الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 04 صفر 1442 هـ آخر تحديث 12:11
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تتساءل الجمعية الوطنية لوكلاء السيارات المعتمدين عن أسباب تأخر صدور دفتر شروط استيراد السيارات بشكل رسمي، والذي لا يزال لحد الساعة حبيس أدراج وزارة الصناعة، التي سبق وأن حددت موعد شهر جويلية المنصرم للإفراج عنه، إضافة إلى دفتر شروط استيراد المركبات أقل من 3 سنوات، والدفتر المنظم لنشاط التركيب، ومطالبة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون شخصيا بالإفراج عن الدفاتر العالقة خلال مجلس الوزراء الشهر المنصرم، وأكد رئيس الجمعية يوسف نباش: “نحن نقترب من منتصف أوت اليوم ولا موعد رسمي لحد الساعة لعودة استيراد السيارات”.

وقال نباش في تصريح لـ”الشروق” أن تأخر إصدار دفتر الشروط المنظم لاستيراد السيارات بالرغم من انقضاء 8 أشهر من سنة 2020 يؤدي بالضرورة إلى غياب السيارات الجديدة بترقيم سنة 2020 إلى غاية حلول العام المقبل، لأن الإفراج عن دفتر الشروط سيعقبه المصادقة عليه في مجلس الوزراء وصدوره في الجريدة الرسمية وتقديم طلبيات الاستيراد واختيار وكلاء السيارات الذين تتوفر فيهم الشروط، كما أن عملية الاستيراد في حد ذاتها ستستغرق وقتا، وهو ما يحيل دخول مركبات جديدة للسوق إلى سنة 2021.

واعتبر المتحدث أن مثل هذا التأخير قد يكون مرده رغبة السلطات في الحفاظ على بقايا احتياطي الصرف والعملة الصعبة المتواجدة في الجزائر، خاصة في ظل الظرف الراهن الذي يتم بتوسع رقعة وباء كورونا وإجراءات الحجر الصحي، وما أعقبها من منح وعمليات تضامنية وعمليات إجلاء كلفت الحكومة مبالغ مالية طائلة تجعلها تلجأ إلى ترشيد النفقات وتقليصها إلى أقصى حد لضمان الحفاظ على التوازن المالي.

ولكن بالمقابل اعتبر نباش أن غياب السيارات عن السوق الجزائرية من شأنه أن يؤثر سلبا على حياة المواطنين، فالسيارة اليوم أصبحت أكثر من ضرورة في ظل غياب ونقص وسائل النقل الجماعية والمريحة، مضيفا “فيروس كورونا وإجراءات الحجر الصحي أثبتت أن السيارة ضرورة في حياة المواطن الجزائري، وإجراءات تقليص النفقات يجب أن لا تشمل المركبات”.

وينتظر الجزائريون وفقا للمتحدث إصدار 3 دفاتر شروط لتنظيم استيراد وإنتاج السيارات، الأول يرتبط بمصانع التركيب الناشطة في السوق والتي عصفت بها جملة من الفضائح في عهد النظام السابق، ويتواجد أصحابها اليوم رهن الحبس في قضايا فساد وامتيازات غير مستحقة، حيث يرتقب أن تؤطر عملية التركيب في الجزائر بدفتر شروط صارم وفق نسبة إدماج مرتفعة تؤسس لصناعة حقيقية للسيارات، كما سيتضمن دفتر الشروط الخاص باستيراد المركبات أعباء ومعايير يرتقب أن تضمن جودة ونوعية المركبات المنتجة بالخارج التي ستدخل السوق الجزائرية، ويحمي أيضا مصلحة المستهلك الجزائري ويضمن خدمات ما بعد البيع.

وبالمقابل، ينتظر الجزائريون أيضا دفتر شروط استيراد السيارات أقل من 3 سنوات، وهي المركبات المستعملة التي تتميز بالجودة والنوعية ويستوردها الجزائري من أمواله الخاصة بالعملة الصعبة وفقا لما تضمنه قانون المالية لسنة 2020، حيث لم يصدر المرسوم المنظم للعملية لحد الساعة، مع العلم أن وزير الصناعة فرحات آيت علي كان قد حدد في شهر جوان المنصرم شهر جويلية 2020 كأقصى حد لاستصدار دفاتر الشروط الثلاثة المنظمة لإنتاج واستيراد السيارات في الجزائر.

