-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الدولي السابق شعبان مرزقان يؤكد:

لا نريد مواجهة مصر وهذا سر تألق “الخضر” مع بلماضي

صالح سعودي
  • 6789
  • 0
لا نريد مواجهة مصر وهذا سر تألق “الخضر” مع بلماضي

أكد الدولي السابق، شعبان مرزقان، أن المسار النوعي الذي حققه المنتخب الوطني لم يكن وليد الصدفة، بل هو نتاج العمل الكبير الذي قام به المدرب جمال بلماضي، الذي عرف بحسب قوله كيف يوظف لاعبين يملكون إمكانات فردية عالية لتشكيل منتخب متكامل من الناحية الجماعية، مضيفا أن “الخضر” في موقع جيد لكسب ورقة التأهل إلى نهايات مونديال 2022، ولو أنه يتمنى عدم مواجهة مصر أو المغرب في الدور الفاصل.

وأوضح الدولي السابق في حديث خص به قناة الزمالك المصرية أحد ركائز المنتخب الوطني في الثمانينيات شعبان مرزقان بأن المنتخب الوطني قد برهن على صحة إمكاناته، على ضوء المسيرة الإيجابية التي حققها خلال مسار مرحلة المجموعات من تصفيات مونديال 2022، بدليل أن الهجوم سجل 25 هدفا مقابل تلقي الدفاع 4 أهداف فقط، وهو ما يؤكد حسب قوله العمل الكبير الذي يقوم به المدرب جمال بلماضي الذي عرف حسب مرزقان كيف يشكل منتخبا متجانسا على الصعيدين الفردي والجماعي، من خلال الاستثمار في لاعبين يملكون مؤهلات عالية وينشطون في بطولات أوروبية معروفة، مثل محرز وماندي وبن سبعيني وغيرهم.

وذهب مرزقان إلى حد تشبيه المنتخب الحالي بجيل 82 الذي صنع الحدث في نهائيات مونديال اسبانيا، وكان بمقدوره التأهل إلى الدور الثاني إلا أن فضيحة ألمانيا والنمسا أخلطت الحسابات، لكنها حتمت الفيفا على اتخاذ قرارات استعجالية، وفي مقدمة ذلك برمجة مباريات الجولة الأخيرة من دور المجموعات في توقيت واحد.

ورغم أن مرزقان شعبان بدا واثقا في إمكانات المنتخب الوطني الذي يقوده المدرب جمال بلماضي، إلا أنه تمنى تفادي بعض المنتخبات العربية خلال الدور الفاصل المؤهل إلى مونديال 2022، وفي مقدمة ذلك المنتخب المصري المتواجد في المستوى الثاني، مضيفا في السياق ذاته أنه يرشح عدة منتخبات لقول كلمتها خلال الدور الحاسم، مثل الجزائر والمغرب مصر وتونس ومالي، مؤكدا أن خصوصيات الدور الفاصل تختلف عن مباريات مرحلة المجموعات، ما يتطلب الكثير من الواقعية والرزانة في مرحلة يحسم فيها التأهل على لقاءين على شكل ذهاب وإياب، كما بدا مرزقان متعاطفا مع الكرة الإفريقية والآسيوية التي تبقى في حاجة حسب كلامه إلى ضرورة رفع عدد ممثليها في المونديال، وهذا مقابل تخفيض عدد المنتخبات التي تمثل قارة أوروبا، خاصة في ظل التميز الذي تعرفه الكرة في القارة السمراء وفي آسيا، في الوقت الذي بدا متفائلا بالمنتخب الوطني الذي سيشارك بالفريق الثاني خلال منافسة كأس العرب، مؤكدا أن أبناء بوقرة بمقدورهم على الأقل الوصول إلى الدور نصف النهائي، وهي فرصة حسب قوله للبرهنة على إمكاناتهم وإعطاء صورة مشرفة للكرة الجزائرية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!