الإثنين 21 ماي 2018 م, الموافق لـ 05 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 23:18
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • هذه شروط استفادة المغتربين من قروض لأوّل مرة

  • نقل مشاريع الموتى لعائلاتهم الراغبة في "التوريث" حسب "الفريضة"

كشفت المديرة العامة للوكالة الوطنية لتشغيل ودعم الشباب “أونساج” حيدر سميرة، عن إطلاق قروض تصل مليار سنتيم لأبناء الجالية الجزائرية في الخارج، حيث سيتسنى للمهاجرين التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للوكالة، واقتراح مشروعهم، ليتم دراستها على مستوى “أونساج” وتحديد موعد لهؤلاء لدخول أرض الوطن وتسلّم الموافقة على المشروع، وهذا بأمر من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، معلنة عن تلقي العديد من الطلبات خلال الأيام الماضية من فئة المغتربين.

ووفقا لما أكدته المتحدثة في تصريح لـ”الشروق” فإن المشاريع التي سيتسنى لأبناء الجالية الاستثمار فيها يجب أن تنصب ضمن هدف خدمة الاقتصاد الوطني ولا تخرج عن ذلك، على غرار مشاريع الفلاحة والصناعة والتكنولوجيا من مؤسسات “ستارت آب”، أو المؤسسات النائشة وكذا قطاع السياحة، وأن لا تهتم بقطاعات دون مردودية، وهو أحد شروط قبول القرض، حيث تم تجميد كافة المشاريع السابقة المتعلقة بالنقل ووكالات كراء السيارات وغيرها من النشاطات التي لن تضيف شيئا للاقتصاد الوطني.

وأوضحت حيدر سميرة في هذا الإطار، أن إلغاء عدد من المشاريع وإدراجها ضمن قائمة النشاطات الممنوعة بسبب غياب الجدوى والمردودية الاقتصادية منها، وراء تراجع عدد المقترضين خلال السنة الماضية، إلا أن ذلك لا يرجع إلى حالة التقشف مثلما يتم الترويج له أو ترشيد النفقات، بحكم أن الوضعية المالية لـ”أونساج” بخير والدليل على ذلك فتح مجال القروض حتى للمغتربين من أبناء الجالية الجزائرية، وأكدت أنه لحد الساعة فإن حصيلة نشاطات سنة 2017، غير جاهزة، وسيتم إنهاؤها قريبا لعرضها على وزير العمل والشغل والضمان الاجتماعي مراد زمالي، ومن ثم نشرها أمام الرأي العام.

وبالمقابل، وبخصوص المشاريع الفاشلة، قالت حيدر أن نسبتها صغيرة ولا تتجاوز الـ10 بالمائة من إجمالي المشاريع، ونفت هذه الأخيرة تسجيل أية متابعات قضائية ضد شباب “أونساج”، وأكدت أنه لا توجد أية نية لدى الدولة الجزائرية لمسح ديون الشباب، فهذا الأمر غير مطروح أساسا، وبالنسبة لأصحاب المشاريع الموتى، قالت مديرة الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب، أن سيتم تطبيق “الفريضة” عليها، وقد يتم نقل المشروع لكافل من عائلة المتوفى، على أن يتكفل هو الآخر بتسديد أقساط الديون، للبنك.

وبخصوص شروط قبول القرض، أكدت حيدر أنها تبقى نفسها والمتمثلة في رفع السن القانوني للحصول على دعم الوكالة من 18 إلى 19 سنة زيادة على إلزامية حصول الشاب على الشهادة، ولا يشترط أن تكون جامعية بحيث يمكن أن يستفيد من القرض خريجي مراكز التكوين المهني أيضا، في حين أكدت أن أولئك الذين يتقدمون لـ”أونساج” دون شهادات ولكن بمشاريع معتبرة، يتم قبول مشاريعهم وتسجيلهم بالمقابل لدى أحد مراكز التكوين، وهذا في إطار تشجيع حملة الأفكار والمشاريع البناءة.

