السبت 11 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 20 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 20:49
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

دعت اللجنة الوزارية للفتوى، المواطنين إلى الالتزام “الكلي والصارم” بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا “حفاظا على المصلحة العامة”.

وأكدت اللجنة في بيان لها الإثنين، بعد أن شددت على أهمية المرافق العامة وعلاقتها بمقاصد الشريعة الإسلامية، على ضرورة التعلم من ثقافة المرافق “كيف نغلب المصلحة العامة ونقدمها على المصلحة الخاصة، كما هو مقرر في قواعد الشريعة الإسلامية ومبادئها”، مضيفة أنه “يجب على كل مواطن، لاسيما ونحن نعيش في ظل وباء كورونا، أن يلتزم التزاما كليا وصارما بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا حفاظا على المصلحة العامة، وأن يقدم ذلك على المصالح الخاصة الضيقة”.

وبخصوص ضرورة التسيير العقلاني للمرافق العامة، أبرزت اللجنة أهمية تحقيق مبدأ المساواة بين أفراد المجتمع في الاستفادة من هذه المرافق، مشيرة إلى أن المحافظة عليها “مسؤولية مشتركة يتحملها الجميع”. ولفتت إلى أنه “إذا كان التعدي على الحقوق الخاصة من الكبائر، فإن التعدي على المرفق العام أشد وأعظم، لأن فيها خصومة لجميع الأمة”، مضيفة أن المرافق العامة “تحمل طابع الملكية العامة، وتشترك فيها الأجيال التي ينبغي أن تتضامن فيما بينها، وتحرص على ديمومة المال العام واستمراره، وبناء عليه يجب على كل جيل أن يحافظ على حق الأجيال التي تأتي من بعده في هذه المرافق”.

في هذا الإطار، شددت اللجنة الوزارية للفتوى على أهمية تربية الناشئة وتوعيتهم بأهمية المرافق العامة، “وهي المسؤولية الملقاة على الأسرة، والمسجد والمدرسة، ومختلف مؤسسات صناعة الرأي في المجتمع، كل من موقع مسؤوليته”، ملحة على ضرورة الاستخدام “السليم والعقلاني” للمرافق العامة، “بعيدا عن إهدارها وتبذيرها واستعمالها في غير ما خصصت لها مع إشاعة روح التعاون بين أفراد المجتمع لرعاية هذه المرافق”.

كما دعت اللجنة إلى الحضور “الإيجابي” في الفضاءات المشتركة من خلال منظومة من السلوكيات الاجتماعية الإيجابية الواجب الالتزام بها في المرافق العامة، ومن بينها احترام قواعد السير وقوانين المرور، استعمال الأقنعة الواقية في هذه الظروف الاستثنائية، واحترام التباعد الجسدي.

كما دعت إلى “نشر ثقافة التناصح بين المواطنين وتعزيز الحس المدني والتبليغ عن أي تجاوز في حق المرفق العام استحضارا لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع احترام القوانين والتشريعات التي تحمي المرفق العام”.
وطالبت اللجنة أيضا بالاستمرار في “دعم جهود أسرة الجيش الأبيض من المصالح الصحية والطبية في وطننا في سهرها وسعيها وتفانيها من أجل حماية حياة المواطنين، ووقوفها في خط الدفاع الأول لمواجهة وباء كورونا، مع الالتزام بالمسؤوليات الصحية الأخرى”.

كما حذرت من “الإشاعة والأخبار الكاذبة، التي تفضي إلى الخوف والهلع، وتقوم على التهويل والتهوين”، مذكرة أنه “لا يجوز نقل المعلومة إلا بعد التأكد من صحة صدورها من جهة مختصة موثوقة”.

وطالبت اللجنة الوزارية للفتوى بـ”بعث روح التفاؤل والطمأنينة والأمل في الله عز وجل، ثم في جهود الخيرين من أبناء هذه الوطن في مختلف الأسلاك والقطاعات، وتجنب ملمح اليأس والقنوط والمبالغة في التخويف، مع الأخذ بكل أسباب الاحتياط والعلاج”.

