الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 16 صفر 1441 هـ آخر تحديث 00:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، أن قرار توقيف المنح الدراسية للمتفوقين الأوائل في امتحان شهادة البكالوريا الذي صدر سنة 2008 لا يزال ساري المفعول ولم يلغ بقرار جديد، تفاديا لهجرة المزيد من الأدمغة الجزائرية إلى الدول المتقدمة. وذلك في رده على أحد استفسارات الطلبة الجدد.

وأوضح المسؤول الأول عن القطاع في رده على انشغالات أحد الطلبة المتفوقين في شهادة البكالوريا دورة جوان 2019 بشأن منح الدراسة في الخارج والتي جاء مضمونها كالتالي: “أنا طالب من المتفوقين في البكالوريا كيف يمكنني أن أستفيد من المنحة المقدمة من الدولة للدراسة بالخارج، ليكون الرد كالآتي: لا توجد حاليا منح للتكوين في الخارج للمتفوقين في البكالوريا والقرار الذي اتخذ منذ 11 سنة في عهد الرئيس السابق لا يزال ساري المفعول ولم يلغ بقرار جديد”.

ويذكر أن توقيف هذه المنح قد صدر بقرار من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، خلال حفل تكريم المتفوقين في امتحان شهادة البكالوريا سنة 2008، بهدف الحفاظ على ألمع الشباب في أرض الوطن ووضع حد لهجرة الأدمغة المتفاقمة التي كبدت خزينة الدولة خسائر كبيرة قدرت بالملايير آنذاك، خاصة بعدما أكدت التقارير الميدانية بأن جل الطلبة الذين استفادوا من منح دراسية في مستوى “التدرج” في الخارج لم يعودوا إلى أرض الوطن بعد استكمال دراستهم الجامعية، على اعتبار أن الجزائر كانت في مرحلة سابقة تمنح مثل هذا التكوين للمتفوقين نظرا لأن الكثير من التخصصات لم تكن متوفرة، عكس ما هي الحال اليوم أين تمنح فرص للتكوين في جل التخصصات وعبر مختلف ولايات الوطن.

وقد ألغت الحكومة المنح الدراسية للخارج التي كانت تمنح للمتفوقين في شهادة البكالوريا من أجل إكمال دراستهم في أعرق الجامعات العالمية، حيث كانت المنح محصورة على الطور الثاني والثالث فقط، وذلك بعد دراسة عميقة لملفات الطلبة ووفقا لشروط صارمة.

كما أفرزت “المعالجة البيداغوجية” لرغبات الطلبة الجدد التي انطلقت في الـ27 جويلية المنقضي على مدار ثمانية أيام، عن افتكاك أغلبيتهم الرغبة الأولى من أصل أربع رغبات ورغبتين اثنين بالنسبة للمتفوقين الأوائل في امتحان شهادة البكالوريا.

الطيب بوزيد المنح الدراسية شهادة البكالوريا

مقالات ذات صلة

  • خلال أسبوع

    272 حادث مرور داخل المدن

    سجلت مصالح الأمن الوطني 272 حادث مرور جسماني على مستوى المناطق الحضرية خلال الفترة الممتدة من 1 إلى 7 أكتوبر 2019، أسفر عنه وفاة 7…

    • 54
    • 0
  • إحباط محاولات "حرقة" لـ 9 أشخاص بعنابة

    إنقاذ 24 شخصا من الغرق قرب سواحل وهران

    تمكنت وحدة لحرس السواحل بوهران، من إنقاذ 24 شخصا كانوا على متن قارب تقليدي الصنع على وشك الغرق، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. من…

    • 137
    • 0
600

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ali ben bakir

    C EST VRAI QU IL YA DES UNIS EN ALGERIE

  • Djamel

    You know for sure that these young students will be destroyed in Algeria. If you want people abroad to return back to the country, just give them the respect they deserve, the means and a reasonable atmosphere to work.

  • عبدو

    طبعا. لا منح للدراسة بالخارج للمتفوقين من ابناء الشعب. المنح تروح للمتعطلين من ابناء المسؤولين. حتى يروحوا يحوسوا في فرنسا وألمانيا بأموال الشعب. حكاية عرفناها. الظلم ظلمات.

  • ثم ماذا !

