيس البنك العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حافظ غانم ورئيس نائب المؤسسة المالية الدولية، سيرجيو بيمونتاو وكذا مع مديرة العمليات في منطقة المغرب العربي.
وسمحت هذه اللقاءات بالوقوف على واقع آفاق التعاون بين الجزائر ومجموعة البنك العالمي، وخلال هذه المباحثات حرص راوية على تذكير محاوريه بالتزام الجزائر الصارم في إنهاء برنامج إصلاحات هامة لتحقيق استقرار الاقتصاد وترقية نمو مستدام وشامل لأجل التصدّي لانهيار أسعار المحروقات.
وشرح وزير المالية أن التمويل غير التقليدي الذي لجأت إليه الجزائر لمواجهة تداعيات أزمة النفط، قد تمت مرافقته بتدابير صارمة في مجال المتابعة والتنفيذ لضمان استعادة التوازنات الاقتصادية الكلية.
ومن جانبه، هنأ حافظ غانم، الجزائر على التنظيم الناجح للندوة الإقليمية حول الاقتصاد الرقمي التي عقدت خلال مارس الأخير بالجزائر العاصمة تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وعلى النتائج الجوهرية التي تمكنت من تحقيقها.
وفي هذا الإطار، طلب الوزير من مجموعة البنك العالمي تجسيد توصية هذا اللقاء الإقليمي المتعلقة بأرضية الجزائر لتشجيع المقاولاتية والابتكار، وخلال هذه المباحثات أعرب المسؤولون أصالة عن أنفسهم وباسم رئيس البنك العالمي، عن تعاطفهم مع الجزائر على إثر مأساة ارتطام الطائرة العسكرية في 1 أفريل الفارط ببوفاريك والتي خلفت 257 شهيد.

https://goo.gl/3nSyBe
البنك الدولي طبع النقود عبد الرحمن راوية

مقالات ذات صلة

  • أسعاره تجاوزت الـ 600 دج ومرشحة للإرتفاع

    الاحتكار يحرم "الزوالية" من الموز

    أصبحت الموز فاكهة بعيدة المنال عن كثير من الجزائريين الذين "عجزوا عن اقتنائها بسبب أسعارها الملتهبة التي ناهزت 600 دج للكلغ، عبر كثير من المناطق.…

    • 2668
    • 7
  • وزارة العمل تضبط أجندة 2019 وتمنحهم الأولوية في المناصب الدائمة

    تسوية ملفات 400 ألف موظف بعقود ما قبل التشغيل

    كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، عن تنصيب أكثر من 302 ألف شاب في مناصب عمل عبر الوطن عن طريق الوكالة الوطنية للتشغيل،…

    • 8013
    • 4
5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كمال

    الشوكولاطة التي اسمها منى كانت ديسمبر 2017 سعرها 35 دج اليوم سعرها ب 60 دج

  • ملاحظ

    اغبى قرار غير مدروس اتخدتموه ستعجل فقط لسفينة لغرق وهي تغرق، بطباعة النقود، سنرى تضاعف التضخم بنسبة قياسية، سيزيد الانهيار سعر الصرف اكثر من هو حالي، ستنهار القدرة الشرائية اكثر، والسلع المستوردة والمواذ الاساسية ارتفاعا قياسيا واسعار السلع محلية، وبطبع تلك النقود المطبوعة ستذهب للملهوفين والمسعولين وجيوبكم طبعا كون ستخدم اسيادكم والبارونات التي ستترك الجزائر على الحديد ولا تسويقكم للكذب لان رؤوسكم فارغة الله لا تربحكم ،

  • سليم

    يوجد أشخاص يمكنهم اقناعك بعكس الحقيقة تماما.
    يغلفون السم بالعسل.
    قول نصف الحقيقة هو نوع من الكذب.

  • عبد الحكيم بسكرة

    يوجد حلول كثيرة ناجعة و مشروعة تحول دون اللجوء لطرق مفبركة و ملتوية لتغطية العجز المالي (او صندوق التوازنات ان كنت مصيبا في هذه التسمية) و اللجوء لطبع النقود يسبب التضخم الفاحش للعملة حسب الخبراء الاقتصاديون فالفرق بينها و بين النقود المزورة هو ان هذه الأخيرة تكون محتكرة من طرف المزور و غير مراقبة من طرف الدولة. اما عن الحلول المشروعة فنذكر 1-)أخذ اموال الزكاة من الأغنياء فرضا ( خذ من أموالهم صدقة..) 2-)التسريع في تفعيل البنوك الاسلامية لتشجيع استعمال أموال المواطنين و تحرير الاموال المخزنة و المخفية 3)- تغيير العملة الوطنية للتسريع في دخول الاموال المكتنزة و اكتشاف الاموال المهربة وهكذا

  • جزائري حر

    اليهود لا يؤتمنون.

close
close