مقالات ذات صلة

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • اوراجي

    الى المديرة العامة للوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب- لوكان كاين التحقيق الجدي والعدالة الصارمة تدخلون كلكم الحبس في الصحراء او رميا باالرصاص في السحات على المباشر يا خونة ولصوص

  • 0

    فهمونا كيفاش ما يخلصش و ما يديرولو والو

  • GUN

    وعلاش الفلاحين كاش مادارولهم ؟ و زيد بالزيادة مسحولهم الديون ، و كي جات في الشباب ؟؟

  • عبدالقادر

    سرقة لأموال الشعب بالقانون الجزائري،،،،
    أيتها الفاهمة ،القادمة من كوكب آخر هل لو كنت في دولة تحترم ما تصدره من قوانين وتطبقها،كنت ستطالبين بهذا؟؟؟؟؟

  • سعيد

    ولله حبستي لي مخي هذا لا يحدث الا في الجزائر ما يخلصش وما يدوهش للحبس . وكيفاش الحل أيتها العبقرية .ويقولو دولة القانون .

  • حكيم

    لي داو لونسياج ماتبعهمش قظائيا ؟ يعني عطيتهم باش يلعبوا يلا كما هاك انا ثاني عندي حق باش ندي كما هوما و الله تبقى حاير هذا المال لي راكم تموا فيه ديرو به مصانع و شركات هذا افضل من تبديد مال العام

  • جمال

    ببساطة كما يقول المثل الشعبي قهوة موح كول اوروح
    الجزائر فريدة من نوعها

  • بوعلام

    لا نمسحو ديونكم وهي ملك الشعب ولا نتابعوكم قضائيا الجواب ادا مسحوا ديونهم فينقلبون عليهم واذا حاكموهم تمردوا عليم وبهذه الطريقة يبقاو موالين لهم ويساندونهم في نهب مابقي في البلاد

  • ali

    النظام يعلم ان ايامه معدودة والاحتجاجات يقودها اشخاص في كل بلدية وكخطوة استباقية تم توريطهم في ديون لونساج لابتزازهم اما معنا واما السجن بالاضافة ان لونساج فوترة وتغطية على السرقات الفلكية للمسؤولين والان يراد توريط المغتربين وشراء صمتهم في الخارج ولو كان للنظام حقا النية الحسنة لاستثمر هذه الاموال في مشاريع منتجة يستفيد منها البطالون والحراقة حتى يعودوا لوطنهم

  • الطاهر

    السلام عليكم لماذا نغطي الشمس بالغربال اموال دعم اونساج ذهبت 70 بالمئة منها الى المورد هذا الذئب الماكر الذي استغنى و كون ثروات من فاتورات مضخمة مع كراء العتاد و ارجاعه في كل مرة لسنا نعلم لماذا لم تحاول المديرية العامة الحد من هذه الاعمال الحديث عن الاف الشباب وقعو ضحية هذا التلاعب ومن يريد فعلا تجسيد مشروعه يشتري عتاد مضخم السعر ثلاث مرات ولا داعي للتذكير ب العقبات الادارية خاصة في البنك اعتقد انه ان الاوان لوضع اصلاحات جذرية و جادة لهذا الجهاز الذي يعول عليه من اجل التنمية والقضاء على البطالة

  • الطاهر

    جهاز انساج موجود في معظم دول العالم و بشكل او باخر و منذ سبعينات القرن الماضي الا ان المفارقة انه في الدول الاخرى يعود له الفضل في التنمية المحلية و الوطنية وكذا القضاء على مشكلة البطالة بنسب متفاوتة عكس الجزائر حيث اصبح نزيف لمال العام ومصدر ازعاج للحكومة وهذا بسبب حياده عن اهداف وجوده ليصبح وسيلة لاخراج المال نقدا عبر المورد باعادة بيع العتاد وتوظيف الاموال المتحصل عليها في مشاريع انجح و اقل تكلفة نظرا لغلاء العتاد المقتنى بطريقة اونساج حيث يغتنم المورد الفرصة ليتحصل على مبالغ خياليةدون اي جهد

  • kompù

    الهدف من هادا المشروع هو انقاد الشركات الفرنسية التي كانت على حافت الافلاس