-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وزارة العمل تقر تسهيلات بسبب "كورونا"

لا رقابة إدارية للعطل المرضية ولا توقيف لمنح التقاعد!

إيمان كيموش
  • 26316
  • 0
لا رقابة إدارية للعطل المرضية ولا توقيف لمنح التقاعد!

أقرت وزارة العمل والشغل والضمان الاجتماعي إجراءات جديدة لفائدة المؤسسات والأفراد للتسهيل عليهم في مجال إيداع الملفات والاستفادة من المنح والتعويضات، ويتعلق الأمر بالعطل المرضية، وأصحاب حوادث العمل، وأولئك المعنيين بتجديد ملفات التقاعد، والمؤمن لهم اجتماعيا لاستمرار الاستفادة من الأداءات العينية إلى غاية 31 أوت الجاري، مع إمكانية تمديد هذه الإجراءات.

في إطار التدابير الوقائية الاستثنائية المتخذة من طرف وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي للمساهمة في الجهود الوطنية لمحاربة تفشي فيروس كورونا كوفيد-19، أكدت الوزارة في منشور لها عبر “الفايسبوك” أن المواطنات والمواطنين المؤمن لهم اجتماعيا الأجراء وغير الأجراء والمتقاعدين عن اتخاذ جملة من التدابير الاستثنائية لضمان استفادتهم من مختلف الأداءات والخدمات دون التنقل إلى مقرات الضمان الاجتماعي.

ويتعلق الأمر وفقا لذات المصادر، بالنسبة للمؤمن لهم اجتماعيا وذوي حقوقهم المنتسبين للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء “كناس”، وتمديد الاستفادة من الأداءات العينية لفائدة المؤمن لهم اجتماعيا وذوي حقوقهم إلى غاية 31 أوت 2021 وسيتم تجديدها إن اقتضت الضرورة ذلك.

كما أقرت الوزارة الإلغاء المؤقت لإجبارية إيداع العطل المرضية في الآجال القانونية، ومعالجة ملفات العطل المرضية على أساس الوثائق المودعة، والإلغاء المؤقت للمراقبة الإدارية للعطل المرضية، أي “المراقبة بالمنازل”.

وقررت وزارة العمل أيضا تعليق استدعاء ضحايا حوادث العمل والشهود كجزء من إجراءات معالجة ملفات حوادث العمل ومواصلة تسديد منح العجز وريوع حوادث العمل والأمراض المهنية المنتهية آجالها دون إجراء المراقبة الطبية.

وبالنسبة للمؤمن لهم اجتماعيا وذوي حقوقهم المنتسبين للصندوق الوطني لضمان الاجتماعي لغير الأجراء “كاسنوس”، يتم تعليق استدعاء المرضى للمراقبة الطبية وتفعيل إجراءات المراقبة الطبية عن بعد وتوقيف تعليق منح التقاعد بالنسبة للمتقاعدين الذين لم يجددوا ملفاتهم وتمديد آجال تقديم الأداءات إلى غاية 31 أوت 2021، وبالنسبة للمتقاعدين وذوي حقوقهم المنتسبين للصندوق الوطني للتقاعد، فهم غير ملزمين بتقديم شهادة الحياة أو مختلف الوثائق الإدارية، إذ أن ملفاتهم سيتم تحيينها بصفة تلقائية حتى نهاية هذه الفترة.

للإشارة “تضع الوزارة تحت تصرف المواطنين باقة متكاملة من الخدمات الرقمية تمكنهم من الحصول على مختلف الأداءات والخدمات عن بعد، وتجنيبهم التنقل لمختلف المقرات”، يردف ذات المنشور.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!