استيراد السيارات الجزائر الجمعية الوطنية لوكلاء السيارات

مقالات ذات صلة

600

29 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سمير

    شئ لا يحدث الا في الجزائر .لاتصنيع ولا استيراد منذ سنة 2014 وهم يتحدثون عن السيارات لي يسمع يقول السيارة حلم .بخصو بينا قدام لجناس

  • SoloDZ

    ( تتساءل الجمعية الوطنية لوكلاء السيارات المعتمدين …. ) الم يقل الوزير ان الاستراد سيكون بوكلاء جدد ونحن رحنا نقول ان الوكلاء الجدد سيكونون مثل السابقون اي عصابة وكلاء اخرى لن تكون افضل من سلفها وترني الوكلاء هوما هوما نفسهم اي نفس عصابة الوكلاء ستستمر في استراد السيارات وتركيبها او بالاحرى نفخ عجلاتها فما الذي تغير وهل المسمى دفتر الشروط الجديد سيغر سلوكات العصابة اليس الاولى بها دار الشرع من الاستمرار في نفس النشاط الذي به تحوم حولها شبهات فساد ؟ تساؤلات تعيدنا الى نفس الفكرة وهي ان يكون نشاط استراد السيارات وتصنيعها حصرا في يد الدولة من اجل تنظيم احسن ولما فيه من فوائد كبرى للاقتصاد

  • karim

    مازالو يتكلمون عن مصانع تركيب الخردة ، وكأنهم ازاحو خصومهم والان يريدون اخذ حقهم الذي ضيعوه في 5 سنوات ، نفس السيناريو لكن بممثلين اخرين قد يكونون من افضل الممثلين وبهذا يمكن خداع الشعب وادخال الاقتصاد الوطني الى الانعاش بأيديهم

  • tadaz tabraz

    في شهر جانفي وفي قانون المالية لسنة 2020 وعدوا بالسيارات الأقل من 3 سنوات والنتيجة 000000000000000000000000000000000 0000000000000000000000000000000000000000000000000000
    وفي قانون المالية التكميلي أي ابتداءا من شهر جوان وعدوا بسيارات جديدة ونحن على بعد 4 أشهر من نهاية السنة والنتيجة 00000000000000000000000000000000000000000000 وهذه هي مصداقية حكومتنا وكفاءة وزرائنا التي بها تبنى الجزائر الجديدة

  • إسماعيل الجزائري

    يرحم والديكم يا القرّاء، اللي فاهم يفهمني:
    كيف يربط بين نشاط استيراد السيارات باحتياطي الدولة من العملة الصعبة؟ أليس كل مستورد يدبّر راسو منين يجيب العملة الصعبة؟ أم أن الدولة هي اللي تعطيه؟
    إذا كان الأمر كذلك فأنا أيضا سأستورد السيارات و نبيعها لإخواني الجزائريين و نعشّي موركانتي!!!!

  • ملاحظ

    نفس السلوكيات النظام السابق ۔۔۔نفس تعطيل ۔۔۔وتاْجيل نفس النهج الاستيرادات بالعملة الصعبةالتي جنت للبلاد سوی التخلف والانهزام۔۔۔لا برنامج لصناعة سيارات محلية الصنع۔۔۔ولا استيراد۔۔۔سوقتونا الوهم منذ عهد بوتفليقة

  • كمال

    حكومة الكذب والخداع .2030 ومكانش سيارات مستوردة .خلو شعب مسكين يعيش

  • jojo.banana

    انا تضهري الدولة فلست الخزينة العمومية قريب تفرغ اذن ماعليها الا فتح استراد للشعب بدراهمه الخاصة خليه يدخل السيارات والشاحنات والحافلات والات الفلاحية وقطع الغيار الاصلي القديم ونشوف الخطة الاقتصادية الصحيحة ماهيش الكنطر خطة الي ماتوكلش لازمنا قانون اسمه دعه يمر دعه يعمل كما في عهد الرئيس الراحل الشادلي بن جديد الله يرحمه

  • abdel

    Rima, même sur ordre du président ou maqadratch atwassal la prime Covid-19 de 1million de centimes min al khazina aux chèque postaux pour les tabliers blancs.

