-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مصدر من "الكاف" ينهي الجدل بخصوص مباراة السد

لا خوف على “الخضر”.. وهذا هو نظام الدور الأخير من تصفيات “المونديال” 

ن. ب
  • 29487
  • 0
لا خوف على “الخضر”.. وهذا هو نظام الدور الأخير من تصفيات “المونديال” 

سيستقبل المنتخب الوطني لكرة القدم، لقاء العودة من الدور الأخير من تصفيات كأس العالم قطر 2022 (مباراة السد)، على أرضية ملعبه مصطفى تشاكر بالبليدة، حيث يملك الأفضلية لذلك وفق قوانين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف).

أنهى مصدر من “الكاف” الجدل بخصوص النظام الذي سيتم إتباعه في مباراة السد لتصفيات “المونديال”، الذي يضم 10 منتخبات حجزت مقاعدها من المجموعات العشر، التي تم تصنيفها لمستويين الأول يضم المنتخب الوطني والسنغال والمغرب وتونس ونيجيريا، وفي المستوى الثاني تأتي منتخبات مصر والكاميرون وغانا ومالي وجمهورية الكونغو.

وروجت تقارير إعلامية خاصة منها المصرية لبعض المغالطات رغبة منها في الضغط على الهيئات الدولية والقارية من أجل تغيير نظام التصفيات، مشيرة إلى أن “الكاف” يفكر في إقامة المواجهات الفاصلة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، من مباراة واحدة بدلا من مباراتي ذهاب وإياب، على أن تجرى هذه المواجهات في ملاعب محايدة يتم تحديدها على ضوء نتائج عملية القرعة، وهذا ما لا يخدم المنتخب الوطني نسبيا.

وأكد موقع “كووورة” الشهير نقلا عن مصدر من “الكاف” وصفه بالخاص، أن رؤساء اتحادات قارية متأهلة للدور الأخير من التصفيات راسلت “الكاف” للاستفسار عن نظام مباراتي الذهاب والإياب، بعد انتشار أخبار متضاربة عن هذا الأمر، مضيفا أن السبب في خلق هذا الجدل، هو الاستناد لمذكرتين مختلفتين صادرتين عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، والذي أقر في اجتماع سابق أن كافة مباريات الملحق في مختلف القارات ستخضع لنظام القرعة لتحديد من يستضيف الذهاب والإياب، لكن “الكاف” أقر خلال اجتماعات المكتب التنفيذي نظاما خاصا يتمثل في منح أفضلية خاصة للمنتخبات الخمسة الأعلى في آخر تصنيف لـ”الفيفا” بخوض إياب اللقاء الفاصل على ملعبها، وبالتالي فإنه لا خوف على المنتخب الوطني، وكونه في التصنيف الأول سيخوض لقاء العودة فوق ملعبه.

وأضاف ذات المصدر، أن “الكاف” حدد النظام وهو المتحكم في نظام التصفيات، كما قرر خوض شوطين إضافيين حال التعادل في مجموع المباراتين، ثم ركلات الترجيح لحسم المتأهل.

ورغم تراجع المنتخب الوطني إلى المركز 32 عالميا، في التصنيف الجديد للفيفا لشهر نوفمبر الجاري، إلا أنه ضمن التواجد في المستوى الأول في قرعة الدور الفاصل من تصفيات مونديال قطر، بعد أن حل في المركز الرابع إفريقيا، بعد كل من السنغال الذي جاء في المركز الـ20 والمغرب صاحب المركز الـ28 ومنتخب تونس التي حل في المركز الـ29.

وكان المنتخب الوطني قد حسم تأشيرة التأهل إلى مباراة السد من تصفيات كأس العالم، بعد تصدره المجموعة الأولى بـ14 نقطة، على حساب منتخبات بوركينافاسو والنيجر وجيبوتي. ويسعى أشبال المدرب جمال بلماضي، للتواجد في المونديال القطري الذي يعد تاريخي وخاص، على اعتبار أنه الأول من نوعه في بلد عربي.

ومن المقرر أن تجرى عملية القرعة الخاصة بهذا الدور يوم 18 ديسمبر المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة، أين سيتعرف “الخضر” على منافسهم في الدور الأخير من تصفيات كأس العالم، المقرر إجراؤه مبدئيا مع أواخر شهر مارس من السنة الجديدة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!