الأطباء اللجنة الوزراية للفتوى فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سعيد

    “والجيش الأبيض” ! بركاونا من الهف

  • جزائري ابن الهضاب

    انتم بالذات لا نطلب منكم في هذه الفترة سوى ان ترحمونا بسكوتكم .

  • خنوش هشام

    الجيش الأبيض لازملو الدراهم…
    راكم مسحتونا في دراهم الكوفيد

  • محمد الجزائري

    فعلا لا يجب الاستهتار بجائحة المرض كورونا أو نشر شائعات في مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بالمؤامرات و أنه غير حقيقي من طرف بعض المواطنين لأنهم لم يروه و لم يمرضوا به عافانا الله جميعا، بل يجب أخذ الحيطة و الحذر و الالتزام بالنظافة و التباعد الاجتماعي و ارتداء الكمامات، كما يجب أن نقول قولا سديدا و صحيحا و فعلا تضامنيا للحد من هذه الكارثة الانسانية و التحلي بكامل المسؤولية لأننا قانونا نحاسب عليها كما سيحاسبنا الله عليها فمن أحيا نفسا فكأنما أحيا الناس جميعا بالتزامنا ، و العكس من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا باهمال الاجراءات الوقائية و ما يتبعها من تفشي المرض و وفيات بسبب المرض.حفظنا الله.

  • المقروط

    جيش لابس أبيض و القلب أكحل …

  • عمر

    كم من وباء انتشر ثم اندثر . و لله الحمد.
    لا داعي لهذا الزازال الاعلامي و التهويل الهستيري
    المواطن السوي يعرف ما له و ما عليه. دون الحاجة الى صداع الراس .
    لقد سيستم هذا الوباء فوق المعقول
    انتم تعبدون البشر عوض عبادة الرحمان
    كفوا ايدكم عنا، لقد سئمنا من تصريحاتكم و اجتماعاتكم و اعلاناتكم و قوانينكم الفارغة التي لا تسمن و لا تغني من جوع.

  • TABTAB

    لا لنشر اليأس والقنوط… الجزائر بحد ذاتها ياس وقنوط . ثم كيف تقنعون بحطاباتكم الوهمية من ولد وعاش وهرم في اليأس والقنوط بأن الأمل قادم في وقت لا وجود لأي بادرة تذكر كيف لا والسنة الماضية أفضل من الحالية والحالية أفضل من الاحقة والأمس أفضل من اليوم واليوم أفضل من الغد لا محال

  • مصطفى

    بسم الله الرحمان الرحيم
    أول شيئ يفعله المسلم عند الفرح وعند الضرر هو ذكر الله سبحانه وتعالى. ومن نعمه هذا الوقت الذي تجتمع فيه العائلة بسبب كرونا وما يعلم حكمتها إلا هو العزيز الحكيم نستغل هذه الفرصة كرحمة في تلاوة القرآن الكريم والتدبر في اياته وإتقان اللغة العربية لغة أهل الجنة مع الزوجة والبنين

  • sohbi

    يعني العامل اليومي الذي ليس له ما يسد رمقه وليس له ما يمرض به سقمه ، والمستشفيات الكبرى تبقى حلم المساكين الذين ليس لهم حيلة ولا يهتدون سبيلا ، واصبح جل الجزائريين ك-الكل على مولاه اين يوجه لا ياتي بخير يعني الى متى ،اذا عزم عازم ان يغير الآن فالنتيجة تكون بعد ثلاثة اجيال =90سنة انشاء الله تكون في عمري 150سنة ، فاللهم انت الرزاق وانت الشافي وانت الهادي فاهدي هذا الشعب واصلحه فبصلاحه يكون نكران الذات ـفإني لا ارجو احدا غيرك .

close
close