  • Yacine

    لا يمكن استيراد السيارات لان العملة الصعبة تتناقص و يجب ترتيب الأولويات و الدواء و الغذاء و تسيير الدولة الخ.. أما السيارات فليست أولوية لان الدوفيز يتناقص بسبب تراجع سعر البترول ربما إيجاد حل وسط يتمثل في استيراد اربع علامات لا أكثر رونو و فولكسفاقن و هيونداي و قريتوول لا أكثر و محاولة تركيب بادماج على الاقل ٢٠ ٪ مع تصدير المنتوج ربما ستكون النتائج على ١٠ سنوات

  • يوسف الشاوي

    إبقاوا طالبوا ب”يتنحاوا قاع” وتتبدل الوجوه ولا يتغير شيئ. قلنا طالبوا بأشياء ملموسة:

    1. السماح باستيراد جميع سيارات 10 سنوات بضرائب وجمارك لا تتجاوز 15%! الحق للجميع وبلا عراقيل وبلا كلام فاض مثل “سيارة فاخرة ومحرك 8 أسطوانات رباعية الدفع” لا تدخل؟؟ كل شيئ يدخل.

    2. السماح بالستيراد الشاحنات والحافلات والمحركات وقطع الغيار.

    3. لا تصدقوا أكذوبة “إستنزاف العملة الصعبة”. هناك ملايين المغتربين يشترون بعملتهم.

    فيقوا من نومكم ونشوا عليكم الذبان

  • شعيب الجزائري

    أزمة سيارات و أزمة هواتف, لا إنتاج محلي و لا استيراد, حتى شراء هاتف بسيط عن طريق الانترنت حسدتنا الجمارك الجزائرية و دارت عراقيل و كأنك تشري في قنبلة يدوية, بخلاف سرقة الطرود, هذا بشأن هاتف فمابالك بسيارة طول و عرض.

  • populis

    اضن انها ضجة اعلامية و كان الجزاءريين كلهم عندهم دراهم حتى يشترون ما يعادل ثلاث ملايير دولار سيارات. كان السوق منذ اربعة سنوات حابس. لا بيع و لا شراء. الناس تكذب و تقول السيارات كانت غااية الثمن. كذب الناس لم يكن عندها دراهم للشراء.
    و الاغلبية اللتي اشترت سيارات هي عن طريق قروض بنكية. الان كل العمال اخذوا قروض اذا سوف لا يكون هناك قروض جديدة الا بعد خمس سنوات..و هناك ايضا القروض للسكن يكون منافس شرس للسيارات. اذا توقعات الحكومة خاطءة. سوف ترون السيارات سوف تدخل ولا احد يشتري..تبقى معلقة في رقبة المستورد واذا مرت عليها ثلالث سنوات في shoromسوف يلحقه الموديل الجديد على سنتين. و هو عنده مصاريف

  • populis

    و الوكيل عنده مصاريف شهرية يخرجها كل شهر. كم سوف يليع من سيارة في العام حتى يدخل في الربح؟..بدون رفع الاجور ليس هنالك شراء للسيارات بالمفعول المتوقع..
    اذا على الحكومة و الوكلاء ان تراجعا حساباتهما. .يمكن يكون بيع اكثر في السيارات النفعية و نرجوا من الحكومة اعطاء الاولية للوكلاء في هاذا الميدان .لان السيارت النفعيةالصينية سوف تخفف الضغط على القرى و تهدأ الشارع الاجتماعي . تبقى السيارت الاسيوية الصغيرة ممولة من البنوك . ولا تهلك الخزينة العامة. لان سيارة اوروبية واحدة عوض اربع سيارات اسيوية صغيرة.
    اذا الحل الوحيد هو خفض الضراءب على السيارات الاوروبية اقل من ثلاث سنوات..

  • populis

    والاجدر كان يعطي للوكلاء الماركات الاروبية و الامريكية و اليبانية توزيع المركبات الاقل من ثلاث سنوات..هنا تعفي الخزينة العامة من اخراج مبالغ ضخمة من العملة الصعبة و يكون على عاتقها التكفل بالجانب الاجتماعي المنتج. يعني اعطيك سيارة تخدم على روحك بها. و ااسيارات الصغيرة الاسوية تعتبر سيارة نفعية و ليست سياحية لانها تستعمل للذهاب الى العمل و اخذ الاطفال الى المدارس
    اذا تفكيك دفتر الشروط من سيارات نفعية و سياحية احسن. يبدأ الحكومة باخراج دفتر الشروط للفاة الاولى.و تترك السيارات السياحية الاوروبية الجديدة و الاقل من ثلاث سنوات الى ما بعد.