    لا خليتو الناس تنجح لا خليتو البلاد تنجح ، ببساطة أنتم أعداء النجاح والناجحين
    في حين يرتقي أبناء المسؤولين إلى أرقى الجامعات العالمية بشهادات مزورة ، على المواطن البسيط المتفوق في دراسته أن ينتظر سماحتكم الموقرة أن تبثوا في أمره عقودا وعقود
    سحقا لكم ما أغربكم من كائنات

  • فارس

    ومتى كانت هذه المنح ولدي فؤ 2010تحصل على البكالوريا تقريبا 18وطردوني عندما ذهبت للمطالبة بمنحة للخارج لأنني موظف بسيط واولادهم بمعدل 10يتحصلون على منح بلاد الظلم والمعرفة الله لا تربحهم وعند الله نتلاقوا

  • وسيم

    لما كان بومدين رحمه الله (الذي سنبقى نبكي عليه إلى يوم الدين) يبعث المتفوقين دراسيا من أبناء الفقراء للدراسة في الخارج، كان يبعثهم بهدف اكتساب العلوم والتكنولوجيا الحديثة والعودة لخدمة بلدهم الجزائر بهدف تطوير البلد، مثلما فعل الإمبراطور الميجي في اليابان، لم يبعث بهم بومدين لخدمة فرنسا أو أمريكا أو كندا وغيرها، فلا يعقل أن تدرسهم الدولة وتصرف عليهم 12 سنة ثم تدفع أموال مقابل إكمال دراستهم في الخارج لخدمة تلك الدول الأجنبية، لذلك آن الآوان إيقاف مهازل تصدير كفاءاتنا للخارج وكأن أموالنا في خدمة الأجانب وليس في خدمتنا بلدنا

  • nacer el harrach

    LOGIQUE , LA PRIORITE C’EST AUX ENFANTS DES HARKIS QUI GOUVERNENT L’ALGERIE
    EUX ILS ONT TOUS LES PRIVILEGES, PARCONTRE WLAD AL BLAD , RIEN , CIRCULEZ IL N’YA RIEN A VOIR
    PLUS QUE CELA , LES ENFANTS DES TRAITRES PARTENT A L’ETRANGER POUR SOIT-DISANT FAIRE DES ETUDES AU FRAIS DE LA PRINCESSE BIENSUR. EN VERITE , ILS ACHETENT DES DIPLOMES POUR REVENIR PRENDRE DE POSTES CLE ICI EN ALGERIE
    GRACE A LEUR PAPA QUI PILLE LES RICHESSES DU PAYS .UN CONSEIL POUR SES TRAITRES , IL EST TEMPS DE REGAGNER VOTRE PATRIE MERE QUI EST LA FRANCE PARCEQUE ICI VOUS N’AUREZ AUCUNE CHANCE A L’AVENIR

  • Malik

    إذا كان هذا القرار يطبّق على الجميع من المتوفّقين في البكالوريا فهذا لابأس به٬ لأنّه حسب التّجربة من يغادر إلى الجامعات الدّولية في هذا السّن و يتّم دراسته بها في كثير من الأحيان لا يرجع إلى البلاد، عكس من كان استاذا و طالب دكتوراه اوطالب دكتوراه فقط في سّن أكبر نوعا ما. بالطّبع على أن لا تعطى في نفس الوقت هذه المنح لأصحاب النّفوذ تحت الطّاولة و بأي مبرّر أو حج واهية.

  • ياسين

    قرار في محله…لأن المتحصل على المنحة لا يعود إلى أرض الوطن بعد إكمال دراسته…أي يتم منحه منحة من طرف الدولة ثم يخدم دولة أخرى التي لم تصرف عليه و قطميرا؟؟؟ فمن يريد الدراسة بالخارج فعليه بأمواله الخاصة؟؟؟ فخزينة الدولة لم تعد قادرة على التكوين بالخارج ليستفيد منه الآخرين في النهاية؟؟؟

  • dz

    ماشي المشكل الناس اللي راهي تقول بلي متفوقة وحابة تدرس في الخارج راهي كاين منح دراسية دولية موجودة في أنترنت شاركو و قنعوهم بمستواكم راهم يدوكم و من أهم هذه المواقع موقع فرصة

  • Mohamed

    إلى المعلق ًوسيمً، ابكي على بومدين وحدك…ما جمّاعناش معاك

  • المتفاءل

    نصيحة لهذا الطالب وزملاءه، لا تطمع في الحكومة، وانزعها من مخك.
    1- إذا كان هدفك الهجرة والإستقرار ، فحسن مستواك في اللغة الإنجليزية، وهناك عدة منح ، عليك بالحاج قوقل، وأكثر من محاولاتك.
    2- اذا كان هدفك العلم فقط وتحسين مستواك وخدمة البلد، إنتظر إنتخاب رئيس جديد، وأطلب منه فتح المزيد من المنح حتى وإن كنت تدرس في الجزائر. لا تعتمد فقط على لغة فافا، عليك بالإنجليزية. بإختصار، إذا لم يكن لديك الايلس في الإنجليزية، لا تتعب نفسك، ولا تنسى بأن حتى فافا إنها تشجع بل تشرط على طلابها لغة شيكسبير، بينما عبيدها هنا يدافعون على لغة فافا والتي هي في عقر دارها تجهلها. حظ موفق. بناء الجزائر هو مستقبلكم.

close
close