-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الوزارة تفرض إجراءات مشددة لقبولهم

لا دخول لتلاميذ النظام الداخلي إلا بعد الفحوصات

نشيدة قوادري
  • 1331
  • 0
لا دخول لتلاميذ النظام الداخلي إلا بعد الفحوصات

منع الالتحاق في حال إصابة أفراد العائلة بالفيروس

أمرت وزارة التربية الوطنية رؤساء المؤسسات التربوية، من خلال مديريها الولائيين، بضرورة إخضاع التلاميذ المقيمين بالمراقد المدرسية، لإجراء فحوصات طبية للتأكد من سلامتهم من الوباء، قبل قبولهم في النظام الداخلي. فيما شددت على عدم حضور أي متمدرس في حال إصابة أحد أفراد عائلته بالفيروس، 20 يومًا قبل الدخول المدرسي المقبل.

وجهت الوزارة الوصية مجموعة من التعليمات والمناشير الوزارية والتدرجات الاستثنائية للتمدرس، لمديري المؤسسات التربوية لأجل التقيد بها طيلة السنة، حيث دعتهم وقبل موعد الدخول إلى ضرورة إخضاع كافة التلاميذ المقيمين “بالمراقد المدرسية”، لإجراء فحوصات طبية للتأكد من سلامتهم قبل قبولهم في النظام الداخلي، مع ضرورة التطهير اليومي لجميع المرافق، إلى جانب الحرص على النظافة الدائمة لأحواض غسل اليدين ودورات المياه وتهويتها قبل وبعد دخول التلاميذ وبشكل مستمر على الأقل كل ثلاث ساعات لمدة 15 دقيقة، بالإضافة إلى فرض التباعد الجسدي الوقائي عند الالتحاق والخروج من المراقد المدرسية. في مقابل إلزامهم بالتقيد الصارم بتطبيق قواعد السلامة الصحية والإجراءات الوقائية التي توصي بها مصالح الصحة.

وفيما يتعلق “بالنقل المدرسي”، شددت الوصاية على ضرورة تطهير حافلة النقل قبل ركوب التلاميذ وبعد نزولهم منها، مع ضرورة احترام كل القواعد المرتبطة بالنقل الجماعي من طرف التلاميذ من ارتداء القناع الواقي، وكذا حثهم على احترام مسافة التباعد الجسدي أثناء الركوب والجلوس في الحافلة، مع أهمية تطهير اليدين قبل الركوب وبعد النزول من الحافلة وتنجب المصافحة والتعانق.

وأما في قاعة الدرس، حثت وزارة التربية مديري المؤسسات التعليمية، على عدم السماح لأي تلميذ بالحضور إلى مؤسسته التربوية في حالة إصابة أحد أفراد عائلته، ومطالبتهم بتطهير مكان عملهم تحت إشراف الأستاذ قبل مغادرة الأعمال التطبيقية، وتحسيسهم بعدم باستعمال أدوات زملائهم لتنجب العدوى والعمل على حماية الأرواح، خاصة أن الدخول المدرسي المقبل سيأتي أيضا في ظروف استثنائية، جراء استمرار أزمة الوباء التي تفرض التقيد بمجموعة الإجراءات والتدابير الصارمة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!