  • tikouk

    لايخدمون الشعب …..تهمهم بطونهم وكفى

  • قناص قاتِل الشـــــــــــر

    طوموبيل ما ولاش الواحد قادر يكسبها و الله عيب

  • موووح

    ماهو إلا ذر للرماد في العيون ……….فلن يجلبو سيارة واحدة …..

  • خالد

    هههه يخمم على جيبه و جيوب صحابه و لاعبها يخمم في المواطنين و التنقل تاعهم
    شكون اللي يشري سيارة ب 200 مليون على جال يتنقل ؟
    بركاو من الهف المواطن ما راهش لاقي حتى باه يشر ي معزة

  • الحكمة

    هذا التأخير ، هل هو راجع لعدم جاهزية البنك الوطني الجزائري في تطبيق الصيرفة الاسلامية ؟

  • ابو عماد

    مواعيد عرقوب تعودنا عليها فلا حرج التأخر يسنة او 3 سنوات لا يزعجنا بعدما تعودنا على 20 سنة تأخير

  • moh

    عدم احترام المواقيت في الجزائر حاجه غريبه

  • الاسم الكامل

    رخستونا بين الاجناس….والشعب يعلم انكم قضيتم على احلامه ….انتم فاشلون بكل المقاييس….” اكبر بلد في افريقيا وغني بالثروات وعدد سكانه هو عدد سكان ولاية كاليفورنيا الامريكية” …خسارة

  • شعبي

    وزير الصناعة الجديد لما كان يظهر على القنوات ليحلل كان ينتقد كل شيء حتى تركيب السيارا ت وكان يقول يجب استيراد السيارات جاهزة بذلا من تركيبها ونفخ عجلاتها في الجزائر ولما اصبح وزيرا بقدرة قادر تغيرت نبرته واصبح يفرض دفتر شروط لن يتحقق ابذا وهوعكس ما كان يقول فتوقف كل شيء والذقتر لم ولن يرى النور ابدا لان هناك مافيا خفية تتحكم في سوق السيارات ولن تكون هناك لا سيارات جديدة ولا فديمة انه الخرطي واللعب بالغاشي الراشي الزوالية لهم الله

  • gmachaali

    الله غالب معندناش ادراهم باش نستوردوا السيارات الجديدة رخيصة الثمن لان ادراهم الي كانوا عندنا تصدقنا بهم على تونس جارتنا وعلى بعض الدول الافريقية التي تمدنا بالمهاجرين والباقي على لبنان الدي دمرته اسرائيل وامريكا ونحن نعيد بناء ما دمر انتظروا الجوع ونقص الاموال والماء والكهرباء والزلازل كل يوم في مكان ومرض كورونا وفتح الشواطيء للعري والتفسخ والمجون واختلاط الحابل بالنابل والله يستر وياخذ الحق

  • جزائري وفقط

    الحل لدى المطبلين للجزائر الجديدة

  • شعبي

    شهر يضمن شهرا الى ان يتم استقدام علامة بيجو للتركيب بوهران واعادة فتح ورشات التركيب بعد خروج مالكيها من السجن او من الاستراحة المدفوعة الاجر وقتها يغيرون طل شيء وهكذا جكومة حك تربح والخرطي والوعود الكاذبة

  • شخص

    المشكلة انها بالرغم من ايقاف استيراد السيارات لتخفيض خروج العملة الصعبة من الجزائر و موازنة الواردات و الصدرات نستيقظ كل يوم لنسمع زيادة جديدة في عر اليورو و عجزا جديدا في الموازنة ……..هل رايتم الان أن النظام فاز بعهدة جديدة بوجوه جديدة

  • Auressien

    الوكلاء قلقين للعود للسفريات السياحية واستيراد الخردة و الربح السريع . لا يهمهم تصنيع البلاد و خلق الثروة و مناصب عمل . اليس من المفروض ان لهم اليوم مصانع للمناولة و تصنيع قطع الغيار حسب دفتر الشروط السابق

close
close