-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في مراسلة جديدة لوقف الإجراءات المتخذة ضد أصحاب المشاريع

لا حجر ولا بيع للعتاد ولا محاكمات ضد شباب “أونساج”!

إيمان كيموش
  • 17918
  • 2
لا حجر ولا بيع للعتاد ولا محاكمات ضد شباب “أونساج”!
أرشيف

تحضر الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية “أناد” لإيداع ملف كامل على طاولة البنوك بأسماء أصحاب مشاريع “أونساج” المتابعين قضائيا أو الذين صدرت في حقهم قرارات حجز للعتاد وبيعه، ليتم إلغاؤها، حيث تطالب الوكالة أصحاب المشاريع المتضررين بالتقرب من وكالاتها الولائية للتبليغ عن وضعيتهم.

وحسب المراسلة التي تلقت “الشروق” نسخة عنها، الموجهة من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة إلى مدير “أناد”، وفي إطار الاستراتيجية المنتهجة من قبل مصالح الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغّرة المتعثرة، “نُعلم كافة الشباب حاملي المشاريع المتابعين قضائيا من طرف البنوك، في حالة عدم تسديد القرض البنكي، أو في حال تبليغهم عن طريق المحضر القضائي بأمر بالحجز أو أمر بالبيع، بأنهم مدعوون للتقرب إلى الوكالات الولائية لدعم وتنمية المقاولاتية “أناد” وذلك قصد التكفل بهم ومرافقتهم أمام مصالح البنك لوقف المتابعات القضائية وكذا إجراءات الحجز وبيع العتاد”.

وبناء على ذلك، فإن كل إجراء اتخذته البنوك بالمتابعة القضائية أو الحجر على عتاد أصحاب المشاريع المستفيدين من قروض “أونساج” يتم إلغاؤه، بمجرد تقدم أصحاب المشاريع المعنيين من الوكالات الولائية لدعم وتنمية المقاولاتية، وهي التسمية الجديدة لـ”أونساج”، حيث تتدخل هذه الوكالات أمام البنوك لمنع أي تجاوزات يمكن تسجيلها في هذا الإطار واتخاذ قرار بوقف كافة المتابعات القضائية أو عملية الحجر على العتاد أو حجزه أو حتى إجراءات البيع المتخذة مؤخرا.
وبالمقابل، تواصل الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية استقبال ملفات أصحاب المؤسسات المتعثرة الراغبين في تمويل إضافي أو إعادة جدولة الديون، عبر التسجيل على الموقع الإلكتروني للوكالة المستمر إلى غاية 31 ديسمبر المقبل.

وفي السياق، أفاد بيان صادر عن “أناد” أمس، أنه تنفيذا للمحاور الاستراتيجية الجديدة المتخذة لإعادة بعث جهاز الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية وكذا التكفل بالمؤسسات المصغرة المتعثرة عن طريق تعويض ديونها من طرف صندوق الكفالة المشتركة لضمان أخطار القروض الممنوح إياها الشباب ذوي المشاريع أو إعادة بعث نشاطها من جديد حسب كل حالة، تم بمقر الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية عقد جلسة العمل السابعة والعشرين.

وتمت دراسة 530 ملف مقدم من طرف ممثلي البنوك لولاية قسنطينة، وقبول 224 ملف للتعويض بما يفوق 39 مليار سنتيم، وتأجيل 278 ملف كون المؤسسات في حالة نشاط لإعادة دراستها وتقديم المرافقة اللازمة لها من طرف “أناد” عن طريق إعادة جدولة ديونها ومنحها مخططات أعباء لإعادة بعث نشاطها عن طريق الاتفاقيات الممضاة، كما تمت تسوية وضعية 3 ملفات نهائيا لأصحاب مؤسسات مصغرة عن طريق تسديد ديونهم لدى البنوك والوكالة، مع العلم أن عدد المؤسسات المصغرة المتعثرة التي تمت دراسة ملفاتها خلال 27 جلسة تصل إلى 13 ألفا و693 ملف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • الهادي بويلي

    نعم حل سليم لان معضم المؤسسات المصغرة تعثرت لا سيما في هذه الآونة الأخيرة جراء كوفيد 19 وبصفتي مستفيد من هذ الجهاز في مجال صناعة عتاد وتجهيزات تربية الدواجن اعلمكم اليوم أنه يستحيل مواصلة المشوار

  • الصيدلي الحكيم

    مدو لكل مواطن جزائري لم يستفد من اونساج مبلغ 1 مليار سنتيم.ثم قومو بطي ملف اونساج نهائيا.كيما داو هوما يدي بقية الشعب و اسمحوا للجميع و الجميع يكون فرحان